إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مواجهة الحسين عليه السلام لمعاوية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مواجهة الحسين عليه السلام لمعاوية



    استشهد الإمام الحسن عليه السلام مسموما عام 50 للهجره النبوية الشريفة، واستلم الحسين عليه السلام إمامة الأمة بعده وعاصر عشرة أعوام من حكم معاوية لعنه الله ، وكان الإمام يبذل قصارى جهده في الوقوف ضد كل التصرفات الظالمة التي قام بها معاوية في تلك الأجواء المفعمة بالإرهاب والاضطهاد ونورد هنا انموذجين من جهاد الإمام الحسين عليه السلام ومواجهته لمعاوية وحكمه:
    1. الخطب والرسائل الاعتراضية:
    قد تم تبادل عدة رسائل في فترة العشرة أعوام من إمامة الحسين عليه السلام ومواجهته السياسية بينه وبين معاوية عبرت عن مواقف الإمام المتصلبة والثورية أزاء معاوية ، وكان عليه السلام يوجه النقد اللاذع كلما بدر من معاوية فعلا لا يرتضيه عليه السلام.
    ومن تلك المواقف موقفه تجاه أخذ البيعة ليزيد والتي جاء فيها:
    sولقد فضلت حتى افرطت، واستأثرت حتى أجحفت، ومنعت حتى محلت، وجُرت حتى تجاوزت، ما بذلت لذي حق من اسم حقه بنصيب، حتى أخذ الشيطان حظه الأوفر ونصيبه الأكمل، وفهمت ما ذكرت عن يزيد من اكتماله وسياسته لأمة محمد، تريد ان توهم الناس في يزيد.....الى أن يقول: وقد دل يزيد من نفسه على موقع رأيه، فخذ ليزيد فيما أخذ فيه من استقرائه الكلاب المهارشة عند التهارش، والحمام السبق لأترابهن، والقيان ذوات المعازف وضرب الملاهي تجده باصراً. ودع عنك ما تحاول فما أغناك أن تلقى الله من وزر هذا الخلق بأكثر مما أنت لاقيه.
    فوالله ما برحت تقدح باطلاً في جور، وحنقاً في ظلم حتى ملأت الأسقيه وما بينك وبين الموت إلاّ غمضةr.

    2. الاستيلاء على أموال عائدة لحكومة معاوية:
    وفي تلك الأيام كانت هناك عير قد اجتازت يثرب تحمل اموالاً من اليمن الى دمشق فعمد الإمام الحسين عليه السلام الى أخذها وتوزيعها على المحتاجين من بني هاشم وغيرهم وكتب الى معاوية:
    من الحسين بن علي الى معاوية بني ابي سفيان، أما بعد: فإن عيراً مرت بنا من اليمن تحمل اموالاً وحللاً وعنبراً وطيباً اليك لتودعها خزائن دمشق، تعل بها بعد النهل بني ابيك، وإني احتجت إليها فأخذتها والسلام.
    ومما لا شك فيه إن عمل الإمام هذا خطوة واضحة في عدم الاعتراف بمشروعية سلطة معاوية ومعارضته المعلنة له في تلك الضروف التي لا يجرؤ أحد غيره عليه السلام على القيام بمثل هذا الفعل.

  • #2
    يسلمووو
    جزااااااااااكم الله خيرا

    لَيْتَ شِعْرِي أللْشَقاءِ وَلَدَتْنِي أُمِّي أَمْ لِلْعَناءِ رَبَّتْنِي ؟

    فَلَيْتَها لَمْ تَلِدْنِي وَلَمْ تُرَبِّنِي

    وَلَيْتَنِي عَلِمْتُ أَمِنْ أَهْلِ السَّعادَةِ جَعَلْتَنِي وَبِقُرْبِكَ وَجِوارِكَ خَصَصْتَنِي،

    فَتَقَرَّ بِذلِكَ عَيْنِي وَتَطْمَئِنَّ لَهُ نَفْسِي.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X