إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الأنس بالقرآن الكريم ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الأنس بالقرآن الكريم ..

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    قال رسول الله {صلى الله عليه وآله الطاهرين } في آداب شهر رمضان : (اكثروا فيه من تلاوة القرآن ))
    قال الإمام الباقر {عليه السلام} : ((لكل شيء ربيع ، وربيع القرآن شهر رمضان ))
    قال الأمام الباقر {عليه السلام}خطب امير المؤمنين {عليه السلام} في اولل يوم من شهر رمضان المبارك في
    مسجد الكوفة ثم قال ...((أيها الصائم ، تقرب الى الله بتلاوة كتابه في ليلك ونهارك ،فإن كتاب الله شافع مشفع
    يشفع يوم القيامة لأهل تلاوته ، فيعلمون درجات الجنة بقراءة آياته....))

    نعم احبتي شهر الله قد حضر ودعينا الى ضيافة الله تبارك وتعالى وهو شهر ليس كباقي الشهور
    ولياليه افضل الليالي ..شهر فيه الشياطين مغلولة ، وشهر تضاعف فيه الحسنات ،وإن قراءة آية فيه

    افضل من ختمة للقرآن في باقي الشهور ..فليكن القرآن الكريم انسنا ولنتدبر آياته
    فلنتعطر بعطره ونجعله لهجاً على السنتنا نطرز به اوقاتنا نستشعر به بأرواحنا
    نتعمق بكلام رب العزة معنا
    اليس القرآن الكريم رسائل الحبيب الينا ...ونحن نرى العاشق لايمل من رسائل معشوقه
    ويمعن النظر مرات عديده لعله يكتشف بين السطور كلاماً لايدركه الجميع ...وحروفاً لايفهم طلاسمها غيره
    فلنأنس بالقرآن الكريم ..ولنستشعر الحلاوة التي بين السطور
    وكلنا يعلم ان شهر رمضان ربيع القرآن ...فلا تستغرب ان خصك الله تعالى بنفحات علمية خاصة في هذا الشهر الكريم ،
    فيما لو تعرضت لذلك بصدق وإخلاص في الطلب ،فقد يفتح الله لك
    ما لم يفتح حتى على مفسري الكتاب العزيز ...نعم فلا تستغرب لأن لكل غواص تحفة فكلهم قد غاص في
    بحر الفيض والعظمة والمعجزة الإلهية المحمدية
    ولتكن لكل منا ختمتين على الأقل واحدة للترتيل والأخرى للتدبر والغور في معاني الآيات الكريمات
    ولتكن جلستنا جلسة عائلية نجتمع بها على موائد القرآن الكريم
    ولاننسى نصيب الأطفال منها ..فنحن بذلك نفتح افاقاً للمعارف امامهم
    فلابد ان نعطي للقرآن الكريم في شهر رمضان حلاوة متميزة حتى يبقى هذا الأنس بعد اكتمال الشهر المبارك
    فإن من استشعر اللذة والأنس لشهر واحد سوف لايستطيع ان يفارقه ويرتحل عنه دون
    ترك اثر ..فهو بمثابة انسان نزل عندنا ولانعرفه جيداً ونجهل قدره ويحل علينا
    ضيفاً ثلاثين ليلة عرفنا منزلته ..فلايمكننا فراقه بسهوله
    فلنجتهد في التقرب الى الله تعالى بقراءة كتابه الكريم
    ولنكن ذا ادب في ضيافة مليكنا ...فإن طردنا عن بابه فأي باب نقصد ؟؟ وإن لم يقبلنا في زمرة عبيده فالى
    من نرجع بعبوديتنا ؟؟ وإن طالبنا بحقه فماذا يكون حجتنا
    ولنحذر ان لا ينقضي عنا الشهر الكريم وقد بقي علينا وزر ...فنكون عند استيفاء الصائمين اجورهم من الخاسرين
    وعند فوزهم بكرامة مليكهم من المحرومين ...وعند سعادتهم بمجاورة ربهم
    من المطرودين
    اللهم وفقنا للتعرض لنفحاته المباركة
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X