إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حلقة خاصة عن الامام المهدي(عج) مع برنامج صباح الكفيل يوم غد الاحد22/5 ال8:30ص

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلقة خاصة عن الامام المهدي(عج) مع برنامج صباح الكفيل يوم غد الاحد22/5 ال8:30ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى وآله الاطيبين الاطهرين
    برنامج
    (صباح الكفيل)

    بفقراته المنوعة ليوم غد
    بمناسبة ولادة الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)
    افضل الحديث في الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)
    منتظرين على جبهات القتال
    عيد وافراح
    من مطاوي الكتب
    اماني العيد
    ومحورنا واياكم سيكون في فقرة عيد وافراح
    (كيف نحتفل في البيت بهذه المناسبة السعيدة)
    امتع الاوقات برفقتنا

    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة سرى المسلماني; الساعة 21-05-2016, 11:55 PM.
    sigpic

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    ******************************
    انتظار الفَرَج
    انتظار المؤمن للفَرَج أمرٌ حثّت عليه الشريعة الغرّاء ورغَّبت فيه ووَعَدَت فاعليه حُسنَ الثواب وقد يجب أن نلفت نظر المسلم إلى ضرورة إعداد نفسَه وتهيئتها وتزكيتها والارتفاع بها إلى المستوى الذي يؤهّلها للانخراط في أصحاب الإمام المهديّ المنتظر عليه السّلام، الذين وصفتهم الروايات بأنّ عقولهم وأفهامهم قد بَلَغَت من اليقين حدّاً صارت الغَيبة معه بمنزلة المُشاهدة وأنّهم صاروا في زمنهم بمنزلة المجاهدين بين يدَي رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم بالسيف.
    ثواب انتظار الفَرَج
    روي عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، قال: أفضل أعمال أمّتي انتظار الفَرَج من الله عزّوجلّ
    وروي عن الإمام أبي الحسن الرضا عليه السّلام قال: ما أحسنَ الصبر وانتظار الفَرَج! أما سمعتَ قولَه عزّوجلّ وارتَقِبوا إنّي مَعكُمَ رقيب *فانتَظِروا إنّي معكم من المنتظِرين؟ فعلَيكم بالصبر فإنّه إنّما يجيء الفَرَج على اليأس وقد كان مَن قبلكم أصبَرَ منكم .
    وروى الشيخ الصدوق عن أبي عبدالله الصادق عليه السّلام عن آبائه عليهم السّلام، قال: المنتظِر لأمرنا كالمتشحِّط بدمه في سَبيل الله.
    وروى عن الإمام الصادق عليه السّلام قال: طُوبى لشيعةِ قائمنا المنتظِرين لظهوره في غيبته والمُطيعين له في ظهوره، أولئك أولياءُ الله الذين لا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون.

    اما منزلة المنتظِرين لظهور الإمام المهدي عليه السّلام:
    روى الشيخ الصدوق عن أبي خالد الكابُلي، قال: دخلتُ على سيّدي عليّ بن الحسين زين العابدين عليه السّلام فقلتُ له: أخبِرني بالذين فَرَض اللهُ عزّوجلّ طاعتهم ومودّتهم وأوجب على عِباده الاقتداءَ بهم بعد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ( وساق الحديث إلى أن قال: ) يا أبا خالد، إنّ أهلَ زمان غَيبته القائلين بإمامته والمنتظرين لظهوره أفضلُ من أهل كلِّ زمان لأنّ الله تبارك وتعالى أعطاهم من العقول والأفهام والمعرفة ما صارت به الغَيبةُ عندهم بمنزلة المُشاهَدة وجعلهم في ذلك الزمان بمنزلة المجاهدين بين يدَي رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم بالسيف، أولئك المخلصون حقّاً، وشيعتُنا صِدقاً، والدُّعاة إلى دِين الله عزّوجلّ سرّاً وجهراً.
    وروي عن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه قال يوماً وعنده بعض أصحابه:
    اللهمّ لَقِّني إخواني! فقال له واحد: أمَا نحن إخوانك يا رسولَ الله ؟!
    فقال: لا، إنّكم أصحابي وإخواني قومٌ في آخر الزمان آمَنوا بي ولم يَرَوني... لقد عَرَّفَنيهم اللهُ بأسمائهم وأسماء آبائهم مِن قبل أن يُخرِجهم من أصلاب آبائهم وأرحام أمّهاتِهم، لأحَدُهم أشدّ بُقيةً على دِينه من خَرْط القَتاد في الليلة الظلماء، أو كالقابض على جمر الغَضا، أُولئك مصابيحُ الدُّجى، يُنجيهم اللهُ من كلّ فِتنة غَبراء مُظلمة .
    وروي عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه قال: سيأتي قومٌ من بعدكم، الرَّجُل منهم له أجر خمسينَ منكم. قالوا: يا رسول الله، نحن كنّا معك ببدرٍ وحُنَين وأُحُد ونَزَل فينا القرآن! فقال صلّى الله عليه وآله وسلّم: إنّكم لو تحملون لِما حَمَلوا لم تصبروا صبرَهم .
    *اما عن وجوب انتظار الفَرَج*
    أكد أئمّة أهل البيت عليهم السّلام على وجوب انتظار الفَرَج، وأكّدوا في أحاديثهم على أنّ الانتظار للفرج من جُملة الأعمال التي لا يقبل الله عزّوجلّ عملاً إلاّ بها وأنّه من الدين الذي يُقبل به العمل.
    وقد روي عن الإمام الباقر عليه السّلام أنّه دخل عليه رجل ومعه صحيفة فقال له أبو جعفر عليه السّلام: هذه صحيفة مُخاصِم سألَ عن الدِّين الذي يُقبل به العمل، فقال: رحمك الله، هذا الذي أريد. فقال أبو جعفر عليه السّلام: شهادة أن لا إله إلاّ الله، وأنّ محمّداً عبده ورسوله، وتُقرّ بما جاء من عند الله، والولاية لنا أهل البيت، والبراءة من عدوّنا، والتسليم لأمرنا، والوَرَع والتواضع، وانتظار قائمنا؛ فإنّ لنا دولةً إذا شاء اللهُ جاء بها .
    وروي عن الإمام الصادق عليه السّلام أنّه قال ذات يوم: ألا أُخبركم بما لا يقبل اللهُ عزّوجلّ من العباد عملاً إلاّ به ؟ ( قال الراوي فقلت: بلى.
    فقال: شهادة أن لا إله إلاّ الله، وأنّ محمّداً عبده ورسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم، والإقرار بما أمر الله، والولاية لنا، والبراءة من أعدائنا... والانتظار للقائم.
    جعلنا الله واياكم من اممهدين لدولة الحق دولة العدل دولة قائم ال محمد عليهم افضل الصلاة وأتم التسليم

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X