إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تضاريس كراديَّــــــــة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تضاريس كراديَّــــــــة

    ( كــفــــــــن)
    فرِحٌ بملبس العيد ....
    أفلتَ يد والده ...وسبقهُ متبختراً بخطواتٍ ملؤها الخُيلاء
    عبَّرت عن مدى زهوهِ بهذا الفتح المبين!!
    وهو يحملُ ما " سيكشخُ " بهِ في عيدِ الله..
    ويشمخُ به أمام أقرانه
    أخذ يتحسس ثوبه الجديد باحثاً عن أخبيته جيباً جيباً ..
    مفكراً بما ستتَّسعهُ من عيديات ..
    مدَّ يده الغضّة ..
    أراد أن يستطلع أعماق الفرحة في جيبه ..
    ففوجئ أن رداءهُ الأبيض خالٍ من الجيوب !!
    *** *** ***
    ( جديـلة )
    لم تجلب الآس!!
    إقتصتها ..
    جديلتها المعتقة بالعطر .. والمبللة بالدمع
    وضعتها على قبرهِ ..كشمعةٍ ذاوية
    كشاخصٍ لقِرانٍ مؤجَّل
    وفرحةٍ موءودةٍ ..
    مضمخةٍ بحنَّاء الفجيعة
    *** *** ***
    ( دلِــلُّــول )
    أزعجها بكثرةِ بُكائه ..
    رضيعُها الذي وسدتهُ كتفها
    تصارع الغفوة ..
    عيناه المدهوشتان من زخم الناس وحركة أطفالهم الصاخبة كشلالٍ زاخر
    تطفح أسواق الكرَّادة بهم ..
    وهم يقتنون فرحاً لعيدهم
    بدأت أجفانه تذبلُ رويداً .. رويداً
    تتذوق سحر نشيد الكرى المُقدَّس
    دلِلُّول .. يا لولد يا ابني دلِلُّول
    وعدوك عليل وساكن الجول
    أخذته تهويمةٌ ..
    لم يستيقظ بعدها أبداً !!
    *** *** ***
    ( بخور )
    مفارقةٌ مفجعة يا ولدي البكر
    وأنا أتذكر حواراتك المتندِّرة ..
    عن سُحب البخور الشعبي
    الطافحة من مبخرةٍ أنتيكيةٍ لأمِّك :
    " إحتموا بالمظلات !! قريباً ستزخ سحُبُ أميَّ مطراً !! بل ( حالوباً ) بعطر بخورها "
    " ما أشدُّ كيدكنّ .. أتريدين إيهام الناس أنَّ السمك لا يفارقُ قدركِ يا أمي ؟؟ "
    " أعطني ثمن المعاينةِ والدواء ..فالطبيب قد ألقى باللائمة على بخوركِ .... ثم ختمتها بعطسةٍ راشحة"
    حالةٌ من الهستيريا السوداء
    بعثرت إنفعالاتي ..
    ودخلتُ في سَورةٍ من البكاء الضاحك !!
    وأنا أراكَ تنذرُ جسمكَ العشريني بخوراً
    لشوارعِ الكرَّادةِ وأزقتها
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X