إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب تفسير آيات القران المجيد (9)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب تفسير آيات القران المجيد (9)

    في رحاب تفسير آيات مختارة (9)

    قال تعالى ( إن الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون، ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم ) سورة البقرة الاية 6-7 .
    نتعرض الى هذه الاية في عدة امور
    اولا : تعريف الكفر لغة واصطلاحا
    (أ) لغة : التغطية والستر فكانما الكافر يغطي شيئا .
    (ب) اصطلاحا ؛ عدم الايمان بالله ورسله ......
    ثانيا : طريقة الدعوة الى الاسلام
    كان منهج النبي صلى الله عليه واله في الدعوة الى الاسلام هو التطبيق العملي لمفاهيم الاسلام من الصدق والامانة والعفة والغيرة والاحسان وغيرها من التطبيقات الواقعية وكذلك الحكمة والموعظة الحسنة كما قال تعالى ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ).
    والدعوة لم تكن فقط باللسان كما عليه الآن في الكثير من مواقع الحياة ......؟ فما اكثر الدعاة بالسنتهم وما اقل الذين يطبقون منهج الاسلام العظيم في واقعهم وسلوكهم.
    ثالثا : لماذا لا يؤمن الكفار بعد الدعوة
    الكفار ولسوء توفيقهم وسخريتهم واستهزائهم من الانبياء والرسل وحبهم لمواقعهم الدنيوية والرئاسات الباطلة والزائلة ،وبعضهم لاتباعهم كبرائهم وطواغيتهم وتقليدهم للاباء والاجداد وتركهم للبحث عن الحقيقة جحدوا الانبياء والرسل عليهم السلام ولم يؤمنوا بالله تعالى الواحد الاحد من اجل سعادتهم في الدنيا والاخرة .
    رابعا : ختم القلوب ليس ابتدائيا (ختم الله على قلويهم ......)
    الله تعالى لا يمكن بل يستحيل ان يختم على قلب احد من الناس ابتداء واول خروجه الى حيز وفضاء الوجود ، بل هذا الختم ياتي بعد ان يتحرك الانسان في دائرة الضلال والكفر والانحراف والفساد ويرفض دعوة الايمان اليه ،ثم بعد ذلك تتم عملية الاستدراج وتتاصل مادة الخبث في النفس والقلب ولا يبقى مجالا لهداية هذا الانسان ورجوعه الى الله تعالى كما هو الحال عندما اخبر الله تعالى عن ابي لهب وغيره في القران الكريم ،وعندها يختم الله على قلبه في الدنيا وكذلك له عذاب عظيم في الاخرة .
    اللهم بحق الحسين اشف صدر الحسين بظهور المهدي عليه السلام ؟.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X