إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الثورة الواعية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الثورة الواعية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وفقاً للتفسير الذي يقدمه الماديون اليوم عن الثورات الاجتماعية فإن عملية التغير والثورة في مجتمع ما تكون كالانفجار الذي يحدث نتيجة تراكم البخار في قدر وانسداد ثغرات الأمان فيه حيث يتم ذلك سواء شاء الإنسان أم لم يشأ ذلك، لأنه عندما تزداد الفوارق الطبقية والضغوط تبعاً لها يطفح كيل صبر المجتمع جراء الظلم والضغوط ويصبح التغيير والانفجار ظاهرة طبيعية .
    وبعبارة أخرى: إن الثورة الانفجارية في نموذجها الصغير تشبه انفجار عقدة الشخصية الغاضبة النفسية التي تفرغ ما بداخلها لا شعورياً عندما تضيق ذرعاً مع إنها قد تندم بعد ذلك.
    وبالرجوع الى خطب ورسائل الإمام الحسين عليه السلام يتضح جلياً إن ثورة هذا الإمام العظيم لا تنطبق عليها تلك القاعدة، بل إن ثورته ثورة منطلقة من الوعي والشعور بالمسؤولية مع الالتفات الى كل المخاطر والعواقب.
    لم يرد الحسين عليه السلام أن يختار الشهادة عن وعي ورغبة وحده فقط. بل أراد لأصحابه أن يكونوا كذلك ايضاً.
    لذلك ترك الخيار لهم ليلة عاشوراء وقال: من شاء فليذهب ، وأعلن إن من مكث معه الى الغد فإنه مقتول لا محالة ، غير إنهم رغم كل ذلك اختاروا البقاء والشهادة، مضافاً الى كل ذلك فإنه لا دور للقادة والشخصيات في الثورات الكبيرة على رأي الماديين بل إنهم يلعبون دور القابلة في توليد الأطفال، ونظراً الى ان حدوث ظهور هذا النوع من الثورات خارج عن إرادة ابطال الثورة فهي لا تتمتع بأي قيمة أخلاقية بينما نجد أن دور قيادة الإمام الحسين عليه السلام في ثورة عاشوراء دور بارز وأشهر من نار على علم.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X