إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تفسير اياك نعبد ، في رحاب تفسير آيات مختارة (2)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تفسير اياك نعبد ، في رحاب تفسير آيات مختارة (2)

    في رحاب تفسير آيات مختارة (2)

    اياك نعبد ...........................؟سورة الفاتحة . وفي هذا المقطع عدة امور
    اولا : لماذا قصر العبودية على الله ،بعبارة اخرى هل يستحق العبودية احد غير الله في الوجود .؟
    الجواب ؛الله يستحق العبودية لوحده لان الله خالق وغير الله ليس خالقا بل كل ما عدا الله مخلوق ، والله تعالى مالك لكل شيء بالملك الحقيقي وغير الله ليس مالكا حقيقيا بل كل ما عدا الله مملوك ،والله تعالى مربيا لكل العوالم ما نرى وما لا نرى (الحمد لله رب العالمين) وغير الله لا يملك هذه القدرة ،وعلى هذا من يستحق العبودية وحده هو الله تعالى .
    ثانيا : ما العبودية ؛
    هو التسليم لله بكل شيء ، والرضا بالله ، وهذا يكون بالقلب وليس باللسان ،فالله تعالى امر باشياء ونهى عن اشياء ، وقدم اشياء ، واخر اشياء، لأن الله أعلم بالمصلحة والمفسدة، لذلك يجب ان يسلم الانسان بكل شيء ولا يعترض بقلبه ولا بلسانه وعندها يدخل الانسان في دائرة العبودية لله .
    ثالثا : كيف السبيل الى العبودية ؛
    يحتاج الانسان الى سنوات طويلة من مجاهدة النفس والهوى والشيطان والدنيا حتى يطهر ويفرغ قلبه مما سوى الله تعالى ويصل الى العبودية ،فقلب الانسان كالبركة النتنة المملوءة من الجراثيم وحتى يتخلص من كل الجراثيم يحتاج الى فترة طويلة ياخذ المضادات الحيوية .
    رابعا : ثمرة العبودية
    في الحديث " لا يزال العبد يتقرب إلي بالنوافل والعبادات حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها "
    وفي الحديث الاخر القدسي " عبدي أطعني حتى أجعلك مثلي ، إذا قلت للشئ كن فيكون "
    اقول : وما يحصل للعبد من قبيل ما يحصل للمقربين من الملوك والامراء ،ولكن بفارق ان الذي يتقرب للملوك والامراء بدافع هذه الاشياء المادية ،واما العبد الحقيق لله فهو لا يسعى من اجل هذه الاشياء وان يكون متصرفا في الوجود بل هذه الاشياء هي من ثمار القرب الالهي والعبودية لله تعالى ولا يستعملها الا في رضا الله تعالى واذنه .؟
    اللهم بحق الحسين اشف صدر الحسين بظهور المهدي عليه السلام ؟.

    الكاتب : الشيخ عبدالرضا البهادلي
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 11-05-2016, 09:16 PM. سبب آخر: حذف الروابط.

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم وبارك الله بكم

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X