إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإرادة والمخيلة ...قوة في حياة الإنسان

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإرادة والمخيلة ...قوة في حياة الإنسان

    (( الإرادة والمخيلة ... قوة في حياة الإنســـــــــــان ))

    أن الإنسان حر الإرادة ،، لإن كل أنسان متروك الى حريته ،، وعليه أن يختار الخير والشر ،، لذلك يجب أن نفهم أننا لسنا مرتبطين بسحر أو طلسم ،، بل لدينا عقل يعصمنا عن الخطأ وإرادة تعصما عن الذلة ،، فالاغلبية لايفرقون بين الحقيقة والحلم أو الوهم يفكرون بعواطفهم ويحكمون على الأشياء بتعاستهم ،، وينسبون فشلهم الى القدر وهذه هي مصيبتنا فيبقى في مخيلته ووهمه الى أن يحين اجله ... الدكتور محمد الحاج علي

    هل ولد الإنسان كي يموت ؟؟ هل خلق لكي يشقى ؟؟ هل خلقت لكي اعيش ذليلاً ؟؟ الدين دون علم حقيقي فهو اعمى لايرى النور ابداً ولذلك فأن الحرية تخلق الإرادة وعندها نجد ان الافعال العظيمة التي انجزت كان سببها الحرية الفكرية التي نشأت بفعل قوة نفسية سليمة كان لها الأثر البالغ في غياب كلمة المستحيل ورفعها من قاموس الانسان ،، لذلك عندما تنظر الى الماضي يجب ان تتخذ منه نقطة اطلاق الى المستقبل الذي يجب عليك ان تعيش فيه ،، ان اهم مشكلة توجهنا هي غموض الغايات وبالتالي لانعرف ماهي الوسيلة التي نتبعها للوصول الى الغايات الحقيقية التي تجعلنا احراراً من هنا تنطلق الإرادة ،، كل انسان له الحرية المطلقة ان يعيش الخيال لانه غير مكلف ومن الممكن ان لايطلع عليه احد ولهذا تجدنا نسرح بخيالاتنا ولكن من الممكن ان تصبح وهم او تعبير عن العجز ومن الممكن ان تصبح حقيقة لذلك عند اتحاد الإرادة والخيال تتكون قوة الإنسان التي من ممكن ان لاتعرف المستحيل حينها تتولد الحرية التي تزيل القهر النفسي والاجتماعي والى الأبد ... في المرحلة الأعدادية وفي امتحان البكلوريا تحديداً كان هناك طالب وهو في القاعة الامتحانية التي امتحن بها انا شخصياً حيث كان ضعيف جداً جداً في مادة اللغة الأنكليزية ولايمكن ان ينجح ابداً ابداً فأتفق مع شخص امامه وهو صديقه وكان هذا الطالب ذكي جداً في مادة اللغة الانكليزية ان يكتب على ظهر الاسئلة الحل ويحاول ان يوصلها اليه عند اي فرصة سانحة وبعد ساعتين من الامتحان وكان القطر الذي فيه الطالبين في جهة الشباك وكان هنالك نسمة من الهواء فقام الطالب الذكي بوضع الاسئلة على الشباك فخلال ثواني وصلت الى الطالب الذي خلفه بفعل الهواء وبالمباشر وضع الطالب الضعيف اسئلته امام الذكي لم تستمر العملية الى ثلاث ثوان او اكثر بقليل وانا كنت حاضر ورأيت الحادثة فلم ينتبه المراقبون على ذلك وفعلاً نجح الطالب بمعدل فوق السبعون ،،، اما البقية والتي فشلت في الامتحان كانت مخيلتها تنوي ان تفعل مثلما فعل هذا الطالب ولكن كانو لايمتلكون الارادة التي تحفز المخيلة على التطبيق لذلك نقول ان الارادة لاتنجح بدون خيال حقيقي والعكس صحيح لايمكن ان تنجح المخيلة بدون ارادة بل تكون عواقبها سيئة حيث ينتج عنها
    1_ العجز
    2_ الخيال الفكري الازدواجي
    3_ القهر النفسي
    4_ المرض النفسي
    من المصائب الكبرى التي تطرأ على افكار الكثيرون والتي تدل على عجز نفسي خطير هو ماينسب بعض المشاكل الى الحظ والنصيب او القدر او السحر وهذا مانراه عند الاناث فكل شيء تنسبه الى السحر وانها منحوسة وكذلك بعض الذكور الذين يتسكعون بين الافاعي الرقطاء والملساء من العرافين واليوم طرأ علينا موديل جديد التداوي من الامراض المستعصية بالجن ؟؟؟ !!! والله من اشد المهازل التي تمر على العراق اليوم هو مانشاهده وخاصة بعض المتسكعات عندما لاتتطابق مع ذكرها القرد تذهب الى اصحاب الجن والخرز والمحابس وووو الخ اما يقول لها سخرج الجن منك لكي تعود الى ذكرها القرد والمصائب الكبرى هي المهازل الاخلاقية التي اترفع ان اتحدث بها عن هؤلاء المجرمين الذي هم كثيرون في بلد اعوج اعرج ولو كان هنالك حساب وشعب ذكي لعلقهم في ساحة التحرير لكن ؟؟؟ (( قالــت الضــــفدع قـولا * ** فســـرته الحـــكماء: في فمي ماء وهل ينطق ** مـــن فـــي فيـه ماء!! ))
    أن الارادة والمخيلة او تنازع الشعور واللاشعور يحدث ظاهرة نفسية من الممكن ان تؤثر على الانسان سلباً ولذلك تكون نتيجته اعتى الامراض النفسية الخطيرة في اولوياتها العصاب المدمر ،، فراكب الدراجة المبتدأ تراه عند ركوبه الدراجة ويرى امامه حجر تنبعث في ذهنه نزعتان متعاكستان الاولى نزعة لاشعورية تدفعه الى الحجر وهي المخيلة والثانية ارادته التي تحرضه على تجنب الحجر ،، ومعنى هذا اذا كانت الارادة معاكسة للمخيلة أمست ضارة ولكي نسلط الضوء دعونا نتعرف على سلمى ...
    سلمى في التاسعة والعشرين من عمرها كان ابويها متنافرين نفسياً تماماً تخرجت من احدى الجامعات لتشتغل في احدى الوظائف ، اقامت علاقة مع احد زملائها ( فيما يسمى بالحب ) تطورت العلاقة بينهما حتى بلغت المراحل الجنسية المتطورة على امل ان يتزوجها ،، شعرت بالسعادة معه هكذا كان التصور عندها لكنه لم يفاتحها في موضوع الزواج ،، فاتحته هي بأمر الزواج لكنه بدأ يتهرب منها ثم قطع العلاقة معها تماماً ،، وبعد فترة عرفت انه تزوج من امرأة اخرى ميسورة جداً ( حب عذري خالص ) عموماً تغلبت على الصدمة النفسية فأستمرت بعملها بنجاح وفي يوم اتى مهندس الى مكان عملها لارتباط دائرتها بدائرته فتعرف عليها فنشأت علاقة قوية بينهما ( فيما يسمى بالحب ) الامر الذي ادى الى الاتفاق على الزواج ،، فكيف تتزوج وهي غير عذراء فاتحة صديقتها بالموضوع فأخذتها الى طبيب اجرى لها عملية بسيطة لتصبح عذراء من جديد ،، تزوجت سلمى على امل ان تكون سعيدة عبرت ليلة الزواج بسلام بعد ذلك اصبحت تشعر بالارهاق والتعب والبرود الجنسي القاتل ( هنا بدأ صراع المخيلة والارادة فنتج قوة معاكسة ضارة ) ذهبت الى احد الاطباء النفسيين فلم تفاتحه بالموضوع فأعطى لها مهدئات الامر الذي زادها تعاسة بدأ الشرود الطويل وعدم القدرة على التأقلم معه انجبت ابنتها الأولى زاد اكتئاب سلمى فقال زوجها انني اعشقك بجنون واخذ ينشد لها كلمات الحب والهيام والوجد والغرام ( كانت سلمى صادقة جداً وعند اجراء العملية شعرت كأنني اضع على وجهي قناع مزيف وارتدي شخصية غير شخصيتي فأنا ابغض الكذب المجتمع يريد الشيء الخارجي فقط لايهمه الداخل فالتذهب سلمى الى الجحيم ) كانت سلمى لاتريد ان تعيش الزيف والخداع وان تعيش بوجهين متناقضين ممايسبب لها مزيد من القلق والاكتئاب والحزن فقررت ان تقول لزوجها اذا كان يحبها وبعشقها كما يقول لكي يساعدها على عبور ازمتها فعندما قالت له الحقيقة نفر منها وثاني يوم في المحكمة طلقها مع شرط ان تتنازل عن كل مالديها من اموال واثاث ( خوش حب وعشق وهيام وغرام ) تطلقت سلمى وفي طلاقها احست بالعافية حيث شعرت انها رجعت الى سابق عهدها وعاشت في حقيقتها فجمعت مخيلتها وارادتها لتتزوج من شخص وهي الان تعيش بسلام ووئام معه لثلاث اطفال اضافة الى بنتها وهي سعيدة جداً ... الارادة والمخيلة تصنع قوة في حياة الانسان
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X