إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بماذا نسرف في رمضان ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بماذا نسرف في رمضان ؟

    مبارك عليكم شهر الخير
    العجب العجاب في أحوال الناس، فمائدة العائلة تكفي لإطعام مائة من الناس، ولا يُستهلك منها سوى القليل، وما يفيض يُرمى في البرميل، والشهر قد تحول إلى شهر تسوق، من كل أصناف الأطايب والتي لها نفس تتوق، من كل صنف ولون، وبشتى طرق الطهي والفنون، والمال الكثير من أجل ذلك يبذخ، والثلاجة من كثرة ما فيها من اللحم تبدو وكأنها مسلخ، الخضار والفاكهة، والحلويات الفارهة، وما لَذَّ وطاب، وكله مقيد في حساب.



    ويصاب الصائم من كثرة الأكل بالتخمة، وكأن ليس لجسده من حقٍّ، والنفس تصرخ اللهمَّ الرحمة الرحمة، الأكل ثم الأكل، فلا يوجد لهذا بديل أو حل، من هذا الصنف أو ذاك، من أيِّها تَختار؟ قال الله تعالى: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} [الأعراف: 31].
    اويبدأ الصائم بالإسراف في النوم حيث ينهي ساعات اليوم المباركة في نوم طويل لا يعبأ بالوقت الذي يمر عليه دون ان يسجل اسمه من الفائزين بهذا الشهر المبارك.
    اجعل اسرافك ايها الصائم في فعل الخير والاحسان فكم من جار قد أفطر على شربة من ماء، ويشتهي أن توجد قطعة لحم في الحساء.


    فكيف تشعر بلذة رمضان، وما فيه من خير وإحسان، إن كان مَن بجنبك جائعًا وأنت شبعان؟!


    فاغتنم يا أخي هذا الشهر، وتَزَوَّد منه كُلَّ خير، فالعمر مَحدود، وما ولى فلا يعود، وإذا كنتَ ممَّن عليهمُ الله قد مَنّ، وزادهم من فضله، فكن ممن ينفقون في سبيله بلا أذى ولا مَنّ..فلا تضيع ساعات هذا الشهر عليك دون ذكر لله ودون ان تدنو خطوة لله فلا تضيع هذا الأجر، وَفَّقَك الله إلى كل خير، وأعط مما تحب، فستلقى بإذن الله في الآخرة ما يرضيك وما تحب.


    قال الله تعالى: {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ} [آل عمران: 92].
    sigpic

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    ليس من صفات المؤمن الاسراف والتبذير وليس من حق الاخوة الايمانية ان تشبع وغيرك جائع

    انا اعتقد انا ما يقودنا الى التهافت على الاسواق سببين :

    الاول / تأثرنا بالسلوك الجمعي فالاعم الاغلب من الناس يتأثر بمن حوله بغالبية السلوكيات ومنها التهافت على الاسواق

    او تلون موائد الطعام .

    الثاني / الاعتياد على هذه الافعال وكأنها من السنن المحببة والمستحبات المؤكدة .


    علينا ان نضع لانفسنا قانوناً ومنهجاً يحدد لنا السلوكيات والافعال التي يجب ان ننتهجها في هذا الشهر

    المبارك ، وان نُحسن التعامل مع الفرص المتاحة لنا فيه .


    تقبل الله اعمالكم اختنا الفاضلة وجعل ايامكم خيراً ونوراً وبركات .







    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة المستغيثه بالحجه مشاهدة المشاركة
      مبارك عليكم شهر الخير
      العجب العجاب في أحوال الناس، فمائدة العائلة تكفي لإطعام مائة من الناس، ولا يُستهلك منها سوى القليل، وما يفيض يُرمى في البرميل، والشهر قد تحول إلى شهر تسوق، من كل أصناف الأطايب والتي لها نفس تتوق، من كل صنف ولون، وبشتى طرق الطهي والفنون، والمال الكثير من أجل ذلك يبذخ، والثلاجة من كثرة ما فيها من اللحم تبدو وكأنها مسلخ، الخضار والفاكهة، والحلويات الفارهة، وما لَذَّ وطاب، وكله مقيد في حساب.



      ويصاب الصائم من كثرة الأكل بالتخمة، وكأن ليس لجسده من حقٍّ، والنفس تصرخ اللهمَّ الرحمة الرحمة، الأكل ثم الأكل، فلا يوجد لهذا بديل أو حل، من هذا الصنف أو ذاك، من أيِّها تَختار؟ قال الله تعالى: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} [الأعراف: 31].
      اويبدأ الصائم بالإسراف في النوم حيث ينهي ساعات اليوم المباركة في نوم طويل لا يعبأ بالوقت الذي يمر عليه دون ان يسجل اسمه من الفائزين بهذا الشهر المبارك.
      اجعل اسرافك ايها الصائم في فعل الخير والاحسان فكم من جار قد أفطر على شربة من ماء، ويشتهي أن توجد قطعة لحم في الحساء.


      فكيف تشعر بلذة رمضان، وما فيه من خير وإحسان، إن كان مَن بجنبك جائعًا وأنت شبعان؟!


      فاغتنم يا أخي هذا الشهر، وتَزَوَّد منه كُلَّ خير، فالعمر مَحدود، وما ولى فلا يعود، وإذا كنتَ ممَّن عليهمُ الله قد مَنّ، وزادهم من فضله، فكن ممن ينفقون في سبيله بلا أذى ولا مَنّ..فلا تضيع ساعات هذا الشهر عليك دون ذكر لله ودون ان تدنو خطوة لله فلا تضيع هذا الأجر، وَفَّقَك الله إلى كل خير، وأعط مما تحب، فستلقى بإذن الله في الآخرة ما يرضيك وما تحب.


      قال الله تعالى: {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ} [آل عمران: 92].
      بارك الله تعالى بكم غاليتي طرحكم راق جداً
      نعم هناك اسراف واضح في شهر الله تعالى مع العلم ان شهر رمضان
      هو شهر القرآن ، والقرآن الكريم يوصينا (كلوا واشربوا ولاتسرفوا )) فهل فهمنا هذا الجملة
      لأن في الأسراف حسرات كثيرة
      لأن في حلالها حساب وفي حرامها عقاب وفي الشبهات عتاب
      وهناك اسراف في طعام ، واسراف في راحة كالنوم ، اسراف في شهوات من مشاهدة تلفاز وغيرها من توافه الأمور
      واسراف في ساعات الصيام بالفراغ دون استغلال
      وفي اوقات السحر اسراف في استعمال الهواتف الذكية والحواسيب والنت
      اسال الله ان يوقظ القلوب النائمة
      لتنال برضوان الله ولتنعم بفيوضات الرحمة الرمضانية
      وفقنا الله تعالى جميعاً الى التعرض الى نفحاته المباركة
      ا

      تعليق


      • #4
        اللهم لا تجعلنا من المسرفين في أمور الدنيا واجعلنا الموفقين في أمور الآخرة
        sigpic

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X