إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زهدٌ مذموم ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زهدٌ مذموم ...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ...................

    كلنا يعلم ان الزهد بالدنيا والابتعاد عن ملاذاتها الاّ بالحد المناسب والمباح

    هو شي جيد ومهم وضروري لنكون سائرين بحركة التكامل والتزود من خير الزاد ليوم المعاد ...

    لكن مع ذلك هنالك نوع من أنواع الزهد مذموم الا وهو الزهد بالوقت

    والزهد بالطاعات

    والزهد بما يقربنا من الله

    فكم نرى لحظات وساعات بل أيام تُهدر من أناس لاتفكير لهم بالغد والحساب
    او قد يكون تغافلا وعدم مبالاة منهم ....!!

    وطبعا لااعرف لماذا ....؟؟؟؟!!!!

    فالكل يعلم ان دقائق هذه الدنيا سريعة وصناديق العمر ستكون فارغة بل ومظلمة

    ان لم تحمل مايقربنا من الله فيها بيوم الحشر والنشر

    ولا اريد ان اطيل بالمقدمة بل سادخل لعمق الواقع والنبض اليومي لاحمل لكم امثلة كثيرة ومألوفة

    فكلنا قد شاهدنا يوميا بعض سواق التكسي او الحافلات بالسفر وهو يقضي الساعا الطويلة والمسافات الشائعة

    بالحديث الفارغ ...او بالصمت القاتل ...

    رغم انه يستطيع فتح المذياع او المسجل على ماهو نافع ...

    والكثير منا يعايش ساعات الانتظار لحجز ما بصالون او عيادة او طابور ما...

    وهم لساعات بلا ذكر ولا فكر ..ولا سماع لما هو نافع ...هذا ان لم يقضيها باللغو الحرام ...

    وأيضا نعايش يوميا الشاغر بالدروس...والفسح بالعمل وعدم وجود مراجعين ببعض الدوائر مثلا ...

    واذا بالموظف يقضي الساعات بسرد قصص شخصية تافهة وغير نافعة لا له ولا للاخرين...!!!

    بل اكيد ان فضول الكلام سيجره للحرام ...من غيبة او نميمة اوفحش بقول او استهزاء...!!!

    وهناك أيضا من يعيش لايام طوال بروتين الحياة الممل بلا استحضار أي ذكر وقول ونية تربطه بالله تعالى ...

    وهناك من ان حدثته عن صلاة او زيارة ...

    قال لاوقت لي ابدااااااا ....

    وهو ساعات مسمر امام شاشة التلفاز ..

    واذا دخلنا عالم النت فحدث ولا حرج عن هدر الوقت وسرقته منا بكل الطرق بهذه الشاشات الصغيرة....!!!

    هل علم كل هؤلاء ان القلوب تصدأ ويملاءها الرين ان لم تجلى بالقرب من الله ...

    وهل علم هؤلاء كم من التوفيقات حرموا منها انفسهم جراء زهدهم بما يرضي الله ..

    وهل علم هؤلاء كم من الظلمات اطبقت على قلوبهم ان لم تتنور بنور الحق والذكر والشكر والتفكر ...

    ولماذا هذا الزهد ...

    بلحظات ان مرت لن تعود ابدا...

    ولعل الله اخفى رضاه بتلك الطاعة الزهيدة التي استصغرها الانسان...

    واخفى العذاب الكبير بتلك اللحظة التي فرطناها فيما لاينفع...
    ونختم بدرر كنوز ولالئ امام البلاغة ع بقوله:

    ( إنّما أنت عدد أيّام، فكلّ يوم يمضي عليك يمضي ببعضك)

    قوله ع اشتغال النفس في غير ما يصحبها بعد الموت من أكبر الوهن)
















المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X