إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (طوبى للمنتظرين)120

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى (طوبى للمنتظرين)120

    خادمة الحوراء زينب 1


    عضو ذهبي

    الحالة :
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 5,389
    التقييم : 10


    طوبى للمنتظرين







    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    -------------------------

    نور يشع وينبض في جسد الأمة المتهالك
    نبصر وميضه بعيدا في أفق السماء
    يكشح سحائب اليأس الجاثمة على صدورنا بثقل وأنين
    تبرأ به جراحات
    سنون مضت من الظلم والقهر والحرمان
    ليوقف نزيف الدم الجاري أنهارا بعد طول انتظار.

    أمل يبرق في الاحداق خلف ستر الدمع المتساقط مطرا إلى الأعناق

    يلتمس من غضاضة الدهر يدا رحمى تمسح عنه لآلىء دمعه في الأعماق


    وقهر وحرمان يتبعه فرج ونصر للصابرين الراسخين في الإيمان، وتلك سنة من سنن الباري عزوجل في خلقه، فلابد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر، وهذا
    ما يجب إدراكه بيقين يطرد أشباح اليأس والاستسلام من نفوسنا، ينفض غبار الكسل والتهاون في حقوقنا، يحفزنا للعمل، يحرك فينا الأمل، يرعد في جوف
    الظلماء، يستجدي نداءا طالما وعدتنا به السماء
    (جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا)

    نعم سيدي بتنا نستشعرك بين أظهرنا، نستنشق شذاك ملئ أنوفنا، نلتمس نورك في أعماقنا، نتحسسك قريبا منا، ستنقشع سحائب القهر والظلم يوما لتشع أنوارك
    الربانية لتمليء الأرض قسطا وعدلا بعد ما ملئت ظلما وجورا.
    إنه الأمل بظهورك سيدي تلك النعمة التي غمرتنا لتمدنا بصبر تهون به سوء أحوالنا لتملئ نفوسنا سكينة وأمنا ورضا، فقيام دولتك المثالية التي طالما نشدناها
    (فعند تناهي الشدة تكون الفرجة) وبقدر رغبتنا في الظهور والعمل لأجله فانه يتحقق
    ويكون، فطوبى للمنتظرين العاملين هذا الأمل العظيم الذي به وله نحيا ونعمل
    (إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا).
    سيدي صاحب الزمان
    متى نرد مناهلك الروية فنروى
    متى ننتقع من عذب مائك فقد طال الصدى
    متى نغاديك ونراوحك فنقر عينا
    متى ترانا ونراك..........وقد نشرت لواء النصر
    ترى اترانا نحف بك وانت تؤم الملأ ........وقد ملأت الارض عدلا
    واذقت اعداءك هوانا وعقابا
    **************************************
    ***********************
    *************
    اللهم صل على محمد وال محمد

    نعود والعطر مهدوي يملا الافق بهجة وسرورا ً

    نعود والبهجة فاطمية بمن سيطلب بالثارات وكسر الضلع وقطع الكفين ...

    نعود لندخل سرورا ً على قلب امامنا المنتظر الغائب

    بذكره ونشر فضائلة ومحاسنه واخلاقه

    وفي القلب نسمات من الامل بان الغد سيحمل بشائر الظهور

    وهالات الفرح والنور ...بمولد المهدي الموعود المنصور


    وستكون الغالية المتألقة (خادمة الحوراء زينب )

    معنا بردودها المباركة مع ردودكم الكريمة والتي

    نسأل الله بها ان ننال شفاعته ونظرته في الدنيا والاخرة












  • #2
    السلام عليكم ورحمة آلله وبركاته
    اللهم صلي على محمد وال محمد
    *************
    كل عام وانتم الى الأمام اقرب وجعلكم من المقربين والمستشهدين بين يديه وطلب ثار جده امير المؤمنين والزهراء واهل بيت الحسين وعمه قطيع الكفين ابو الفضل العباس
    عــُــذراً يــــا أبــاصــالــــح
    فــأنــــا الــذي دائماً أسدد صــوبك
    ســــــهم من الألم..
    بســــبب ذنــــوبــي وتقصيري..
    أنا الذي دائماً اجــــعلك تحــزن
    من أفعالي..
    أنا الذي لم أستــــحي منك
    بسوء أعمــــالي..
    فعــذراً يا أبا صالح.
    أمور كثيرة يجب علينا فعلها، لكي نقوي علاقتنا بصاحب الأمر (عج)، بحيث نشعر بوجوده معنا، ونتحسس قيادته للأمة، ونحظى برعايته وعنايته، ونكن-إن شاء الله- من الخواص، أو من خيار مواليه..
    ولعل الكلام عن ذلك، سهل يسير، أن نصفف الكلمات ونعددها، ونذكر الشروط!.. إلا أنها في التنفيذ صعبة جدا!.. والتي منها على ما أعتقد وأفهم من الروايات والأخبار عن المعصومين (ع):
    - الإخلاص في العمل لله وحده، وترك العمل لغيره والرياء.
    - الورع عن المحارم، وهو أهم الأمور.
    - الحب في الله، والبغض في الله.. وهذا أيضا في التطبيق ليس سهلا، إن كنا نحاسب أنفسنا فعلا!..
    - محاولة العدل، وإعطاء الحقوق، وخصوصا للأضعف منا.
    - تجنب الدخول في الفتن على أنواعها، الاجتماعية وغيرها، القائمة في زماننا.
    - احترام جميع أنواع البشر، وعدم التكبر على أحد منهم بأي حجة، ومساعدة الجميع، والرأفة والرحمة بهم جميعا.
    - ترك الحقد والحسد، وحب الخير لعامة الناس.
    - الاشتغال بما يسأل غدا عنه، كما عن الأمير (ع)، وترك ما لا يعنيه.
    - الحرص على عمل الواجبات الشرعية، وعدم التهرب منها، بحجة الاشتغال بالمستحبات.
    - ذكر الإمام الحجة (عج) في ليالي الجمعة، وكذلك يومها.. وهذا أقل ما نفعله!.. وإن كان الأولى، أن نذكره صباحا ومساء، كما نذكر أهالينا وأحبائنا.
    - كذلك تحسس معاناته -سلام الله عليه-، وغربته، ومحنته.. والاستمرار له بالدعاء بتعجيل الفرج
    * ترك المعاصي، صغيرها وكبيرها.
    * إخلاص النية في العمل، لوجه الله تعالى، في كل شيء.
    * الصلاة في أول الوقت.
    * التحلي بأخلاق أهل البيت (ع)، وتطبيقه العملي، إلى جانب تغذية الروح (القلب).
    * التصدق بالنيابة عن مولانا صاحب الزمان (عج).
    * المواظبة على قراءة الأدعية المخصوصة له، مثل: دعاء زمن الغيبة، زيارة آل ياسين، دعاء العهد-كل صباح-، ودعاء الندبة، وقراءة دعاء الفرج في قنوت الصلاة.. ولا تنس الدعاء له بتعجيل الفرج (مع سيلان الدموع القلبية).
    * الإهداء للإمام المهدي (عج) بعض الهدايا، مثل: ( الصلاة على النبي وآله، ختمات من القرآن الكريم، مجالس حسينية، وغيرها).
    * الاهتمام بالتعلم والتعليم، ونشر الثقافية المهدوية، إلى الأجيال الحاضرة والمستقبلة.
    * ترك أكل الأطعمة المحرمة، والمقاطعة ضد الإسلام.
    * الإكثار والالتزام بالذهاب إلى المجالس الحسينية؛ ففيه تهذيب للنفس، وتغذية للروح.
    * التوسل والاستغاثة به، عند الشدائد.
    * الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر.
    * إحياء ليالي الجمعة، ويوم الجمعة، بالعبادات، والصلاة، والدعاء له بالفرج، ولك بأن يجعلك من أنصاره.
    * الالتزام كل ليلة جمعة، بقراءة سورة الإسراء، والكهف، والقصص.
    * اجعل لك دفترا خاصا، لكتابة رسالة له، أو خاطرة، أو قصيدة؛ لتعبر له عن مدى إشتياقك له.. وليكن ذلك، في كل يوم، أو على الأقل في كل أسبوع.
    * قبل النوم سلّم على الإمام، ثم قم بإهداء إمامنا هدية (تسبحة الزهراء)، أو أي شيء آخر اما الاحاديث المرويه عن اهل البيت عليهم السلام
    ��✨القائم في بحار الانوار ✨��

    ��âœچ��أمالي الصدوق:
    السَنَانِيُّ، عَن ابْن زَكَريَّا، عَن ابْن حَبِيبٍ، عَن الْفَضْل بْن الصَّقْر، عَنْ أبِي مُعَاويَةَ، عَن الأعْمَش
    ��عَن الصَّادِقِ عليه السلام قَالَ:
    �� (لَمْ تخلو (تَخْلُ‏) الأرْضُ مُنْذُ خَلَقَ اللهُ آدَمَ مِنْ حُجَّةٍ للهِ فِيهَا ظَاهِرٍ مَشْهُورٍ، أوْ غَائِبٍ مَسْتُورٍ، وَلاَ تَخْلُو إِلَى أنْ تَقُومَ السَّاعَةُ مِنْ حُجَّةٍ للهِ فِيهَا، وَلَوْ لاَ ذَلِكَ لَمْ يُعْبَدِ اللهُ) .
    âœ?قَالَ سُلَيْمَانُ: فَقُلْتُ لِلصَّادِقِ عليه السلام: فَكَيْفَ يَنْتَفِعُ النَّاسُ بِالْحُجَّةِ الْغَائِبِ الْمَسْتُور؟


    �� قَالَ: (كَمَا يَنْتَفِعُونَ بِالشَّمْس إِذَا سَتَرَهَا السَّحَابُ)


    �� الاحتجاج:
    âœچ��الْكُلَيْنيُّ، عَنْ إِسْحَاقَ بْن يَعْقُوبَ أنَّهُ وَرَدَ عَلَيْهِ مِنَ النَّاحِيَةِ الْمُقَدَّسَةِ عَلَى يَدِ مُحَمَّدِ بْن عُثْمَانَ: (وَأمَّا عِلَّةُ مَا وَقَعَ مِنَ الْغَيْبَةِ فَإنَّ اللهَ عزّ وجل يَقُولُ:


    �� ((يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْئَلُوا عَنْ أَشْياءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ) )
    �� إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ أحَدٌ مِنْ آبَائِي إِلاَّ وَقَعَتْ فِي عُنُقِهِ بَيْعَةٌ لِطَاغِيَةِ زَمَانِهِ، وَإِنّي أخْرُجُ حِينَ أخْرُجُ وَلاَ بَيْعَةَ لأحَدٍ مِنَ الطَّوَاغِيتِ فِي عُنُقِي، وَأمَّا وَجْهُ الِانْتِفَاع بِي فِي غَيْبَتِي فَكَالِانْتِفَاع بِالشَّمْس إِذَا غَيَّبَهَا عَن الأبْصَار السَّحَابُ، وَإِنّي لأمَانٌ لأهْل الأرْض كَمَا أنَّ النُّجُومَ أمَانٌ لأهْل السَّمَاءِ، فَأغْلِقُوا أبْوَابَ السُّؤَال عَمَّا لاَ يَعْنِيكُمْ، وَلاَ تَتَكَلَّفُوا عَلَى مَا قَدْ كُفِيتُمْ، وَأكْثِرُوا الدُّعَاءَ بِتَعْجِيل الْفَرَج، فَإنَّ ذَلِكَ فَرَجُكُمْ، وَالسَّلامُ عَلَيْكَ يَا إِسْحَاقَ بْنَ يَعْقُوبَ وَعَلى‏ مَن اتَّبَعَ الْهُدى‏) .


    ��بحارالانوار ج 2 /ص25-24
    ��أحاديث أهل البيت عليهم السلام في الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف��


    �� قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلّم:
    الْقَائِمُ مِنْ وُلْدِي اسْمُهُ اسْمِي وَكُنْيَتُهُ كُنْيَتِي وَشَمَائِلُهُ شَمَائِلِي وَسُنَّتُهُ سُنَّتِي يُقِيمُ النَّاسَ عَلَى مِلَّتِي وَشَريعَتِي وَيَدْعُوهُمْ إِلَى كِتَابِ اللهِ عز وجل
    مَنْ أطَاعَهُ أطَاعَنِي وَمَنْ عَصَاهُ عَصَانِي وَمَنْ أنْكَرَهُ فِي غَيْبَتِهِ فَقَدْ أنْكَرَني وَمَنْ كَذَّبَهُ فَقَدْ كَذَّبَني وَمَنْ صَدَّقَهُ فَقَدْ صَدَّقَنِي
    إِلَى اللهِ أشْكُو الْمُكَذّبِينَ لِي فِي أمْرهِ وَالْجَاحِدِينَ لِقَوْلِي فِي شَأنِهِ وَالْمُضِلّينَ لاُمَّتِي عَنْ طَريقَتِه
    ِ
    ((وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ)).




    �� بحار الأنوار للشيخ محمد باقر المجلسي
    م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?م€°
    �� قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله وسلّم:


    (لاَ تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَقُومَ بِأمْر اُمَّتِي رَجُلٌ مِنْ وُلْدِ الْحُسَيْن يَمْلاَهَا عَدْلاً كَمَا مُلِئَتْ ظُلْماً وَجَوْراً).




    �� بحار الأنوار للشيخ محمد باقر المجلسي
    م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?م€°ï¸?

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ��اللَّهُمَّ? صَلِّ? عَلْ? مُحَمَّدٍ وآلِ? مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ? فَرَجَهُمْ?
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة ام أبيها; الساعة 17-05-2016, 02:05 AM.

    تعليق


    • #3
      ابارك لكم مولد الامام القائم المنتظر - عجل الله فرجه الشريف -
      رقص القلب ابتهاجا
      عانق السعد اختلاجا
      والشذى طاف ونادا
      بمولد الحجة عجل الله فرجه
      وان شاء الله نكون من المنتظرين قولا وفعلا

      تعليق


      • #4
        يا أيّها العزيز

        ها هي السُّنون انسلخت عن باكِرِهَا،
        وامتطى الليلُ الليل،
        واضمحلَّت بقيَّةُ الهَنَا،
        ودرَّ الوجودُ دمعاً،
        والمطالعُ تتأوَّهُ الوِصَال،
        فمتى يبتدرُ القمرُ عن آيتِهِ،
        والشَّمسُ عن ناظرها،
        والأكفُّ عن عاقدها،
        فإنَّ الليلَ كاد يستحيلُ عَمَىً،

        إن لم ينشقّ عنه النَّهار


        نَهَار طلعتكَ التي تَعمَّدَهَا "دمعُ الإنتظار"..

        السَّلام عليك يا روحَ مُهجَةِ المنتظرين


        مال القلب لذكرك يابن الزهراء ففض عليه بنظرة من مقلتك الحانية ......



















        تعليق


        • #5
          لي إمام ..
          يحبني اكثر مما أحبه ، يتفقدني دون علمي و يدع لي بظهر الغيب رغم جحودي و عصياني
          الا اني اقوم مرة و اقع اخرى كالطفل الصغير و هو الاب الرفيق

          بولده يمسك بيدي ليجعلني اقف مرة اخرى بكل رفق !


          لي امام ..


          ما كنت لأكون لولا وجوده المبارك ، كيف لا و هو الذي بيمينه رزق الورى.

          لي إمام ..


          اعده حبيبي ،عشقي،دنياي،انفاسي،كياني و اخرتي

          لي امام ...


          وجهه كالبدر ليلة تمامه مشرب بلون العنبر الجميل و الخال على خده كورد طائفي

          لي امام ..

          يسمع كلامي و يرى مقامي و يرد سلامي


          لي امام ..

          كل ما اود ان اوصله له اني احبك سيدي


          فاهدني لما يرضيك عني سيدي ومولاي ...





          تعليق


          • #6

            يا أبن الزهراء...

            إن قلبي يلازم ضفاف نهر عشقك...
            وسفينة روحي ترسو فيه محملة بالأشواق...
            يؤلمها طول الفراق...
            مت أشم رحك...
            يوسف...
            فتتحقق نبؤة السماء..
            والوعد الإلهي المحتّم...
            مت تسقي الفؤاد...
            وتضمد وجع البعد...
            وتبلسم جراح الشغف...
            وتكفكف المدامع...
            وترمم خواطر الوله المنكسرة...
            مت يخرج القمر من محاقه...
            وينشق عن ليلنا نهار طلعتك...
            وتشرق شمسك...
            عل حنايا قلبي...
            لتطهر نفسي من آثامها...
            التي منعتي من الوصال...




            ......................

            كل الزهور والعطور ونسائم الحور بقرب ميلاد المهدي القائم المنصور

            محور كالعادة متميز بالنشر والاختيار وفقكم الله للخيرات جميعا ..

            تقبلوا مروري المتواضع










            تعليق


            • #7

              محور قيم ونسال الله ان نكون من الممهدين لطلعته عج

              ........................

              إنَّ الإمام المهديّ
              على غرارِ مرافق موسى
              وليٌّ غيرُ معروف للنّاس مع أنّه في الوقت نفسه منشأ لآثار طيبة للأمة،اي لا يعرفهُ أحَدٌ منهم مع أنّهم يَستَفيدون مِن بركات وجوده الشريف.
              وبهذا لا تكونُ غيبةُ الإمام المهَديّ بمعني الانفصال عن المجتمع، بل هو مثل «الشَمس خَلفَ السَحاب لا تُرى عينُها، ولكنها تبعَث الدفءَ والنورَ إلى الأرض وساكِنِيها».
              إضافةً إلى أنّ فريقاً من الأبرار والطيّبين الأتقياء الذين كانوا يَتمتّعون باللياقة والأهلية للتشرّف بِلقاءِ الإمام المهديّ قد رأوه وَالتَقَوْا به، واستفادوا مِن إرشاداته وعُلُومِه، ومن آثارهِ المباركة
              صحيح أنّ عِللاً مختلفة تسببت في غيبة الإمام المهدي عج فحرمت البشرية من الاستفادة المباشرة من ذلك الإمام، ولكن لم يغلق باب الاستفادة من وكلائه ونوابه - وهم الفقهاء العدول الأتقياء - في وجه أتباعه ومريديه، فالفقهاء والمجتهدون كانوا وما يزالون نوّابَ الإمام المهديّ عج الذين أوكل أمر بيان الأمور الشرعية والحكومية وإدارة شؤون المجتمع الإسلامي في عصر الغيبة إليهم، هذا مع العلم بأنّ حرمان الأمة الإسلامية من آثار حضور الإمام المهديّ عج كان لعلل وظروف خاصة، جعلت غيبته أمرا لا مناص منه.

















              تعليق


              • #8
                (وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)/ (القصص:5).
                إنّ علة غيبة الإمام المهدي عج هي من الأسرار الإلهية التي لا نستطيع الوقوف على حقيقتها وكنهها، كما أنّ لهذه الغيبة المؤقتة نظائر في حياة أولياء الله السابقين والأمم السابقة، من الأنبياء والمرسلين وغيرهم.

                ولهذا فمن المهم بمكان ان نجعل انفسنا وارواحنا قريبة من ذلك الوجود الطاهر المقدس وذلك بامور عدة ومنها
                قراءة دعاء المعرفة
                اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف نبيك
                اللهم عرفني نبيك فإنك إن لم تعرفني نبيك لم أعرف حجتك
                •اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني








                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  تحية مباركة لكم اختي الغالية ام جعفر لتفضلكم بالرد العطر لكم تقديري واحترامي
                  واود ان اضيف لكم اقوال الائمة الاطهار لمن يتشرف ان يكون من انصار الأمام المهدي (عج)
                  عن أبي جعفر محمد بن علي (عليه السلام) قال: ( لا يظهر المهدي إلا على خوف شديد من الناس وزلازل تصيب الناس وطاعون وسيف قاطع بين العرب واختلاف شديد بين الناس وتشتت في دينهم وتغير في حالهم يتمنى المتمني الموت مساءً وصباحاً ..
                  إلى أن قال فخروجه يكون عن اليأس والقنوط فيا طوبى لمن أدركه وكان من أنصاره والويل كل الويل لمن خالفه وخالف أمره) .

                  أخواتي العزيزات كما هو معروف ان الامة ستمر بأمتحانات الهيه وأبتلاءات وفتن عظيمه لايتجاوزها الا من فتح الله قلبه للايمان وحب محمد وال بيته واتباع سنتهم والهدي بهديهم ...
                  ولكي نكون من انصار الحجه القائم يجب ان نذكر الله والحجه ونتقرب منهما كي يتقروبا منا ويرضوا عنا ..

                  قال الله تعالى( فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون )
                  فمن الطبيعي ان تتوفر هذه الصفات في كل من يفكر ان يكون من انصار الامام الحجه بن الحسن .
                  وعن الإمام الصادق (ع ) وهو يصف أصحاب وأنصار الإمام القائم (ع ) حيث يقــول (ع ) ( رجال لا ينامون الليل لهم دوي في صلاتهم كدوي النحل يبيتون قياماً على أطرافهم ويصبحون على خيولهم رهبان بالليل ليوث بالنهار هم أطوع له من الأمة لسيدها يدعون بالشهادة ويتمنون ان يقتلوا في سبيل الله
                  شعارهم : يا لثارات الحسين
                  جعلنا الله وأياكم من أعوانه وأنصاره والمستشهدين بين يديه

                  تعليق


                  • #10
                    أطلالة مميزة وراقية لكم غاليتي ست(مها) لكم مودتي وتقديري
                    كما اقدم لكم أزكى التهاني والتبريكات بمولد بقية الله مولاي الأمام المهدي عجل
                    فرجه الشريف ان شاء الله من الممهدين لظهوره المقدس
                    أمنياتي لكم بالموفقية وتحقيق الأمنيات بحق صاحب الذكرى

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X