إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رحلة البقاء الحلقة السابعة ( نطقت الشهادة بفضل الصداقة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رحلة البقاء الحلقة السابعة ( نطقت الشهادة بفضل الصداقة

    قال سعيد: كنت لا أرغب في النظر الى الشيطان
    لكني أردت أن أرى أثر كلام الملائكة مع ملك الموت عن لساني
    في الأثناء رأيت الشيطان قد اشتعل غضبه بعد أن ترك لساني
    وقال لأعوانه : لا فائدة من الجلوس هنا والحديث معه إن لديه من الأعمال
    ما لا نستطيع بوجودها تغيير عقيدته ومنعه من نطق الشهادتين
    اذهبوا جميعا وسوف انتقم منه في مكان آخر ،سأنتقم منه....
    وللمرة الثالثة أسمع نداء مؤمن وهو يقول: سعيد هل تسمعني ؟ هذه المرة
    دون أن أقول له نعم ، نطق لساني لاإله إلا الله محمد رسول الله ،
    هناك رأيت الأبتسامة على وجه صديقي مؤمن والدهشة على كل من كان
    حولي من الحاضرين فقد بدأوا يسألونه عما يجري ،
    ولماذا تبسم بعدما كان قلقا خائفا وقد ابتل وجهه بالعرق الذي اختلط بالدموع
    (فعلا إنه صديق مخلص لم يتخلى عن سعيد
    حتى في اللحظات الأخيرة من حياته )
    قال سعيد بعد أن نطقت كلمة التوحيد
    أصبحت لي الجرأة على التكلم مع الملائكة
    فقلت لأحدهم: هل أستطيع أن أخبر من حولي بما يجري لي
    كي يعتبروا ويؤمنوا بعالم مابعد الموت ؟
    قال أحد الملائكة: كلا لن تستطيع النطق والكلام مرة أخرى مع أهل الدنيا.
    أقترب مني ملك الموت
    وسلم بقوله: السلام عليك أيها العبد الصالح .
    (وسئل رسول الله (ص) كيف يتوفى ملك الموت المؤمن، فقال: إن ملك
    الموت ليقف من المؤمن عند موته موقف العبد الذليل من المولى فيقوم هو
    وأصحابه لايدنون منه حتى يبدأه بالتسليم ويبشره بالجنه ).
    فوجئت بسلامه علي ،
    فقلت وعليك السلام ورحمة الله وبركاته .
    قال: إننا مأمورون من الجليل الأعلى بأخذ روحك ونزعها من بدنك الدنيوي .


    آه الويل لي، هل تسمح لي بأيام قليلة أعيشها في الدنيا مرة أخرى
    لأستكثر من أعمالي، وأثقل ميزاني وأودع أحبائي ؟
    هيهات من ذلك فالله لايؤخر نفسا إذا جاء أجلها،
    وقد أعطاك الله من الوقت في الدنيا مايكفي للرقي إلى كمالات الأولياء
    ونيل درجاتهم ، فأين كنت من ذلك ؟
    سمعت ذلك فجزعت جزعا عظيما وأصابتني حسرة كبرى
    ودعوت بالويل على نفسى فبأي أعمال سأقابل بها ربي.
    ( أعمال سعيد الحسنة كانت خلال خمس سنوات اما التي قبلها فما هو مصيره )...........
    sigpic

  • #2
    عزيزتي الطيبة لقد تابعت الحلقات وحقا أنها رواية فيها العبر
    احسنتم النشر والمتابعة
    sigpic

    تعليق


    • #3
      سلمتي لنا امي العزيزة
      قصة رائعة ومؤثرة
      اكملي جزاك الله خير الجزاء
      sigpic

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X