إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا الاستغراب من كفر ابناء وزوجات الانبياء / ابن نوح انموذجاً

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا الاستغراب من كفر ابناء وزوجات الانبياء / ابن نوح انموذجاً

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورجمة الله وبركاته
    لماذا كفر ابن نبي الله نوح ؟؟
    أليس ابن نبي ، ألا يستطيع النبي أن يهدي أقرب الناس أليه؟ أليس وذلك النبي ( نوح عليه السلام) قد عمر كثيراً ولبث في قومه ما شاء الله،؟ ألم يكن هناك من فرصة لعرض حججه على ابنه ؟ هل توفر الحجة كافٍ في الهداية؟ أم أنه لابد من حسن استقبال لهذه الحجة..
    ولماذا كفر هذا الابن؟ كيف نعقل أنه كفر؟ كل واحد منا يتمنى أنه بجوار نبي حتى يفرع ما في جعبته من أسئلة واستشكالات ومعارف.. الخ.
    هنا قصة الهداية قصة كبيرة، لا يفهمها أكثر الناس.لا تظنوا أن توفر الدليل والبرهان والحجة كافٍ للهداية، كلا، ولو كان القرآن أو النبي أو الحجة تهدي وحدها، لاهتدى الناس كلهم.بعض الناس يتصور أن النبي هدايته كالشمس تشرق على الجميع، من رضي بالشروق ومن لم يرضَ، كلا، هذا جهل بالله وسنته ، سنة الله في الهداية تفرض عليك أن تبذل الجهد من تفعيل الملكات ( من سمع وبصر وعقل) وتنزع عن قلبك ( الكبر والغرور والحسد والعصبية) لتحصل على الهداية، وهذا ما لم يستمر عليه ابن آدم القاتل من قبل، ولم يفعله ابن نوح الكافر الآن، ولا عم النبي الكافر فيما بعد، ..الخ.والعلل النفسية مع الواساوس الشيطانية موجودة ويخدم بعضها بعضاً، وسنأتي لسبب إنكار أبي لهب نبوة النبي صلوات الله وسلامه عليه، وأن نبوة النبي كانت ابتلاءا لبني هاشم أيضاً كما كانت ابتلاء لقريش ثم للعرب..لكن دعونا نحاول أن نفهم ابن نوح لماذا كفر؟ ..لم يذكر الله علة كفر ابن نوح كما في الآيات:{... وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ (42) قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ (43) } [هود: 42 - 44]
    ..
    لكن نستطيع أن نفهم علة كفر ابن نوح بالعودة لقصة السجود لآدم أو أكل آدم من الشجرة، أو ما سيذكره الله من قصص أناس كانوا مهتدين ثم ارتدوا.. ..
    ومن بحث عن أسباب الهداية والضلالة في القرآن يفهم كيف كفر أبو إبراهيم أو ابن نوح أو عم النبي ..، بل كيف يشترك بعضهم في محاولة قتل هذا النبي أو ذاك... كل هذه الأمور ستصبح واضحة إذا أنت تواضعت واجتهدت في معرفتها من القرآن الكريم.
    ومن باب ( وأما بنعمة ربك فحدث) أحمد الله أنني أصبحت أفهم– بفضل الله وكرمه وتعليمه- أفهم كل من يكفر أو يرتد أو يحاول قتل نبي أو تسوء سيرته ويصبح طاغية بعد بعد صلاح وتعبد، والتي قد يكون من اسبابها تلك الخصائص التي يمنحها الله لأحد أنبيائه أو أوليائه فيصبه الحسد ثم الشك ثم أسئلة العناد لا التعلم ثم الكفر.من تعمق في فهم النفس البشرية سيعلم أسرارها، وبالتالي سيتعرف على سنة الله في التعامل مع كل نفس بشرية، فتعطى من جنسها ، تكبراً أو تواضعاً، مجاهدة أو إعراضاً
    ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)
    ( فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم)..
    بمعنى، أنت من تصنع بداية هدايتك أو بداية ضلالتك
    وأنت من يحافظ على الأولى أو يتخلص من الثانية
    فالهداية الآتية من الله تقابلك منتصف الطريق عند المجاهدة
    والضلالة التي يضلك الله بها تلاقي إعراضك وكبرك في منتصف الطريق أيضاً
    وسيعلم الناس كلهم أن الله لم يظلمهم مثقال ذرة ، وذلك عندما ينكشف الغطاء ويعلمون كم عطلوا من نعم الله وكم كاوا مستعجلين في الفهم ، وكم كانت استشكالاتهم ساذجة وحمقاء..
    والله لا يري منك الدلال ، فمن أهمل المجاهدة تكبراً، أهمله الله عقوبة
    والجزاء من جنس العمل.
    ولو عرف ابن نوح نفسه لجاهدها، ولو جاهد نفسه لما ضل وكفر
    لكنه أحب المدح من الناس -وهم الأكثرون- بأن هذا الابن رغم كونه ابن نوح إلا أنه داهية!
    عاقل وليس سفيهاً كأبيه
    وهو معنا لا معه، وهذا أنصاف منه وعدل وشهاجة بالحق..
    وربما سول له الشيطان في افتراء بعض الأمور والتوهمات التي توهمها في أبيه
    وربما أراد الله أن ييسره للضلالة، بنهي نبيه نوحاً عن التفاعل مع أسئلة ابنه العنادية، فرأى الابن المغرور في إعراض أبيه أو سكوته إفحاماً وضعف حجة .. الخ
    وربما أغراه قوم نوح ببعض المصالح،
    وبالغوا في خداعه والثناء عليه - والإنسان يعبد المدح أحياناً-
    ثم أعانهم عليه الشيطان بخبرته مع آدم وابنه،
    فانتفخ ابن نوح كبراً وحباً للذات،
    وجمع الشكوك
    وربط بين الأوهام
    وتكلف في أسئلة العناد،
    فكانت كل هذه العوامل في قلبه ووجدانه أعظم من أبيه ونبوته، وبالتالي أعظم من الله وهدايته وحكمته، فكان الكفر ثم الغرق والهلاك
    فاستحق السفول المادي ( الغرق والكفر) بعد اختياره السفول القلبي والعقلي، ولله في خلقه شؤون.
    ولابن نوح أمثلة،
    أبرزهم من كفر من بني هاشم أيام النبوة وخاصة من بالغ في محاربة النبي صلوات الله عليه كأبي لهب، فأبو لهب يقول:
    هذا ابن أخي يبعث نبياً؟
    أيختار الله الصغار ويترك الكبار؟
    ألست أولى منه؟
    أليس أولادي أولى من اليتيم؟
    ألن تخسر تجارتي مع أبي سفيان؟
    ألن أخسر زوجتي أم جميل؟
    ألن يواجهنا العرب عن بكرة أبيهم؟
    ، .. الخ
    وهكذا كبر ومطامع وحرص وحسد وتوهمات ..الخ،
    وكلها يجمعها الشيطان ويرتبها في قلب من يضله
    هذا ( الأنا) هي المهلكة
    سواء كبراً وحسداً أو مصلحة وحرصاً وطمعاً.
    وهذه حجة إبليس ( أنا خير منه)
    بما تحمله من كبر وعلو وغرور وطمع وحرص ...
    هذه الأمور النفسانية موجودة في الطبع البشري
    ولكن الشيطان يستثمرها وينميها ويزين بها كل أعمالك المعاندة للهدى، حتى ترى الكفر هداية والهداية ضلالة ،
    وهذا هو (الضلال البعيد) المذكور في القرآن الكريم.
    فالضلال القريب أن ترى الضلال وجهة نظر، والهداية وجهة نظر
    ولكن الضلال البعيد أن ترى الهداية ضلالة والضلالة هداية.
    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين
    حيا الاخت الفاضلة شجون الزهراء وبارك الله بك على هذا الموضوع
    هناك قانون او قاعدة ربانية في العذاب اوالعقاب وهي كل من يتمسك باوامر الله ورسوله ولاينحرف عنهم ولايخالف فاكيد يكون من الفائزين سواء قرب من رسول الله او بعد
    وكل من انحرف عن الله ورسوله وخالف الله ورسوله ولم يمتثل فلاشك ولاريب بخسرانه سواء قرب نسبا من رسول الله او بعد وعلى هذا فقس .
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X