إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🔷🔹 بعض ما قيل في المناجات الشعبانية 🔹🔷

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🔷🔹 بعض ما قيل في المناجات الشعبانية 🔹🔷

    🌺🍒🌺🍒🌺🍒🌺🍒🌺


    ✍🏻من كلمات العلماء:


    1⃣أورد السيد أن ابن خالويه يقول حول المناجاة الشعبانية: إنها مناجاة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام والأئمة من ولده عليهم السلام، كانوا يدعون بها في شهر شعبان". (الإقبال 3/296).


    2⃣أورد المناجاة العلامة المجلسي نقلاً عن الكتاب العتيق الغروي الذي يرمز له ب(ق) فقال: مناجاة مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه وهي مناجاة الأئمة من ولده عليهم السلام كانوا يدعون بها في شهر شعبان، رواية ابن خالويه رحمه الله. (البحار 94/96).


    3⃣في معرض حديثه عن شهر شعبان ،تحدث العارف الجليل آية الله الملكي التبريزي رضوان الله تعالى عليه عن هذه المناجاة فقال:


    🌻"ومناجاته الشعبانية معروفة، وهي مناجاة عزيزة على أهلها يحبونها ويستأنسون بشعبان من أجلها بل ينتظرون مجيء شعبان ويشتاقون إليه من أجلها، وفي هذه المناجاة علوم جمة في كيفية تعامل العبد مع الله جلّ جلاله، وبيان وجوه الأدب التي ينبغي أن نلتزمها ونتأدب بها عندما نسأل الله تعالى حوائجنا، وندعوه سبحانه ونستغفره، واستدلالات لطيفة تليق بمقام العبودية لإحكام مقام الرجاء المناسب لحال المناجاة، ودلالات صريحة واضحة في معنى لقاء الله تعالى والقرب منه والنظر إليه جل جلاله ترفع شبهات السالكين وشكوك المنكرين.


    🔅وهذه المناجاة من مهمات أعمال هذا الشهر، بل للسالك أن لا يترك قراءة بعض فقراتها على مدار السنة، ويكثر المناجاة بها في قنوته وسائر حالاته السنية..


    ●•🌷إنّ هذه المناجاة مناجاة جليلة ونعمة عظيمة من بركات آل محمد عليهم السلام يعرف قدر عظمتها من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.


    ✍🏻يضيف: "ولعمري إنّ الأغلب لا يعرفون شأن نعمة هذه المناجاة وأنّ من شأنها علوماً عزيزة ومعارف جليلة، لا يطلع عليها وعلى أبعادها إلاّ أهل ذلك من أولياء الله الذين نالوا بها من طريق الكشف والشهود ما نالوا، ثمّ إنّ الوصول إلى حقائق هذه المناجاة عن طريق المكاشفة إنّما هو من أجلّ نعم الآخرة ولا يقاس الوصول إلى حقائق هذه المقامات بشيء من نعيم الدنيا وإليه أشار الصادق عليه السلام بقوله:


    💡لو علم الناس ما في فضل معرفة الله ما مدوا أعينهم إلى ما مُتّع به الأعداء من زهرة الحياة الدنيا وكانت دنياهم أقلّ عندهم مما يطؤونه بأرجلهم وتنعّموا بمعرفة الله وتلذذوا بها تلذذ من لم يزل في روضات الجنان مع أولياء الله...
    ("آية الله الملكي التبريزي، المراقبات 75-76). بتصرف.


    🔅ويهدف القسم الأخير من كلامه واستشهاده رضوان الله تعالى عليه بهذه الرواية عن الإمام الصادق عليه السلام، إلى توجيهنا نحو اللذة الروحية السامية التي تنتج عن العبادة بمختلف مظاهرها من مناجاة وصلاة وصيام، وأنّ الإنسان إذا عرف حقيقة اللذة الروحية فإنّه يراها أفضل بكثير من كلّ لذائذ الدنيا.


    🌻ومن الواضح أنه قد ذكر ذلك في سياق التأكيد على فرادة العلاقة بين المناجاة الشعبانية والكشف والشهود واللذة الروحية الناتجة عنهما ببركة هذه المناجاة.




    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    🌹اللَّهُمَّ? صَلِّ? عَلْ? مُحَمَّدٍ وآلِ? مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ? فَرَجَهُمْ?

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    بارك الله بكم

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X