إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

على حب فاطمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • على حب فاطمة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نسمع دائما كلمة على حب فاطمة عليها السلام :
    فلتقرأ حديث الإمام الباقر عليه السلام
    لتفهم وتتيقن المعنى من ذلك..

    فضل السيدة الزهراء عليها السلام:

    قال جابر للإمام الباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله .. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الإمام الباقر (ع):
    فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله: يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول: يا رب.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..
    فيقول الله: يا بنت حبيبي !.. ارجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك، خذي بيده فأدخليه الجنة ..
    قال الإمام الباقر (ع): والله يا جابر.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل: يا أحبائي .. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون: يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..
    فيقول الله: يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة ... خذوا بيده وأدخلوه الجنة.
    قال الإمام الباقر (ع): والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى:
    { فما لنا من شافعين، ولا صديق حميم }...
    فيقولون:
    { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين }.
    قال الإمام الباقر (ع): هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا
    { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

    نصيحة: كل عمل خير صغيرا أو كبيرا تقوم به أنوي أن يكون العمل على حب فاطمة سلام الله عليها.



    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( شجون الزهراء )
    بارك الله تعالى فيكم على هذه البشرى
    والهدية القيمة
    وأقول : العجيب مما فعل القوم في هذه السيدة التي يرضى الله لرضها ويغضب الغضبها والتي على معرفتها دارت القرون الأولى
    لكن مع هذا كله يقود عمر هجوم بمجموعة من الأوباش والطلقاء والمنافقين على بيت الوحي والرسالة وهم الذين قال الله تعالى في حقهم :
    ( في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه ) :
    وقال عز ذكره : ( إنّما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهّركم تطهيراً ) :
    وكان النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لا يدخله حتى يستأذن من أهله ، ولكن الأوغاد دخلوه عنوة وبغير استئذان .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X