إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ابو وهيب بهلول بن عمرو الكوفي الشاعر والفقيه والحكيم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابو وهيب بهلول بن عمرو الكوفي الشاعر والفقيه والحكيم


    بسم الله الرحمن الرحيم
    هو بهلول بن عمروالكوفي الصوفي شاعر وفقيه وحكيم توفي سنة 190هـ
    وقبره في بغداد .يعد من اصحاب الامامين الصادق والكاظم عليهماالسلام اظهر الجنون
    بامر الامام الكاظم عليه السلام وقاية لنفسه حيث ان هارون العباسي كان يسعى لقتل الامام الكاظم عليه السلام ويحتال في ذلك ..فارسله الى حملة الفتوى يستفتيهم في اباحة دم الامام ..متهما اياه بارادة الخروج عليه ومنهم بهلول .فخاف بهلول من هذا واستشار الامام الكاظم عليه السلام فامره باظهار الجنون ليسلم مما طلبه هارون منه ..وفي غرائب الاخبارللسيد نعمة الله التستري ان هارون العباسي اراد ان يولي رجلا القضاء فشاوراصحابه فاشارو عليه ببهلول فاستدعاه وقال له ::اعنّا على عملنا هذا .قال باي شيء اعينكم ؟؟قال:بعمل القضاء . قال:انا لااصلح لذلك . قال: اطبق اهل بغداد انك صالح له . فقال : سبحان الله ., انا اعرف بنفسي منهم .فان كنت في
    اخباري بأني لااصلح للقضاء صادقا فهو مااقول ,وان كنت كنت كاذبا فالكاذب لايصلح لهذا العمل فالحو عليه وشددوا وقالوا: لاندعك او تقبل . قالان كان لابد فامهلوني الليله حتى افكر في امري , فلما اصبح تجانن وركب قصبة ودخل السوق وكان يقول :خلو الطريق لايطأكم فرسي . فقال الناس :جن بهلول . فقال هارون :ما جن ولكن فرّ بدينه منّا ...
    وكانت لبهلول مناظرات مهمه مع الخلفاء والولاة امثال هارون العباسي ومحمد بن سليمان والي البصره ابن عم هارون ,ومنها ان هارون خرج الى الحج فلما كان بظاهر الكوفه بصر بهلولا على قصبهوخلفه الصبيان وهو يعدو .فقال:: من هذا ؟؟ قالو ::بهلول المجنون .قال::كنت اشتهي ان اراه فادعوه من غير ترويع ..فقالوا ::اجب الامير ..فعدا على قصبته .فقال
    هارون ::السلام عليك يابهلول .فقال ::عليك السلام ياامير .فقال ::كنت اليك مشتاقا .فقال ::لكني لم اشتق اليك .فقال عظني..قال::وبم اعظك ؟؟ هذه قصورهم وهذه قبورهم ..فقال ::زدني فقداحسنت ..فقال ::من اعطاه الله مالا وجمالا فعفّ في جماله وواسى في ماله كتب في ديوان الابرار ..فظن هارون انه يريد منه شيئا ..فقال امرنا بقضاء دينك .فقال بهلول::لا انه لايقضى دين بدين اردد الحق على اهله واقض دين نفسك ..فقال قدامرنا ان يجرى عليك ..قال :: اترى الله يعطيك وينساني ,ثم ولى هاربا .وروي باسناد اخر انه قال لهارون ::ياامير فكيف لو اقامك الله بين يديه فسالك عن النقير
    والفتيل والقطمير ؟؟ قيل :فخنقته العبره .. فقال الحاجب ::حسبك يابهلول قد اوجعت الامير ..فقال هارون دعه .فقال بهلول انما افسده انت واضرابك ((يعني يقول للحاجب انت ومن معك)) .فقال هارون ::اريد ان اصلك بصلة .فقال بهلول ::ردها على من اخذت منه ..فقال هارون ::فحاجه .قال لاتراني ولا اراك ..ثم ولى بقصبته وانشأ يقول ::
    فعدك قد ملكت الارض طرا ودان لك العباد فكان ماذا
    الست تموت في قبر ويحوي تراثك بعد هذا ثم هذا
    ثم ان احد الخلفاء قال لبهلول ::اتريد ان احيل امر معاشك الى الخزنه حتى لاتكون في تعب منه طوال حياتك ..فقال ارضى به ..ما خلا من معايب:: اولها : انك لاتدري الى ما احتاج حتى تهيئه لي ..ثانيها : انك لاتدري متى احتاج حتى لا تتجاوزه ..ثالثها : انك لاتدري الى مقدار حاجتي حتى لاتزيد عنه ولا تنقص فتبتليني .والله الذي ضمن رزقي يدري جميع هذه الثلاثه
    مني ,مع انك ربما غضبت علي فحرمتني والله سبحانه وتعالى لايمنعني فضله ورزقه وان كنت عاصيا له بجميع اعضائي وجوارحي ...
    ويذكر في التاريخ ان بهلولا مرّ بهارون العباسي وقدبنى قصرا جديدا فقال لبهلول ..اكتب شيئا على هذا القصر ..فاخذ بهلول قطعة فحم وكتب ::""رفعت الطين ووضعت الدين ورفعت الجص ووضعت النص ..فان كان من مالك فقداسرفت والله لايحب المسرفين ..وان كان من مال غيرك فقد ظلمت والله لايحب الظالمين . من واقفه مع هارون العباسي
    ومن مواقفه مع هارون العباسي
    نقل أن البهلول ابو هيب مر بهارون الرشيد ، وقد بني قصراً جديداً ، فقال للبهلول : أكتب شيئاً على حائط هذا القصر . فأخذ البهلول قطعة من الفحم وكتب : رفعت الطين ووضعت الدين ، ورفعت الجص ووضعت النص ، فإن كان من مالك فقد أسرفت ، والله لا يحب المسرفين ، وإن كان من مال غيرك فقد ظلمت ، والله لا يحب الظالمين .

    عليّ مع الحق
    والحقّ مع عليّ،
    يدور معه حيثما دار


  • #2
    الأخ الفاضل
    ( سعيد التميمي )
    شكراً على الموضوع هذا القيم
    جزاكم الله خيرا وفي ميزان حسناتكم
    وحشركم الله مع محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    تقبل الله أعمالكم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X