إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رسالةُ مُحــــــــــــب......

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رسالةُ مُحــــــــــــب......

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نبارك للامة الاسلامية ولمراجعنا العظام ولجميع المسلمين في مشارق الارض ومغاربها

    ميلاد منقذ البشرية وصاحب العصر والزمان الامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف).

    ويوم ميمون علينا وعلى العالم اجمع ...

    مولدٌ حُف بالعطايا والهبات

    والقلب تراقص فرحاً لتلك الليلة العظيمة واشراقة مهديها الاعظم ارواحنا وارواح العالمين له الفدا

    والكثير ممن احياها بالعبادة والذكر والترتيل والتسبيح والزيارة

    ونام على اثر ذلك وهو يحلم برؤيته عليه السلام

    طيفاً حبيباً غائباً معشوقاً منتظَراً احاط بالقلب وملك شغافه

    لكن ومع الاسف الكثير منا حُرم من رؤيته الواقعية والمنامية ...

    تُرى لماذا نشعر بالبُعد عن الامام رغم انه القريب والحبيب ...

    هل ذلك بسبب انغماسنا بظلمات الذنوب .؟؟؟؟

    ام بسبب انغماسنا بعالم الماديات والاموال والجاه والمنزلة ؟؟؟؟

    ام لان القلوب مازال الرين عليها والصدأ متراكماً؟؟؟؟

    ام لان النية مازالت لاترتقي لنور طلعته البهية المهدوية ؟؟؟؟

    اترانا من الممهدين ....ام عن الطريق حائدين .....؟؟؟؟



    وفي تلك الاثناء يتذكر العقل قوله تعالى

    "قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا

    الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)

    أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْن"


    وتتلجلج بالقلب دعوات وتترقرق بالعين دمعات ......

    سيدي ومولاي ياولي نعمتي يامن بيمينه رُزق الورى


    اغفر لي تقصيري ان كنت من المقصرين ...

    واعف عن اسائتي انك من اهل بيت الكرم ومنبع الحكمة والجود


    فارحم روحا عذبها الانين ..وطول الانتظار ...


    واختم شعراً...




    زرني فديتك فالفؤاد مشوق
    طيف الحقيقة هل سأحظى لحظةً
    هل أرتوي من فيضِ نوركِ حينما
    يا من سكنت قلوبَنا فعيونُنا
    يا حجةَ الله الجليةَ في الورى
    وبه من البلوى جوىً وحروقُ
    بمناي منك فإنك المعشوقُ
    يجلو عيوني قدّك الممشوقُ
    ترنو إليك وهدها التحديقُ
    أَشفق وطُلَّ فمَن سواكَ شفيقُ












    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 23-05-2016, 02:24 PM. سبب آخر: حذف الروابط..

  • #2
    هو رين القلب والذنوب احسنتي موضوع قيم

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة مصباحُ الهدى مشاهدة المشاركة
      هو رين القلب والذنوب احسنتي موضوع قيم
      بسمه تعالى


      هنالك انواع من الناس كُثر ومنهم


      الغافلون:

      وهذا الصنف من البشر يحتاج إلى صدمة عنيفة ليفيق من غفلته وهي (لطف) إلهي يمنحه الله سبحانه لبعض هؤلاء

      المعاندون:

      وهم الذين يصفهم أمير المؤمنين ع

      أنهم أتباع كل ناعق مع كل ريح يميلون، لم يستضيئوا بنور العلم ولم يلجأوا إلى ركن وثيق وهم نواصب هذه الأمة وأعداء الدين قاتلهم الله أنى يؤفكون.







      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X