إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القصيدة القرانية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القصيدة القرانية


    الحسين والقران
    الأمام الحسين ع الذي عبّر عنه رسول الله {ص}بأنه مصباح الهدى وسفينة النجاة000وإذا أخذنا قوله الآخر حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسيناً ألا يأخذنا أيضاً هذا القول مع ما قبله إلى تآلف النور مع النور حيث أن الرسول {ص}بتعبير القرآن الكريم سراج منير و الإمام الحسين {ع}منه والرسول {ص}يعبر عنه بالمصباح 000وهذا المصباح أين تربى؟؟؟ ألم يتربى في حجر النبوة و الإمامة حجر والده الإمام علي {ع}الذي كان من رسول الله (ص) كالضوء من الضوء
    والمصباح والسراج والضوء كلها إشعاعات وتجليّات لنور الحق جل وعلا
    ثم إن أمير المؤمنين {ع} يقول : انا القرآن الناطق والإمام الحسين أشعاع من نور علي {ع}وأن الرسول قد عبر عنه بالمصباح و المصباح هو نور هداية من ظلام العِماية والضلالة فعليه فالإمام الحسين شمس لا تغرب 000ومثال متجسّد للقرآن الكريم فمن سيترجم لنا آيات الحق عملياً غير أهل الحق وأهل الذكر الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا أوليس الأمام الحسين {ع}من الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا 000وباهل بهم النبي (ص) النصارى ...0 وأوجب الله تعالى على كل المسلمين مودتهم0000؟؟
    لقد كان الإمام الحسين {ع}في كل أقواله وأفعاله و حركاته تجسيداً لآيات الحق آيات الله جل جلاله 000فكان القرآن حياة الأمام{ع}ومسيرة الأمام{ع} كل حرف وكل آية
    كان الأمام {ع}مجسداً لها .... لذا كان بحق قرآناً ناطقاً يمشي على الأرض
    وهذا أيضاً ما يؤكده من خلال تكريمه لحملة القرآن حيث أن أحد أولاده {ع}جاء وهو صغير حافظاً لسورة الفاتحة فسأل عن معلمه فأتاه فكرمه بأن ملئ فمه بالدّر ... لأنه علم ولده سورة الحمد فإذا دل هذا على شيئ إنما يدل على تكريم حملة القرآن الكريم 000 أوليس الرسول {ص} من قال:حفظة القرآن عرفاء أهل الجنة واشراف هذه الامه
    وعليه فعندما نرى الإمام الحسين {ع}في إنطلاقته ووقوفه ضد من ضيّع حدود كتاب الله وآياته بأفعاله00 ووقوفه ضد الظلم الذي حاق بكتاب الله وما يمثل هذا من دستور للأمة الإسلامية 000أنطلق ليحمي هذا البيان وهذا الفرقان وهذا الدستور000 وثار لاحياء كلمة الله وكلمة الحق وكلمة القرآن وعنون مسيرته بقوله : إني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مُفسداً ولا ظالماًإنما خرجتلطلب الأصلاح في أمة جدي محمد {ص}أريد أن آمر بالمعروف و أنهى عن المنكر 000 نعم أراد حفظ الرسالة التي من أجلها ضحى رسول الله {ص}جده بالغالي والنفيس 000 وأراد حفظ القرآن الكريم الذي بذل من أجله كل شيئ000
    من أجل الله وكلمة الله قضى شهيداً سعيداً في كربلاء الفداء يوم عاشوراء ليرسم دمه المبارك درب الحق والحقيقة وينير سبيل الرشاد على هدى الكتاب المنير 000ولذا علينا أن لا نستغرب أن نرى رأس الحسين {ع}يطوف من بلد إلى بلد مع السبايا وهو يرتل آيات الكتاب الكريم من سورة الكهف {من قوله تعالى00 أم حسبتم 00000إلى آياتنا عجبا }سورة الكهف
    لا نستغرب هذا الأمر لأن الإمام الذي أمتزج بآيات الله وجسّد هذه الآيات ليس غريباً أن ينطق بها رأسه بلا بدن لأنه قرآن حي ناطقٍ

  • #2
    أحسنت أخي الكريم ..وبارك الله بك ..موفق بأذن الله

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...



      عندما بعث الله سبحانه وتعالى نبيه الكريم صلّى الله عليه وآله وأنزل قرآنه الكريم على صدره الكريم ، فكان مبيناً ومفسراً له


      هذا بوجوده صلّى الله عليه وآله ، فهل يبقى القرآن الكريم لوحده بعد وفاة الرسول ؟

      وخاصة بأنّ القرآن الكريم الذي عجز أهل الحل والعقد بأن يأتوا بسورة منه بل بآية واحدة ..

      فهل يعقل أن يترك لكل شخص أن يحمل معانيه على ماتعنيه وما يريده الله سبحانه وتعالى لاغيره ؟

      لذا أوصى الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله بأمر من الله تبارك وتعالى الى الأوصياء من بعده وسمّاهم بأسمائهم وكنّاهم بكناهم ،

      لأن الله ورسوله أعلم بمن يحفظ هذا النهج والذي إمتحنهم الله وخبرهم وأذهب عنهم الرجس ، لا أن يأتي أي شخص بأن يدّعي العلم والمعرفة
      وهو محمّل بالذنوب والخطايا .

      وقد شهد من بعد الله ورسوله ، القاصي والداني بفضائل أهل البيت عليهم السلام مما يتصفون به من العلم والمعرفة والكمال والذي لايوجد

      إلا عند الأنبياء والأوصياء ، فهذه صفاتهم ومما تربّوا عليه فصاروا شموساً تضئ لنا الدرب لمن أراد أن يبصر

      وماالحسين عليه السلام إلا شمساً من تلك الشموس المنيرة ...


      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X