إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب تفسير آيات القران المجيد (28)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب تفسير آيات القران المجيد (28)

    في رحاب تفسير آيات القران المجيد (28)

    قال تعالى ( ُقلْنَا اهْبِطُوا مِنْها جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدىً فَمَنْ تَبِعَ هُدايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ ولا هُمْ يَحْزَنُونَ ،والَّذِينَ كَفَرُوا وكَذَّبُوا بِآياتِنا أُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ هُمْ فِيها خالِدُونَ) سورة البقرة الاية من 38 الى 39 .
    في هاتين الايتين مطالب عدة نتعرض لها
    اولا : تكرار الهبوط
    كان الهبوط الاول لادم وحواء عليهم السلام ( وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ) ثم كرر الله الهبوط مرة اخرى للجميع سواء كان لادم او ذريته فقال تعالى (اهبطوا منها جميعا ) فساحة وجود الانسان وامتحانه واختباره الارض ،كما قال تعالى (ولكم فيها مستقر ومتاع الى حين )
    ثانيا : ما هو الهدى
    الهدى هم الانبياء عليهم السلام الذين هم الناس الكاملين في انسانيتهم واخلاقهم ومعارفهم وهم صفوة الله من اهل الارض وقد اصطفاهم الله لرسالاته لوجود الخصائص والمميزات في نفوسهم وتحملهم للمسؤولية ،وقد زودهم الله تعالى بالمعجزات والدلائل العقلية على صدق وحقيقة دعواهم للهداية الالهية ولكي تكون حجة على العباد .
    ثالثا : كيف يمكن للانسان الايمان برسالة الانبياء
    الله زود الانسان بالعقل (الجوهرة الثمينة ) والتي من خلال العقل يمكن استكشاف الحقيقة من الوهم والخيال والباطل والضلال ،فدائما دعوة الحق مثل ضوء الشمس لا يشوبها شك او ريب حتى لو غطت الحق السحب الكثيفة ،ولذلك يستطيع الانسان ان يطلب الدليل من مدعي النبوة والسفارة الالهية فبدون الدليل لا يمكن الايمان برسالات الله .
    ثالثا : نتائج الهداية
    الانسان الذي اهتدى الى الطريق الالهي ببركة الانبياء عليهم السلام سوف يزول عنه الخوف والاضطراب النفسي ،ويطمئن بالله مهما كان في الدنيا من بلاء ومحن ومصائب فالدنيا هكذا خلقها الله (طبعت على كدر )،واما في الاخرة فكما قال الله تعالى : ( لا يحزنهم الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون ) ولسان حالهم حينما يدخلون الى الجنة ( الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور ).وهذا دليل على ان الدنيا ليس محلا للراحة نولكن بدخولهم الى الجنة زال العناء والتعب منهم .
    رابعا :الكفر والتكذيب
    ان فلسفة الكفر والجحود والتصدي للانبياء والمرسلين عليهم السلام على مر الدهور ؟ هو الجهل المطبق وغلق العقول وفسادها وترسيخ العقائد الباطلة في النفوس ،وكذلك الخوف على المصالح والمواقع والمناصب والمنافع الشخصية من الزوال، وتفضيل عالم الدنيا على عالم الاخرة ؟.
    خامسا : نتائج الكفر
    حتى لو تمتع الكافر ببعض من نعم الدنيا وبهرجتها وزينتها ولكن يبقى الكافر بالله يعيش القلق والاضطراب النفسي مهما تظاهر بالسعادة وهو مصداق لقوله تعالى َ(مَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى ، قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيراً ، قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)؟.
    اللهم بحق الحسين اشف صدر الحسين بظهور المهدي عليه السلام ؟.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X