إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من فضل ليلة القدر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من فضل ليلة القدر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    روى عن ابن عباس، عن النبي k في حديث طويل، وفيه، فإذا كانت ليلة القدر يأمر الله تبارك وتعالى جبرئيل A فيهبط في كبكبة من الملائكة ومعهم لواء أخضر، فيركز اللواء على ظهر الكعبة وله ستمائة جناح، منهما جناحان لا ينتشر إلاّ في ليلة القدر.
    قال فينشرهما في تلك الليلة، فيجاوزان المشرق والمغرب، ويبث جبرائيل الملائكة في هذه الأمة، فيسلمون على كل قاعد وقائم ومصلّ وذاكر، ويصافحونهم، ويؤمنون على دعائهم حتى يطلع الفجر، فإذا طلع الفجر نادى جبرائيل Aمعشر الملائكة: الرحيل الرحيل.
    فيقولون: ياجبرائيل ما صنع الله تعالى في حوائج المؤمنين من أمة محمد k؟
    فيقول: إن الله عز وجل نظر اليهم هذه الليلة، فعفا عنهم وغفر لهم إلاّ أربعة.
    فقيل لرسول الله k من هذه الأربعة؟ قال: رجل مات مدمن خمر، وعاق لوالديه، وقاطع رحم، ومشاحن.
    قيل: يارسول الله وما المشاحن؟ قال: الصارم[1].


    [1] تفسير نور الثقلين: ج5 ص614، ح13.




  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    صلوات الله وصلوات ملائكته وانبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وال محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
    صدقتم قولا واحسنتم ذكرا
    ايها الاخ الكريم ( محب الامام علي عليه السلام)
    عن عبد الله بن العباس قال رسول الله صلى الله عليه واله فاذا كانت ليلة القدر امر الله تعالى جبرئيل فهبط في كتيبة من الملائكة الى الارض ومعه لواء اخضر فركز اللواء على ظهر الكعبة وله ستمائة جناح منها جناحان لاينشرهما الا في ليلة القدر فينشرهما تلك الليلة فيجاوزان المشرق والمغرب ويبث جبرئيل الملائكة في هذه الليلة فيسلمون على كل قائم وقاعد مصلي وذاكر ويصافحونهم ويؤمنون على دعائهم حتى يطلع الفجر فاذا طلع الفجر نادى جبرئيل الملائكة الرحيل الرحيل فيقولون ياجبرئيل فماذا صنع الله تعالى في حوائج المؤمنين من امة محمد صلى الله عليه واله فيقول ان الله نظر اليهم في هذه الليلة فغفر عنهم وغفر لهم الاربعة قال صلى الله عليه واله وهولاء الاربعة مدمن الخمر والعاق لوالديه والقاطع الرحم والمشاجر بالشحناء والعداوة فاذا كانت ليلة الفطر وهي تسمى ليلة الجوائز اعطى الله العاملين اجرهم بغير حساب فاذا كانت غداة يوم الفطر بعث الله الملائكة في كل البلاد فيهبطون الى الارض ويقفون على افواه السكك فيقولون ياامة محمد صلى الله عليه واله اخرجوا الى رب كريم يعطي الجزيل ويغفر العظيم فاذا برزوا الى مصلاهم قال الله للملائكة ملائكتي ما جزاء الاجير اذا عمل عمله قال صلى الله عليه واله فيقول الملائكة الهنا وسيدنا جزاه ان توفى اجره فيقول الله فاني اشهدكم ملائكتي اني قد جعلت ثوابهم من صيامهم شهر رمضان وقيامهم فيه رضائي ومغفرتي ويقول ياعبادي سلوني فوعزتي وجلالي لاتسئلوني اليوم و جمعكم لاخرتكم ودنياكم الا اعطيتكم وعزتي لاسترن عليكم عوراتكم ما ما راقبتموني وعزتي لأجرنكم ولا افضحكم بين يدي اصحاب الحدود انصرفوامغفورا بكم قد ارضيتموني ورضيت عنكم قال صلى الله عليه واله فتفرح الملائكة وتستبشر وتنهئ بعضها بعضا بما يعطي هذه الامة اذا افطروا .


    بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X