إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الآدَابُ المُتعلِّقةُ بالتَّعامُلِ مَع البِنت

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الآدَابُ المُتعلِّقةُ بالتَّعامُلِ مَع البِنت


    إعدادها كأم، وربّة بيت، وزوجة

    1. تزويد الفتاة بالثقافة والمهارات اللازمة لهذه المسؤوليات مثل: دراسة العلوم المتعلقة بتربية الأطفال، وكيفية خدمة الزوج،

    وما يتعلق أيضاً بتنظيم الحياة الأسرية في داخل البيت، حتى فنّ الطبخ، وتجميل منزل الأسرة.

    2. وتدرّس وتعلّم كيف تُسعد أبناءها وزوجها عن طريق الأحاديث الكثيرة التي حثّ فيها المعصومون على طاعة الزوج،

    وحسن تربية الأبناء، والثواب العظيم لذلك كلّه.

    3. الاهتمام الشديد بتعليمها ما يفيدها في حياتها التي تعيشها في ظل التطور السريع في أمور الحياة الدنيوية.

    4. تعليم البنت وتدريسها كيف تحافظ على حجابها وشرفها، وقيمة المحافظة على دينها وأخلاقها في ظل العالم الفاسد الذي نعيشه.

    قال رسول الله محمد صلى الله عليه واله: "نعم الولد البنات المخدّرات، مَن كانت عنده واحدة جعلها الله ستراً له من النار،

    ومَن كانت عنده اثنتان أدخله الله بهما الجنة، وإن كنّ ثلاثاً أو مثلهنّ من الأخوات وُضِع عنه الجهاد والصدقة"
    .(1)

    قال عمر بن يزيد للإمام الصادق عليه السلام: إن لي بنات، فقال: "لعلك تتمنى موتهنّ، أما إنك إن تمنيت موتهنّ ومتن لم تؤجر

    يوم القيامة، ولقيت ربّك حين تلقاه وأنت عاصٍ"
    .(2)

    وعن حمزة بن حُمران، يرفعه قال: أُتي رجل وهو عند النبي صلى الله عليه واله فأخبر بمولود أصابه، فتغيّر وجه الرجل

    فقال له النبي صلى الله عليه واله: "مالك؟" فقال: خير، فقال: "قل"، قال: خرجتُ والمرأة تمخض، فأخبرتُ أنها ولدت جارية،

    فقال له النبي صلى الله عليه واله: "الأرض تُقلها، والسماء تُظلها، والله يرزقها، وهي ريحانة تشمها..".(3)

    ...................................
    (1)مكارم الأخلاق: ج1، ص218.
    (2)مَن لا يحضره الفقيه: ج4، ص482.
    (3)الكافي: ج6، ص7.

    سهاد سعد عبد الأمير

    تم نشره في المجلة العدد85

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X