إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ضِحْكٌ بِلا عَجَبٍ.. وبكاءٌ بِلا أَلَمٍ!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ضِحْكٌ بِلا عَجَبٍ.. وبكاءٌ بِلا أَلَمٍ!!


    يعود سر بكاء الطفل في الأشهر الأولى من عمره إلى أمرين:

    الأمر الأول: غياب الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف عنه، فعن المفضل بن عمر، قال: سألت جعفر بن محمد عليه السلام

    عن الطفل يضحك من غير عجب ويبكي من غير ألم، فقال: "يا مفضل ما من طفل إلا وهو يرى الإمام ويناجيه، فبكاؤه لغيبة الإمام عنه،

    وضحكه إذا أقبل عليه حتى إذا أطلق لسانه أغلق ذلك الباب عنه، وضرب على قلبه بالنسيان"
    .(1)

    الأمر الثاني: عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله: "لا تضربوا أطفالكم على بكائهم، فإن بكاءهم أربعة أشهر

    شهادة أن لا إله إلا الله، وأربعة أشهر الصلاة على النبيصلى الله عليه واله، وأربعة أشهر الدعاء لوالديه"
    .(2)

    أولاً: بكاء الأطفال في الأربعة الأشهر الأولى وارتباطه بالتوحيد: إن بكاءهم في الأربعة الأشهر الأولى هو شهادة أن لا إله إلا الله

    ويكون فيها موحداً؛ ولذا حينما يصرخ إنما يلتجئ بالفطرة إلى من خلقه، فلهذا يلتجئ ويهتدي بها إلى التوحيد الربوبي؛

    لذا يعبّر عنها بأنها أسرار، قال تعالى )وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ(/ (الإسراء:44).

    وثانياً: بكاؤهم في الأشهر الأربعة الثانية وارتباطه بالولاية والصلاة على محمد وآله: يبدأ الطفل بالتقام ثدي أمه ليتناول اللبن،

    وإنما يلتجئ إلى هذه الواسطة بالفطرة، فيشعر أن هذا اللبن الذي يغذيه إنما هو حقيقة محمد وآل محمد؛ لأنهم الواسطة الإفاضة

    في كلّ شيء، ولذا يحس بالفطرة بأن إنماءه هو ببركة المفيضين على مَن في الوجود، وهم محمد وآله؛ ولذا يكون صراخه

    اللهم صل على محمد وآل محمد، لينبت اللحم ويشتد العظم.

    وثالثاً: ودعاؤه في الأشهر الأربعة الثالثة للوالدين بمغفرة اللهِ لهما.
    ...........................
    (1) علل الشرائع للشيخ الصدوق، ج2، ص450.
    (2) علل الشرائع للشيخ الصدوق، ج1، ص117.

    سمى جعفر عباس

    تم نشره في المجلة العد85


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    بارك الله فيكم على النشر الطيب المبارك
    وفقتم لكل خير
    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة عشقي زينبي مشاهدة المشاركة
      اللهم صل على محمد وال محمد
      بارك الله فيكم على النشر الطيب المبارك
      وفقتم لكل خير

      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم..

      اهلا بكم اختي الكريمة..

      ربي يحفظكم ويوفقكم لكل خير..

      جزاكم الله خيرا

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X