إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اختيار بين علاج الاطباء وعلاج الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اختيار بين علاج الاطباء وعلاج الله

    بسمه تعالى


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواننا واخواتنا اعضاء ومتابعين وفقهم الله جميعا


    موضوع حواري ننتقيه مما وقع عليه نظـرنا ، ويحتاج الى تفحّـص وتأمـل واعطـاء رأي من المشاركين .


    *
    *
    *


    الموضوع هو ، كتب على لافته في مدخل احدى المستشفيات في لندن التالي :


    We provide treatment by professional doctors who are humans and not Gods , if you prefer to get treated by God please visit the temple next door




    الترجمة :
    【نحن نقوم باعطاء العلاج بواسطة اطباء محترفين واللذين هم بشر وليس آلهة ، اذا تفضّل العلاج من الله اذهب الى المعبد المجاور 】


    *
    *
    *


    ـ كيف تقرأوون / تفهمون هـذه العبارة .
    ـ الى ماذا هذه تريد توجيه وتنبيه الناس .
    ـ هل هي تعتبر رسالة ايجابية أم سلبية .
    ـ هل هناك توافق في مفهوم العبارة مع مفهوم الاعتقاد الديني عند المسلمين ام لا هي بالنقيض منها .




    ننتظر آراء من يجود معنا برأيه وفهمه وتعليقه ، ولنا ايضا رائي فيه ، والى اللقاء قريبا ان شاء الله

    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    الباحــ الطائي ـث

  • #2
    بسمه تعالى

    يُرفــــــــــع
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    الباحــ الطائي ـث

    تعليق


    • #3


      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


      قد لا نستطيع الاستفادة من البئر دون وجود دلو أو أداة نستخرج بها الماء منه

      المولى الكريم هو الشافي الكافي المعافي بلا شك
      وقد أوجد لكل داء دواء وجعل العلاج أو الدواء سبب للشفاء وحتى نصل للدواء لابد من وجود من يرشدنا إليه عن دراية وعلم ومعرفة وهو ما نسميه الطبيب

      الأخذ بالأسباب مطلوب فالله سبحانه وتعالى جعل لكل شيء سبب أجراه سبحانه وتعالى وقدره بحكمته وإرادته

      وقد ورد عن الإمام الصادق عليه السّلام قوله: "أوجب الله لعباده أن يطلبوا منه مقاصدهم بالأسباب التي سببها لذلك وأمرهم بذلك "

      و جاء على لسان النبي إبراهيم عليه السلام كما جاء في القرآن الكريم: {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ }الشعراء80
      والمعنى أن غاية الشفاء هي من عند الله مهما اختلفت أسباب الشفاء فموجد هذه الأسباب ومسببها هو الله سبحانه وتعالى
      و قوله تعالى: {قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ }الأنبياء69 يؤكد المشيئة الإلهية وجريانها بدون سبب ولكنه لا ينفي ضرورة الأخذ بالأسباب لا الاتكال عليها لأن الله سبحانه وتعالى إن شاء أجراها وإن شاء منعها أي الأسباب

      ولعل قصة النبي أيوب عليه السلام حين طلب من الله الخلاص ما يؤكد توجيه الباري لنا للأخذ بالأسباب عند المرض
      قال تعالى: {ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ }ص42
      فمن طلب كشف الضر هنا كان نبي وكان الله سبحانه وتعالى قادرا على شفائه دون سبب ولكن حكمته سبحانه وتعالى اقتضت أن يكون لشفاء نبيه أيوب عليه السلام سبب فكان السبب

      وفي الإسرائيليات أنّ موسى بن عمران عليه السلام اعتل بعلة فدخل عليه بنو إسرائيل فعرفوا علته فقالوا له:
      لو تداويت بكذا لبرئت. فقال: "لا أتداوى حتى يُعافيني الله من غير دواء"
      فطالت علته، فأوحى الله إليه: "وعزتي وجلالي لا أبرؤك حتى تتداوى بما ذكروه لك"
      فقال لهم: "داووني بما ذكرتم"
      فداووه فبرئ فأوجس في نفسه في ذلك فأوحى الله تعالى إليه:
      "أردتَ أن تُبطل حكمتي بتوكّلك عليَّ، أودع العقاقير منافع الأشياء غيري"
      النراقي، محمد مهدي، جامع السعادات، ج3، ص226



      أما الجملة التي أوردتها أخي الكريم الباحث الطائي

      فمن يقرأ العبارة يكون واقع بين خيارين إما أن يقبل بعلاج البشر من الأطباء أو يذهب لطلب العلاج مباشرة من الله
      ولكن من من الناس الآن من يمتلك درجة من الإيمان كافية كي تؤهله لأن يكون طلبه مجابا مباشرة ويمتلك الثقة في تلبية طلبه وإجابته وإن كان في ذلك تعطيل لحكمة أرادها الله وأجراها علينا نحن البشر ..

      ومن وجهة نظري القاصرة : تلك العبارة مرهونة بفهم قارئها لا كاتبها الذي لا يعرف سبب كتابته الفعلي لها إلا الله
      الذي قد يكون لتلافي وقوع اللوم على الأطباء حين يعجزون عن علاج المرضى أو الوصول للشفاء الكامل أو لتقبل طول فترة العلاج وبالذات مع تزايد انتشار الأمراض التي وقف الطب أمامها عاجزا

      أما الطلب بالذهاب للمعبد فهو يتطلب يقين كامل ممن سيطلب الدواء من الله بالتعبد ودون الأخذ بأي سبب من الأسباب المادية التي قد تكون موجودة وقد لا تكون موجودة ... والأمر هنا لا يحتاج لمعبد بقدر ما يحتاج لارتباط بالله سبحانه وتعالى فحتى المعبد يعد سبب من الأسباب
      ووجود أشخاص من البشر العاديين بمثل هذا اليقين المطلق نادر جدا إن لم يكن معدوم ..

      فمن يقرؤون تلك الجملة حتما سيقبلون كل النتائج التي يصلون إليها من الأطباء لأنه لا مجال لهم غير ذلك

      وإلا فمن يستطيع من الناس العاديين الآن أن يتحمل الألم ويعيش معه برضا ويصبر عليه على أنه سبب للخلاص من الذنوب فقط ..؟
      أوينتظر حتى يرضى الله عليه ويغفر له ويشفيه ؟؟


      ما كتبته هنا هو رأيي الشخصي ولعله يكون قاصرا


      وأسأل الله لكم التوفيق والسداد أخي الكريم الباحث الطائي
      والله يعطيك الصحة والعافية ويحفظك ويرعاك ويوفقك لكل خير يحبه ويرضاه

      وشكرا جزيلا لك لإتاحة الفرصة لنا للمشاركة وقبلها للتأمل والتفكير فيما طرحت
      جزاك الله كل خير ومثوبة



      مع خالص الاحترام والتقدير


      التعديل الأخير تم بواسطة صادقة; الساعة 18-07-2016, 05:34 PM.


      أيها الساقي لماء الحياة...
      متى نراك..؟



      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        وشكرا للاخت الفاضلة صـــادقة المشاركة القيّمة واعطاء الرأي ،،،



        توصيف جيد كثيرا مع ادة وأمثلة لما نعتقده في فلسفتنا الاسلامية بخصوص هذا الموضوع .


        اقتبس التالي :

        ومن وجهة نظري القاصرة : تلك العبارة مرهونة بفهم قارئها لا كاتبها الذي لا يعرف سبب كتابته الفعلي لها إلا الله

        الذي قد يكون لتلافي وقوع اللوم على الأطباء حين يعجزون عن علاج المرضى أو الوصول للشفاء الكامل أو لتقبل طول فترة العلاج وبالذات مع تزايد انتشار الأمراض التي وقف الطب أمامها عاجزا


        اقول : نعم لعل هناك فم وانطباع قد يختلف من شخص الى آخر ، ولكن اظن ايضا ان كاتبها ( ادارة المستشفى ) لها مقصد وحكمة وهي كانت تحاول ايصال رسالة معينة واضحة ومهمة لبعض الناس / المرضى وهذا يتطلب ايضا ان يقل الغموض وسوء فهم المقصد لانه يتقاطع مع الغاية .
        بالعموم ومن خلال تجربة نشره في محل آخر وجدنا ان الاغلبية من المشاركين وقفوا على المقصد وهذا يعني ان اللافته قد لا تكون واضحة المقصد للبعض وبدرجات .

        في المقتبس اعلاه لجواب الفاضلة صــــادقة وفقها الله ، وقفت على نقطة مهمة ودقيقة في غاية المطلب وهي تنبيه المرضى لحدود وامكانية المستشفى والاطباء المحترفين فيها والتي احيانا لا يمكنها حل مشكلة المريض وشفائه , لانهم بشر وليس آلهة !





        لا إله إلا الله محمد رسول الله
        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
        الباحــ الطائي ـث

        تعليق


        • #5
          بسمه تعالى


          السلام عليكم الاخوة والاخوات ، متابعين واعضاء


          اضع نص العبارة محل الحوار من جديد ادناه لنجري قرائتنا المعمقة عليها .




          We provide treatment by professional doctors who are humans and not Gods , if you prefer to get treated by God please visit the temple next door




          الترجمة :
          ( نحن نقوم باعطاء العلاج بواسطة اطباء محترفين والذين هم بشر وليس آلهة ، اذا تفضّل العلاج من الله اذهب الى المعبد المجاور )




          اقـــــــــول ،،،
          مقدمة النص وبيان انهم يقدمون العلاج بواسطة اطباء محترفين ( آخذين بالاعتبار تقدم بريطانيا وخاصة في المجال الطبي ) هي لتثبيت هذه الحقيقة الواضحة ، مقدمتاً لاستأناف حيثية ثانية ذات صلة يحتاج التنبيه اليها ، ( وابعد من ان تكون المسألة دعائية او محاولة تهرب من مسؤلية وكما سيضح اكثر ) .


          ثم يشفع النص اعلاه بعبارة " والذين هم بشر وليس آلهة " ... ( وهذه أظن بداية تحديد القضية المراد الفات النظر اليها لجميع من يتلقى الخدمة هناك )


          وعليه بمجرد قرائة هذا الشق الاول ، يفهــم المتلقي / المراجع ، بانه هناك إعلام عن خدمة اختصاصية طبية جيدة ، ويذكّـرهم بان هؤلاء الاطباء هم ذوي امكانية وحدود تناسب مقامهم كبشر ، يمكنهم فعل الممكن في اختصاصهم من خلال الجانب السببي والعملي فقط لانهم ليس آلهة !


          ومعلوم - إن الآلهة عند جميع الاديان هي تلك القوة الغيبية ذات القدرة اللامحدودة والتي يتفاعل معها الانسان ويرجوا منها جلب الخير والمنفعة ، ودفع الشرور والاضرار ، وهي القوة المسيطرة والراعية لهذا الكون ، وهذا ما وراء العامل السبيي الظاهري .




          في الشق الثاني والذي استأنف بعد اداة الشرط إذا - جائت العبارة التالية : ( اذا تفضّل العلاج من الله اذهب الى المعبد المجاور )
          وهنا سوف يُنبّـه ويُذكّر لكي يفهم المريض ومهما كان نوع اعتقاده / مؤمن او كافر بالله ، بان لا يكون رجائه وطلبه من المستشفى كما يمكن ان يكون رجائه من الله وفق اعتقاده ! وهذا مقدمة لكي لا ينسى او لا يطلب من المستشفى ما لا يمكن ان تفعله وفق امكانيتها المحدودة وليست المطلقة وان كانت متقدمة في الطب !






          وعليه وتوسعتا في التوضيح للفكرة ، اقول :


          - فالمؤمن بالله وعلى مختلف نوع ديانته ، يعلم ان الامور تحتاج في حياته العملية والمشهودة الى اسباب لانجازها وهذه كلها داخلة بحدود طاقة البشر المحدودة وهي معرضة لكلا النتيجتين النجاح والفشل . وهنا ستكون هذه اللافته محل الحوار بكامل صيغتها تنبيها وتذكيرا لحدود امكانية المستشفى والاطباء لانهم بشر وليس آلهة .


          - والكافر او غير المؤمن بالله ، فهو اصلا لا يؤمن ولا يعتمد الا على الاسباب ، وهذا خارج تاثير وقدرة العامل الديني الغيبي ( الآلهة ) . وهنا ايضا سيعلم في وجدانه وواقع خبرته بان هناك حدود معينة لكل موجود ، ولا مجال في طلب العلاج غير الاعتماد على المستشفى واطبائها فقط .


          خلاصتا : ارى وفق التحليل السابق ، بان الرسالة التي ستصل الى الناس هي تنبيهية عميقة ، تفْـصلْ بين حدود البشر وحدود الآلهة ، ولا تفصلهما ان كان له آلهة يعتقد بها .
          ومثل هذه اللافته تفيد كثيرا في جواب هؤلاء البعض المتذمرين ممن لم تستطيع المستشفى والاطباء المختصين علاجهم وتحقيق شفائهم .


          وفق الرأي الاسلامي ، فمعلوم ان الانسان يؤمن بالله وحده لا شريك له وهو المسيطر والقادر على كل شيء ، وبيده تعالى كل شيء وانه اجرى نظام الحياة وفق نظام الاسباب والمسببات بحكتمته ، وعلى الانسان طلب حاجته وفق هذا النظام السببي ، وامكانيته المحدودة ، ولكن لا لتكون الاسباب هي الطريق الوحيد وبمعزل عن الخالق وهنا ينفتح باب الامل والرجاء دائما لان الله هو القادر على كل شيء . وهذا قريب من فكرة نص العبارة السابقة كما حللناها وفهمناها ، والله اعلم


          ارى هناك توافق وتقارب كثير معي لرأي الفاضلة صادقة وفقها الله .


          الباحث الطائي


          ( يبقى الباب مفتوح لمزيد آراء ونقاش )



          التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 19-07-2016, 11:35 PM.
          لا إله إلا الله محمد رسول الله
          اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
          الباحــ الطائي ـث

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X