إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حافظ على مَن هم حولك ولا تخسرهم ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حافظ على مَن هم حولك ولا تخسرهم ...

    بسمه تعالى وله الحمد

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    مما لا شكَّ فيه انَّ للنفس الانسانية انبساط وإنقباض بحسب الظروف والعوامل المحيطة بها

    وهو ما نسميه ( التفاعل والانفعال )

    وما دمنا جزءاً من هذا المحيط الذي نعيشه مع الاخرين لذا كان لزاماً علينا

    ان نتصرف مع الاخرين وفق قانون ( المراعاة والمداراة )

    ونقصد بالاخرين ممن يهمنا أمرهم

    كالاب والام والاخوة والاخوات والابناء والاصدقاء ووو

    فعَنْ أَبِي عَبْدِ الله الصادق (عليه السَّلام) انه قال :

    قَالَ رَسُولُ الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِه - :

    (( ثَلَاثٌ مَنْ لَمْ يَكُنَّ
    فِيه لَمْ يَتِمَّ لَه عَمَلٌ وَرَعٌ يَحْجُزُه عَــــنْ مَعَاصِي اللَّه وخُلُقٌ يُدَارِي
    بِه النَّاسَ وحِلْمٌ يَرُدُّ بِه جَــــهْلَ الْجَاهِلِ )) .
    الكـــــافي ج2,ص161



    فليس من الانصاف ان تتعامل معهم على وفق إنفعالك النفسي وميلك العاطفي بل يجب عليك ان تضع في حساباتك

    الجانب النفسي لهم وكيف لك ان تراعي هذا الجانب لتحافظ عليهم وتُبقي أواصر المحبة قائمة

    لا يعتريها التغير المزاجي او الانفعالي المرتجل .

    (( يروى أن داود -عليه السلام- جلس كئيباً خالياً، فأوحى الله إليه :

    يا داود ما لي أراك خالياً؟ قال :

    هجرت الناس فيك يا رب، قال :

    أفلا أدلك على شيء تبلغ به رضائي ؟

    خالق الناس بأخلاقهم، واحتجر الإيمان فيما بيني وبينك )) .


    لا تُكثر من المعارضة والتذمر والنقد الجارح لا تتعامل بغلظة وجفوة

    بادر بالسلام والسؤال والمفاكهة التي لا تُخرجك عن الهيبة

    كن ليناً سمحاً متسامحاً ...الخ .


    وبهذا ستحافظ على من هم حولك .



    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين
    نعم مدارة الاخرين فن من فنون التعامل الذي يحتاج الى نسبة من الذكاء الاجتماعي لتخطي بعض العقبات التي يتعرض لها الفرد اثناء انخراطه بالمجتمع . ويمكن من وجهة نظري البسيطة ان نقسم الافراد الى مجموعات ، الاولى تمثل الاقرباء من الابوين والاخوة حتى اخر فرد من العايلة بالنسب . رغم انهم بحاجة الى تعامل خاص الا انه لو حدث تضارب في العلاقات الا انها تتسم بالتسامح والتجاوز لوجود رابط القرابة النسبي
    أما المجموعة الثانية فتمثل الجيرة وهي اقرب الى جماعة الاهل . فالتداخل البيئي والاندماج اليومي له اثره اعتبار الجار جزء لا يتجزأ منه وجاء الاسلام وقوى هذه الرابطة بحيث اوصى على الجار وكأنه الظل لصاحبه
    ومن ثم تأتي جماعة الاصدقاء والمعارف التي اوصى بهاالاسلام بحيث وضع بنود وظوابط في اختيار الصاحب .
    واخيرا جماعة الناس اي من نلتقي بهم في حياتنا سواء لقاء عابر ام لقاء دائم.
    ولكل منهم حقوق وواجبات
    ولكن ماذا لو صادف وان ابتليت بشخص منافق او مرائي وغيرها من الصفات الذميمة ؟
    ياترى هل ستعامله بأخلاقك ؟ وان لم تجدي معه بل زادته تعجرف ؟

    فهناك اناس من البشر لا ينفع معه حسن الخلق ، فأخلاقك في نظره ضعف وبساطة كما يعبر عنها بالعامية " اللهجة البحرانية " مسكين . وهنا تبدأ بالاختيار ان عاملتهم بالمثل خسرت ما عودت نفسك عليه من خلق وان عاملتهم بالخلق نظروا اليك نظرة المسكين .
    sigpic

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة زاهرة بولائها مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين
      نعم مدارة الاخرين فن من فنون التعامل الذي يحتاج الى نسبة من الذكاء الاجتماعي لتخطي بعض العقبات التي يتعرض لها الفرد اثناء انخراطه بالمجتمع . ويمكن من وجهة نظري البسيطة ان نقسم الافراد الى مجموعات ، الاولى تمثل الاقرباء من الابوين والاخوة حتى اخر فرد من العايلة بالنسب . رغم انهم بحاجة الى تعامل خاص الا انه لو حدث تضارب في العلاقات الا انها تتسم بالتسامح والتجاوز لوجود رابط القرابة النسبي
      أما المجموعة الثانية فتمثل الجيرة وهي اقرب الى جماعة الاهل . فالتداخل البيئي والاندماج اليومي له اثره اعتبار الجار جزء لا يتجزأ منه وجاء الاسلام وقوى هذه الرابطة بحيث اوصى على الجار وكأنه الظل لصاحبه
      ومن ثم تأتي جماعة الاصدقاء والمعارف التي اوصى بهاالاسلام بحيث وضع بنود وظوابط في اختيار الصاحب .
      واخيرا جماعة الناس اي من نلتقي بهم في حياتنا سواء لقاء عابر ام لقاء دائم.
      ولكل منهم حقوق وواجبات
      ولكن ماذا لو صادف وان ابتليت بشخص منافق او مرائي وغيرها من الصفات الذميمة ؟
      ياترى هل ستعامله بأخلاقك ؟ وان لم تجدي معه بل زادته تعجرف ؟

      فهناك اناس من البشر لا ينفع معه حسن الخلق ، فأخلاقك في نظره ضعف وبساطة كما يعبر عنها بالعامية " اللهجة البحرانية " مسكين . وهنا تبدأ بالاختيار ان عاملتهم بالمثل خسرت ما عودت نفسك عليه من خلق وان عاملتهم بالخلق نظروا اليك نظرة المسكين .
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      تقبل الله اعمالكم اختنا الفاضلة وزادكم قرباً منه


      ما اردناه إصاله هنا هو المحافظة على الراوابط الاجتماعية التي تربطنا بالاقرب فالاقرب

      تحت اي مُسمى ارحام اصدقاء جيران

      لان المزاج النفسي لكل واحد يختلف عن الاخر والتقبل والاقبال ليس على حدٍ سواء

      ما أحببنا ان نوصله هو التعامل بحذر وتأني معهم حتى نحافظ عليهم ولا تخسرهم .


      اما أُولئك الذين يملكون صفات سلبية وكيف لنا ان نتعامل معهم ؟

      الجواب بمنتهى البساطة :

      ليس لنا ان ننزل لمستواهم وليس لنا ان نجاريهم بالتصرف

      سنبقى نتعامل باخلاقنا واخلاقنا هي من يقودنا للتصرف المناسب .




      عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
      {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
      }} >>
      >>

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X