إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الجسد / الجزء الثاني

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الجسد / الجزء الثاني

    الجسد /القسم الثاني هذه فقرة صغيرة من كتابي المخطوط الجسد بين النفس و الروح

    سعد عطية الساعدي


    الجسد بظواهره العامة له أشاكله وأحجامه ضمن قالب الجميع والمنظر العام ـ وألوانه و سحناته وطاقاته المتفاوته كلا لحاجاته وضروراته من أجل معادلة مكامن الضعف بما فيه من القوة بين طاقاته المتنوعه والمترابطه فيما بين البدن و العقل ـ

    أختص بالروح ليحيا وعم بالنفس ليعيش متفاعلا ويسعى له ملبياته ورغباته لما تحدثه فيه النفس من شهوات و غرائز و رغبات ودوافع حتى يكون إندفاعه نحو الحياة بشوق و مثابره و استجابته حيال المثيرات والتميز بينها ـ فإن ضعف فيه جانب بدني أو نفسي قوى فيه أخر لسد الضعف و العجز ـ

    فيه قوته لضعفه فتكامل بقدرة الخالق سبحانه عن النقص في خلق مخلوقاته الذي جعل الإنسان ومن خلال جسده وما ضم من مكونات في أحسن صورة وأتم قوام بدأ من الحركة والعمل والكيفبة و الطاقات الخلابة المبدعة وبما يحتاج ـ فقد سلحه الخالق سبحانه من أجل النمو

    والأداء فكرا وعملا وأدامه بما يمكنه لسد حاجاته بكفاية أدائه وبأحسن مايكون ـ في داخله نفعه له وضرره مطروح يعالج الآضرارالطارئة
    بالدفاع والترميم والتجديد والحماية ويأخذ الفوائد بالكفاية والإستفادة


    لقد سلح الخالق سبحانه الجسد بما يحميه إن ألم به شيء من داخله أو من طاريء خارجي جروحه تندمل ودمه يتخثر ليعالج نزف وشفاء
    الجروح بنفسه ولولا هذه المعالجات الذاتية في الجسد لما نفع شيء من العلاج المصنوع

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X