إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اصول عقيدة الانسان المسلم من (21 الى 24 )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اصول عقيدة الانسان المسلم من (21 الى 24 )

    اصول عقيدة الانسان المسلم (21)

    الاصل الثاني : العدل
    المطلب الثالث : تفسير الشرور الصادرة من الطبيعة
    ثبت في المطلب الثاني ان الله عادل ،ولكن قد يسال البعض ، ما تفسير ما يصدر من فيضانات وزلازل وكوارث وبلايا واوبئة في العالم .
    يمكن الجواب على ذلك بعدة اجوبة .
    اولا : ان هذه البلايا جرس للرجوع الى الله تعالى .
    الانسان سريع الغفلة بفعل الشهوات والملذات الحسية المحيطة به ،ولذا فالانسان عندما تغمره النعم ينسى خالق النعمة فيطغى ويتكبر ويتجبر ويعيش الغرور والابتعاد عن القوانين الالهية والتي سوف تسبب له تعاسة الدنيا والاخرة ،فيحتاج الى التذكير كي يرجع ويعود الى الله تعالى ،والله لطيف بعباده فهو يحب عودة عباده اليه لان الله يعرف ويعلم ان الدنيا ومهما كانت لا يمكن قياس عذابها والامها بعذاب والام الاخرة .
    ولذلك من لطف الله بعباده وان تالم بهذا البلاء عدد من الناس ولكن المصلحة سوف تكون للاعم الاغلب من الناس والبشر حتى يرجعوا ويتوبوا الى الله تعالى .
    لذلك يقول تعالى (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون )
    وقال تعالى (ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات لعلهم يذكرون)



    اصول عقيدة الانسان المسلم (22)

    الاصل الثاني : العدل
    المطلب الثالث : تفسير الشرور الصادرة من الطبيعة
    قلنا في الامر الاول ان الشرور يمكن ان تكون جرس انذار للرجوع الى الله ،واليوم نقول ان البلاءات يمكن ان تكون سببا لمعرفة النعم الالهية الكبيرة والكثيرة على الانسان .
    ثانيا : البلاء الكوني سبب لمعرفة النعم الالهية
    النعمة في دوامها واستمرارها تحتاج .
    1- معرفة النعمة وانها من الله تعالى ،فالله اسبغ نعمه ظاهرة وباطنة على الانسان .
    2- شكر النعمة ، والشكر يجب ان يكون باللسان والقلب والعمل .
    فالانسان لا يعرف قيمة النعمة الا بعد زوالها ، ولا يمكن ان يعرف العافية الا بعد نزول البلاء ،ولا يعرف الصحة الا بعد المرض ،وهكذا ...............)
    وعندما يترك الانسان الشكر الالهي فلا بد ان ينبه هذا الانسان بمختلف البلاءات والمصائب الكونية حتى يعرف هذه النعمة وانها من الله ثم يشكر النعمة التي افيضت عليه من الله تعالى .
    قال تعالى ( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ غ– وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ) .


    اصول عقيدة الانسان المسلم (23)


    الاصل الثاني : العدل
    المطلب الرابع : البلاء الذي يتعرض اليه الانبياء والائمة عليهم السلام
    الانبياء والائمة والاولياء عليهم السلام يتعرضون الى مختلف البلاءات في الحياة ، سواء كان للقتل او المرض او السجن او المطاردة من الظالمين والتهجير عن مدنهم وبلادهم والكثير من البلاءات الدنيوية .
    ولا يمكن ان يكون ذلك عقوبة من الله او جرس انذار لهم او حتى يعرفوا نعمة الله عليهم ،فهم معصومون كاملون عارفون بالله شاكرون لانعمه تعالى .
    وانما البلاء الذي يتعرضون اليه هو لرفع مقاماتهم ودرجاتهم ومنزلتهم ومكانتهم عندالله تعالى فالمقامات المعنوية والدرجات العليا لا تنال الا بشدة المصيبة والبلاء ،ولذلك كان النبي واهل بيته اكثر الانبياء والاولياء ابتلاء على مر العصور .
    عن ابن رئاب، عن أبي عبدالله (عليه السلام) ـ في حديث ـ قال: إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) كان يتوب إلى الله ويستغفره في كل يوم وليلة مائة مرة من غير ذنب، إن الله يخص أولياءه بالمصائب ليؤجرهم عليها من غير ذنب.
    اصول عقيدة الانسان المسلم (24)

    الاصل الثاني : العدل
    المطلب الخامس : القضاء والقدر
    من الابحاث المتعلقة بعدل الله، القضاء والقدر ،وهو وان كان من ادق الابحاث في علم العقيدة والكلام والفلسفة ولكن بحول الله وقوته سوف اوضحه بعبارة بسيطة يستطيع الجميع فهمه .
    فاقول :
    اولا: ان الله جعل قدرين للانسان قدر الخير والرحمة والمحبة والكمال والصلاح والعمل بالاحكام الالهية والقوانين وطاعة الانبياء عليهم السلام .
    وقدر الشر والظلم والفساد والانحراف والتمرد على القوانين الالهية والتكبر والغرور في الارض .......؟
    ثانيا : والله تعالى اعطى الحياة والقدرة للانسان ، ولكن يبقى الانسان هو الذي يختار طريق الخير بواسطة الانبياء والاولياء عليهم السلام والعقل او يختار طريق الضلال والانحراف والتمرد على الله تعالى وقوانينه والفساد والظلم في الارض وطاعة الهوى والنفس والشيطان وطغاة الارض . وكنتيجة الانسان هو الذي يرسم قدره باختياره على مستوى الدنيا وعلى مستوى الاخرة .
    ثالثا : ومن الامور التي تغير مسار القضاء والقدر ضمن القانون الالهي في الكون وفي حياة الانسان ،المصلحة الالهية ، واللطف الالهي ، والدعاء ، والصدقة ، ودعاء الوالدين ، والعمل الصالح وصلة الارحام ......؟
    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرضا البهادلي; الساعة 23-05-2016, 08:26 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X