إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عَتِيقُ الحُسَينِ عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عَتِيقُ الحُسَينِ عليه السلام


    أشرقتْ ليلةُ الثالث من شَعبان..
    وغدتْ تبشّر القَاصي والدَّاني..
    واسترسلتْ أنوارُها من تخومِ الأرضِ إلى أَعنان السَّماء..
    وافتخرتْ بذاكَ لعيا(1) ونالتْ الشَّرفَ الرَّفيع..
    دونَ الحُور الحِسان..
    إذ أوصَى لها الجليلُ كرامةً ليسَ لها مَثيل..
    اهبطِي لسيّدةِ النِّساء..
    قَد فاجأَها المخاضُ العَسير..
    بجَنينٍ سوفَ يُولدُ لستةِ أشهر..
    لم نجعلْ له من قبل سَمّيا..
    شَبيهُ يحيَى بن عِمران عليه السلام في مولدِهِ ومَحتدِهِ..
    جاء فَجراً ما كانتْ الأيامَ تعهدُهُ..
    في صبحِ مولِدِه تتنزلُ الأملاكُ وتَعرجُ..
    مُهنّئينَ سيّدَ الرُّسل..
    زَخرفَ جنةَ الفُردوس رِضوانُ..
    مَلكٌ أوصَى له الرَّحمنُ..
    وصَفّتْ ملائكةُ السَّماءِ بالتّسبيحِ والتَّقديس..
    واستبشرتْ حُورُ العِين..
    وهَبطتْ الملائكةُ كالقَناديلِ..
    يقدمهُم جِبرائيلُ ويتلُوه مِيكائيلُ وإسرافيلُ..
    حَتى إذا صَاروا في رابعِ سَماءٍ..
    عارضَهُم مَلكٌ حَزين..
    سبعونَ ألفَ جناحٍ له نُشرتْ وقَد شَخصَ نحوَ العَرش..
    بما خَالج فِكرَه من شكِّ..
    إذ أَبدى تَساؤلاً: مالي أَرى الملائكةَ عارجةً..
    هل قامتْ قيامةُ أهلِ الأرضِ..
    أجابه جبرائيل عليه السلام: هَبطنا نُهنِّئ محمّداً صلى الله عليه واله بميلادِ الحُسينِ عليه السلام..
    فقال: حَبيبي جبرائيلَ هلَّا تهبط ليشفعَ لي..
    فقام النبيُّ صلى الله عليه واله وقد رفعَه بكِلتا يديهِ..
    فنُوديَ من قبل العرشِ قَبلتُ..
    فكانَ عتيقَ الحُسينِ عليه السلام..
    ................................
    (1) لعيا: حور من حور الجنّة نزلت عند مولد الحسين عليه السلام وقبّلته. (مستدرك سفينة البحار: ج9، ص267).

    زهراء جواد صدقي
    تم نشره في رياض الزهراء العدد95
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X