إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يعض ما كتب اهل السنة عن إيمان أبي طالب عليه أفضل الصلاة السلام .

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يعض ما كتب اهل السنة عن إيمان أبي طالب عليه أفضل الصلاة السلام .

    بسم الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام محمد وآله الطاهرين ولا سيما أمير المؤمنين وقائد الغر المحجلين الى جنات النعيم قسيم الجنة والنار حيدر الكرار علي بن ابي طالب عليه السلام وبعد ونحن نعيش وفاة إبي طالب عليه السلام أحببت أن مسرداً مختصراً بعض بما كتبه أعلام الأمة، ورجالات الدين والفكر والثقافة والأدب، في سيرة كافل الرسول شيخ البطحاء أبو طالب
    (عليه السلام ) وفضله وإيمانه:


    أبو طالب عمّ الرسول: لمحمد كامل حسن المحلمي، طبع ضمن سلسلة (عظماء الإسلام) التي يصدرها المكتب العالمي ببيروت.

    أبو طالب مؤمن قريش: للأستاذ الأديب الشيخ عبد الله بن علي الخنيزي القطيفي، مطبوع عدة مرات .. قال الآغا بزرك (قدس سره) في نقباء البشر: ج4/ ص1393 : (حكم عليه من أجله ـ أي: كتابه أبو طالب مؤمن قريش ـ قضاة الشرع السعوديون بالإعدام، لولا أن أنجته الصرخات التي توالت من البلدان الإسلامية، وزعماء الدين من الشيعة من تنفيذ ذلك به) !!

    إثبات إسلام أبي طالب: لمولانا محمد معين بن محمد أمين بن طالب الله الهندي السندي التتوي الحنفي، المتوفى سنة1161هـ، أحد العلماء المبرزين في الحديث والكلام والعربية، ذكره السيد عبد العزيز الطباطبائي (قدس سره) في (أهل البيت في المكتبة العربية) برقم: 13.

    أخبار أبي طالب وولده: للحافظ أبي الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن أبي سيف المدائني الأخباري، المتوفى سنة 215هـ أو 225هـ، قال عنه الذهبي في سيره: ج10/ ص400 : (كان عجباً في معرفة السير والمغازي والأنساب وأيام العرب، مصدقاً فيما ينقله، عالي الإسناد) ..

    عدّ هذا الكتاب من تصانيفه ابن النديم في فهرسته: ص148، وياقوت الحموي في معجمه:ج14/ ص131.

    أسنى المطالب في نجاة أبي طالب: للعلامة أحمد زيني دحلان، الفقيه الخطيب، مفتي الشافعية بالحجاز، المتوفى سنة 1304هـ، اختصره من كتاب (بغية الطالب لإيمان أبي طالب) للعلامة محمد بن رسول البرزنجي الآتي ذكره، وأضاف عليه مطالب مهمة، طبع بمصر سنة 1305هـ، وبعدها مكرراً.

    وترجمه إلى اللغة الأردوية المولوي الحكيم مقبول أحمد الدهلوي، وطبع في دلهي سنة 1313هـ، ذكره الشيخ الآغا (قدس سره) في ذريعته: ج4/ ص78.

    إيمان أبي طالب: لأحمد بن القاسم، قال عنه النجاشي (قدس سره) في رجاله: ص95 : (رجل من أصحابنا، رأينا بخط الحسين بن عبيد الله كتاباً له في إيمان أبي طالب).

    والحسين بن عبيد الله هو أبو عبد الله الغضائري (قدس سره) شيخ النجاشي بالإجازة، مات سنة 411هـ.

    إيمان أبي طالب: للشيخ أبي الحسين أحمد بن محمد بن أحمد ابن طرخان الجرجرائي الكاتب، قال عنه النجاشي (قدس سره) في رجاله: ص87 : (ثقة، صحيح السماع، وكان صديقنا).

    8ـ إيمان أبي طالب: للشيخ الرجالي أبي علي أحمد بن محمد بن عمار الكوفي، المتوفى سنة 346 هـ، وصفه النجاشي (قدس سره) في رجاله: ص95، والشيخ الطوسي (قدس سره) في فهرسته: ص29 : (شيخ من أصحابنا، ثقة، جليل القدر، كثير الحديث والأصول) ..

    إيمان أبي طالب: للفقيه المتكلم السيد الجليل أبي الفضائل جمال الدين أحمد بن موسى بن جعفر ابن طاووس العلوي الحسني الحلي (قدس سره) المتوفى سنة 673 هـ، ذكره هو في كتابه بناء المقالة الفاطمية في نقض الرسالة العثمانية: ص181.

    10ـ إيمان أبي طالب: للشيخ المحدث الجليل أبي محمد سهل بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن سهل الديباجي البغدادي، المتوفى سنة 380هـ، ذكر كتابه هذا النجاشي (قدس سره) في رجاله: ص186.

    11- إيمان أبي طالب: لأبي نعيم علي بن حمزة البصري اللغوي، المتوفى سنة 375 هـ، قال صاحب معجم الأدباء: ج13/ ص208 : (أحد أعيان أهل اللغة، الفضلاء المتحققين، العارفين بصحيحها من سقيمها).

    ذكر كتابه هذا الشيخ الآغا (قدس سره) في ذريعته: ج2/ ص513، وقال: (نقل من بعض فصوله الحافظ العسقلاني في ترجمة أبي طالب في الإصابة، وصرّح بكونه رافضياً) .. الإصابة: ج7/ ص113.

    12ـ إيمان أبي طالب وأحواله وأشعاره: للميرزا محسن بن الميرزا محمد المعروف بـ(بالا مجتهد) القره داغي التبريزي (قدس سره) من أعلام القرن الثالث عشر، ذكره في الذريعة: ج2/ ص513 ..

    و(بالا مجتهد) مفردة تركية، وتعني بالعربية: المجتهد الأكبر.

    13-
    إيمان أبي طالب: للشيخ الجليل العظيم، أستاذ الطائفة ومعلمها، أبي عبد الله محمد بن محمد ابن النعمان المفيد (قدس سره) المتوفى سنة 413هـ، وهو شهير جداً، طبع مراراً، منفرداً وضمن سلسلة مؤلفاته، ببيروت وإيران وغيرهما.

    14ـ إيمان أبي طالب: ذكره الشيخ آغا بزرك (قدس سره) في الذريعة: ج2/ ص512، وقال: (لبعض الأصحاب، استدل فيه على إيمانه بفعاله ومقاله، وفعال النبي (صلى الله عليه وآله) به، ومقاله فيه، فذكر - بعد بيان أفعال أبي طالب - أقواله المنبئة عن إسلامه، وحسن بصيرته، وأورد كثيراً من أشعاره،
    مع الشرح والبيان) .. واحتمل أنه للسيد حسين المجتهد المفتي الموسوي العاملي الكركي (قدس سره) المتوفى سنة1001هـ، لأنه وعد في آخر كتابه (دفع المناواة عن التفضيل والمساواة) أن يؤلف كتاباً مفرداً في إيمان أبي طالب.

    15ـ بغية الطالب لإيمان أبي طالب: ينسب للحافظ جلال الدين عبد الرحمن السيوطي الشافعي، المتوفى سنة911هـ، توجد نسخته في مكتبة قوله بمصر، ضمن مجموعة برقم: 16، تاريخها: 1105هـ ، كما في
    الذريعة: ج2/ ص511.

    16ـ بغية الطالب في إسلام أبي طالب: للعالم الجليل المفتي النبيل السيد محمد عباس بن السيد علي أكبر الموسوي التستري اللكهنوي، المتوفى سنة 1306هـ، ذكره اللكهنوي في كشف الحجب، والشيخ الطهراني (قدس سره) في الذريعة: ج3/ ص134.

    17ـ بغية الطالب في بيان أحوال أبي طالب، وإثبات إيمانه وحسن عقيدته: للسيد محمد بن حيدر بن نور الدين علي الموسوي الحسيني العاملي (قدس سره) فرغ منه سنة 1096هـ، ذكره في الذريعة: ج3/ ص135.

    18ـ بغية الطالب لإيمان أبي طالب: للعلامة محمد بن عبد الرسول البرزنجي الشافعي الشهرزوري المدني، المتوفى سنة 1103هـ، لخصه ـ كما قدمنا ـ السيد أحمد زيني دحلان وسماه (أسنى المطالب في
    نجاة أبي طالب).

    19ـ البيان عن خيرة الرحمن في إيمان أبي طالب وآباء النبي (صلى الله عليه وآله) : لأبي الحسن علي بن بلال بن أبي معاوية المهلبي الأزدي، وصفه النجاشي (قدس سره) في رجاله: ص265 : (شيخ أصحابنا بالبصرة، ثقة، سمع الحديث فأكثر) روى النجاشي كتبه عن شيخيه المفيد وابن نوح (قدس سرهما) .. وذكر كتابه هذا أيضاً الشيخ (قدس سره) في فهرسته: ص96.

    20ـ الحجة على الذاهب إلى تكفير أبي طالب: للعالم الفقيه السيد شمس الدين أبي علي فخار بن معد الموسوي، المتوفى سنة 630هـ، كتاب قيم، كبير الفائدة، طبع عدة مرات بإيران وبيروت.

    21ـ ديوان أبي طالب وذكر إسلامه: لأبي نعيم علي بن حمزة البصري التميمي اللغوي، المتوفى سنة 375هـ - المارّ ذكره تحت الرقم 11 - ذكره بذا العنوان في الذريعة: ج9/ ص42.

    22ـ الرغائب في إيمان أبي طالب: للعلامة السيد مهدي بن علي الغريفي البحراني النجفي، ذكره في الذريعة: ج11/ ص241.

    23ـ شعر أبي طالب بن عبد المطلب وأخباره: للأديب الشاعر أبي هفان عبد الله بن أحمد بن حرب المهزمي العبدي، من شيوخ ابن دريد الأزدي، المتوفى سنة 321هـ، ذكره النجاشي (قدس سره) في رجاله: ص218، طبعته المطبعة الحيدرية في النجف الأشرف، سنة 1356 هـ، مع شرح اللغوي الأديب عثمان بن جني، المتوفى سنة 392هـ، عن النسخة التي
    كتبها عفيف بن أسعد ببغداد، سنة 380هـ، عن نسخة بخط الشيخ ابن جني، وعارضها به، وقرأها عليه.

    24ـ الشهاب الثاقب لرجم مكفر أبي طالب: للعلامة الحجة الشيخ الميرزا نجم الدين جعفر الشريف ابن الميرزا محمد بن رجب علي الطهراني العسكري، المتوفى سنة 1395هـ، ولا يزال مخطوطاً.

    25ـ شيخ الأبطح: للعلامة الفاضل السيد محمد علي بن العلامة الحجة عبد الحسين الموسوي آل شرف الدين الموسوي، كتاب لطيف في إثبات إيمان أبي طالب وبعض شعره، والرد على من نصب له العداوة، طبع سنة 1349هـ، وذكره في الذريعة: ج14/ ص265.

    26ـ شيخ بني هاشم: للفاضل عبد العزيز سيد الأهدل اليمني المصري، طبع سنة 1371هـ، وذكره في الذريعة: ج14/ ص265.

    27ـ فصاحة أبي طالب: للسيد الشريف المحدث أبي محمد الحسن بن علي بن الحسن بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الأطروش، ذكره النجاشي (قدس سره) في رجاله: ص57.

    28ـ فضل أبي طالب وعبد المطلب وأبي النبي (صلى الله عليه وآله) لشيخ الطائفة وفقيهها أبي القاسم سعد بن عبد الله بن أبي خلف الأشعري القمي (قدس سره) المتوفى سنة 299 أو 301هـ، ذكره النجاشي في رجاله: ص177.

    29ـ فيض الواهب في نجاة أبي طالب: للشيخ أحمد فيضي ابن الحاج علي عارف بن عثمان بن مصطفى الجورومي الحنفي
    ، المتوفى سنة 1327هـ، ذكره في هدية العارفين: ج1/ ص195.

    30ـ القول الواجب في إيمان أبي طالب: للعلامة الشيخ محمد علي ابن الميرزا جعفر علي الفصيح الهندي، نزيل مكة المكرمة، فرغ منه في جمادى الأولى سنة 1299هـ، ذكره في الذريعة: ج17/ ص216.

    31ـ مقصد الطالب في إيمان آباء النبي (صلى الله عليه وآله) وعمه أبي طالب: للميرزا شمس العلماء محمد حسين بن علي رضا الرباني الجرجاني المشهور بـ(جناب) طبع في بومباي، سنة 1311هـ، ذكره في الذريعة: ج22/ ص111.

    32ـ منى الطالب في إيمان أبي طالب: للشيخ المفيد أبي سعيد محمد بن أحمد بن الحسين بن أحمد الخزاعي النيسابوري، جدّ الشيخ المفسر أبي الفتوح الرازي، من أعلام القرن الخامس الهجري، ذكره الشيخ منتجب الدين الرازي (قدس سره) في الفهرست: ص102، والحرّ العاملي (قدس سره) في أمل الآمل: ج2/ ص240.

    33ـ منية الراغب في إيمان أبي طالب: للمرجع الشيخ محمد رضا الطبسي النجفي (قدس سره) ذكره في كتابه ذرايع البيان: ج1/ ص169، وذكر في فهرس مؤلفاته، المطبوع في آخر كتابه ذرايع البيان، أنّ منية الراغب طبع ثلاث مرات باللغتين العربية والفارسية.

    34ـ منية الطالب في إيمان أبي طالب: للسيد الجليل حسين الطباطبائي اليزدي الحائري، الشهير بـ(الواعظ) المتوفى سنة 1307هـ، فارسي مطبوع، ذكره في الذريعة: ج23/ ص204.

    35ـ منية الطالب في حياة أبي طالب: للسيد حسن بن علي بن الحسين القبانجي الحسيني النجفي، ألفه سنة 1358 هـ، ذكره في الذريعة: ج23/ ص204 وقال: (رأيته بخطه في 82 صفحة).

    36ـ مواهب الواهب في فضائل أبي طالب: للعلامة البارع الشيخ جعفر بن محمد النقدي التستري النجفي، المتوفى سنة 1370هـ، ألفه سنة 1322 هـ، وطبع في النجف الأشرف سنة 1341هـ.

    37ـ الياقوتة الحمراء في إيمان سيد البطحاء: للسيد الفاضل طالب الحسيني آل علي خان المدني، الشهير بالخرسان، المعاصر، والكتاب في مقدمة وثمانية فصول، وما يزال مخطوطاً عنده.

    التعديل الأخير تم بواسطة الجياشي; الساعة 14-06-2016, 06:42 PM.




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الجياشي )
    بارك الله تعالى فيكم
    على هذا الموضوع القيم
    جزاكم الله خيرا وفي ميزان حسناتكم
    أقول :
    إن أبا طالب سعى إلى نصرة الرسول (صلى الله عليه وآله ) والذب عنه والدعوة إلى دينه الحنيف
    منذ بدء البعـثة إلى النفس الأخير من حياته قولاً وفعلاً وكما ورد في أشعاره :
    والله لن يصلــوا إليــك بـجمـعـهـم حتى أوسـد فـي التــراب دفـيــنــاً
    فأصدع بأمرك ما عـليك غـضاضة وأبـشــر بــذاك وقـــر عـيــونــــاً
    ودعـوتـني وعلمـت أنك ناصـحـي ولقـد دعـوت وكـنت ثـم أمــيـــنـــاً
    ولـقـد عـلمت بأن ديـــن مـحـمـد مـن خــيــر أديـان الـبـريـة ديـنـا
    وفي موضع آخر يقول :
    يا شاهـــد الله عـليَّ فـــاشـــهـــــد إنـــــي علــى ديــن الـنبي محـمــد
    من شك في الدين فإني مهــتــدي يا ربي فأجعـل في الجنان موردي
    فكل ذلك يدل على إيمان أبي طالب ونصرته لدين الله والله تعالى يقول ( وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ )









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      السلام على حامي الرسول وناصره
      السلام على سيد البطحاء




      إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
      فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خيرا
        احسنتم

        تعليق

        يعمل...
        X