إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الصوم مما يستعان به ولا يستعان عليه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصوم مما يستعان به ولا يستعان عليه

    قد نستهلك الوقت والفكر في طرق الاستعانة على الصوم وإيجاد الوسائل والبرامج والتي من شأنها تخفيف مشقة الصيام وقضاء وقته بأسرع ما يمكن ، ولكن لم نفكر بالعكس ، اي كيف نستعين بالصوم على مشاق وصعوبات لا تنقضي الا بالاستعانة بهذه العبادة المقدسة ..

    وهذه هي حقيقة الصوم ، فهو من العبادات التي يستعان بها ، فلقد ورد في تفسير قوله تعالى ( واستعينوا بالصبر والصلاة .. ) البقرة - 45 - عن الصادق ع : الصبر الصيام .. وقال : إذا نزلت بالرجل النازلة الشديدة فليصم : إن الله عز وجل يقول : واستعينوا بالصبر يعني الصيام ..

    فكم نحن إذن نفهم الامور خطأ ونتعامل معها بالمقلوب .. وكم شهر رمضان انصرم ونحن نستعين عليه ولا نستعين به على مصائبنا .. فنقتل ساعاته بالنوم والسفر واللهو والمحيبس .. وا خجلتاه ..

  • #2
    اَللّـهُمَّ اِنَّ هذَا الشَّهْرَ الْمُبارَكَ الَّذي اُنْزِلَ فيهِ الْقُرآنُ وَجُعِلَ هُدىً لِلنّاسِ وَبَيِّناتِ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقانِ قَدْ حَضَرَ فَسَلِّمْنا فيهِ وَ سَلَّمْهُ لَنا وَ تَسَلِّمْهُ مِنّا في يُسْر مِنْكَ و عافِيَة ، يا مَنْ اَخَذَ الْقَليلَ ، وَ شَكَرَ الْكَثيرَ ، اِقْبَل مِنِّى الْيَسيرَ ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ اَنْ تَجْعَلَ لي إلى كُلِّ خَيْر سَبيلاً ، وَ مِنْ كُلِّ ما لا تُحِبُّ مانِعاً ، يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ ...

    تعليق


    • #3
      اَللّـهُمَّ اِنَّ هذَا الشَّهْرَ الْمُبارَكَ الَّذي اُنْزِلَ فيهِ الْقُرآنُ وَجُعِلَ هُدىً لِلنّاسِ

      تعليق


      • #4
        اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
        حيا الاخ الفاضل يحيى غالب وجزاك الله خيرا ووفقك لمرضاته بمحمد واله الطاهرين
        بلا شك ولاريب ان كل تشريع يسنه الله تعالى على عبادة لايخلوا من شيئين ما ان يكون واجب وفي فعله تكون فوائدة كثيرة لنفس الفاعل الممتثل
        واما يكون في الاجتناب عنه مضار فيحرمه الله تعالى
        فملاك التشريع على المصالح والمفاسد المترتبه على الفعل
        ومن بين تلك الاعمال مساله الصوم فله مصلحة عظيمة على نفس الانسان الصائم سواء كانت معنوية من تحمل الصبر واجتياز الابتلاءات
        وسواء كانت جسدية من الصحة وغيرها .
        ـــــ التوقيع ـــــ
        أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
        و العصيان والطغيان،..
        أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
        والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X