إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الامراض النفسية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الامراض النفسية

    الامراض النفسية


    ما أكثر الأمراض النفسية التي يواجهها الأشخاص خلال مرحلة المراهقة وتعرض حياتهم الى المخاطر . أن ذكر جميع هذه الأمراض ودراستها بالتفصيل خارج عن حيطةهذه الأسطر . لكننا نسعى في هذا المجال الى الإشارة لبعض ما نرى أهميته منها بإختصار:
    1 ـ الكآبة: يتعرض بعض الأطفال والمراهقين والكبار للإصابة بمرض الكآبة ، ومن أعراضه الإنزواء ،والتفكير بالإنتحار ، والأرق ، وإنسداد الشهية. ويمكن إعتبار الكآبة نوع من الإعتلال العاطفي ، يسعى الشخص الى مكافحته والحد منه من خلال وسائله الدفاعية النفسية المختلفة ، ومنها العودة بالذات الى سني الطفولة . وقد يتحول مرض الكآبة عند هؤلاء الى إعتلالات والام عضوية. ومن أعراضه الأخرى يمكن الإشارة الى القلق ، والغضب ، والخمول والكسل . وقد يتولد لديهم خلال سن 4 ـ 15 عاما دوافع عدائية تجاه أولياء أمورهم.
    وفيما يخص أسباب وجذور هذا المرض ، ذهب البعض الى ان الشخص تتولد لديه حالة الإكتئاب والإدبار عن الحياة ويصبح حاد المزاج على أثر تعرضه لمختلف الضغوط النفسية . وطبقا للتحقيق الذي أجراه إستوتر ، وهو عالم أمريكي ، تبين أن نحو 13 % من الفتيات أصبن بالإكتئاب بسبب طول قاماتهن لأنهن يعتبرن هذه الحالة نشازا . كما وأرجع فرويد حالة الإكتئاب الى الخشية من فقدان شيء ما سواء كان هذا الشيء وهميا أو موجودا في الواقع الموضوعي.
    2 ـ الوسواس : بشكل عام فأن عشرين بالمائة من حالات الوسواس

    تحصل في سني ما قبل الخامسة عشر ، ونحو خمسين الى ستين بالمائة منها يحصل بين سن الخامسة عشر الى سن العشرين ، ويدوم ذلك أحيانا حتى نهاية العمر.
    يعاني المصابون بمرض الوسواس صعوبات كثيرة في حياتهم . فإذا أصيب أحدهم بخدش بسيط في ناحية من جسمه مثلا نجده يشغل باله بذلك بشدة، ويرتجف وتتقلص أعصابه . ومن أعراض الوسواس ، يمكن الإشارة الى حالات التردد والقلق والشك في الأفعال والأفكار . وعلى الرغم من أن المصاب يعرف تمام المعرفة أن طريقته في التعامل مع الأشياء خاطئة وبعيدة عن الإتزان ، لكنه في الوقت ذاته يشعر أنه عاجز عن التخلص منها.
    جذور الوسواس : لقد أشارت التحقيقات حول هذا الموضوع الى أن 80 % من المراهقين المصابين بالوسواس كانوا ، خلال فترة طفولتهم ، يعانون حالات من القلق والخوف والإضطراب . وطبقا لبعض الآراء فإن لممارسة الشدة في التربية مع الأشخاص ، خلال مرحلة الطفولة ، مدخلية كبيرة في تعرضهم للإصابة بالوسواس . كما وأرجع أسبابه آخرون مثل فرويد الى دوافع جنسية.
    ومن جهة أخرى فقد تبين من خلال التحقيق الميداني ، أن نحو 40% من المصابين بالوسواس كان أولياء أمورهم يعانون من هذه الحالة ، وإن كان للعوامل النفسة من قبيل الخوف والخجل والإعتلال في المزاج ، دورها المؤثر في هذا المجال أيضا(1).وبطبيعة الحال ، فإن نسبة الإصابة بالوسواس في الطبقات الإجتماعية الراقية تفوق الطبقات المتوسطة والفقيرة.
    علاج الوسواس : من الضروري المسارعة الى علاج الوسواس ، بإعتباره
    (1) الوسواس ، الدكتور قائمي ، ص 80 ـ 87 .


    مرضا ساريا يحمل في طياته مضارا وأخطارا عديدة في حال إستفحاله.
    فقد أشارت التحقيقات الجارية حول هذا الموضوع الى أن نسبة 30 ـ 40 % من الأطفال والمراهقين المصابين بالوسواس يشفون من هذه الحالة بشكل ذاتي ولا يحتاجون الى الإخضاع للعلاج ، بينما تتحسن حالة 40 ـ 50 % منهم بالتدريج نسبيا في حين تتفاقم الحالة لدى 10 ـ 15 % منهم وتعصى على العلاج.
    وبالطبع ، فإن الإصابة بالوسواس تحصل بنسبة 50 % بشكل تدريجي ، بينما تستفحل بنسبة 50 % أخرى بشكل مفاجئ يرافقه في الغالب الشعور بالخوف والقلق الحاد . ويمكن معالجة الحالة في بداياتها بسهولة ، غير أنها تستعصي على الحل ويصعب علاجها في حال إستفحالها وإستدامتها.
    3 ـ الشيزوفرنيا: ويعبر عنها بالجنون المبكر أو جنون الشباب ، وقد تحدثنا حوله فيما مر من البحث . ولا يفوتنا القول : أن مرحلة المراهقة تنطوي على إعتلالات نفسية وعضوية عديدة ، منها توتر المشاعر ، والقلق والحيرة، والتشوش الذهني ، والهذيان في الكلام و ...
    4 ـ الهستيريا : وهي حالة من التوتر العصبي يصاحبها الإضطراب ، وقد تبرز أحيانا على شكل الإختلال في النظر في سني 13 ـ 14 عاما . وقد أرجع البعض (شاركون) أسبابها الى الإختلال في الجهاز العصبي ، بينما ذهب آخرون (برن هايم) الى انها ناتجة عن إعتلالات نفسية . ووصفها چيرزات ، تلميذ شاركون ، بأنها إفرازات نفسية ناشئة عن ضعف طاقة التحمل ، فيما قال فرويد أنها نتيجة للكبت الجنسي و ...
    ومن أعراض مرض الهسيريا ، يمكن الإشارة الى حالات من قبيل الإعتلال في وظيفة الأعضاء ، خصوصا الأعضاء المرتبطة بالشبكة العصبية،

    والشلل ، والرجفة ، وإنسداد الشهية ، والتقيؤ ، والغثيان ، وإختلالات شعورية تبرز على شكل الوهم والهذيان في الكلام و ...
    5 ـ أمراض أخرى : يتعرض الأشخاص ، في مرحلة المراهقة ، الى الإصابة بأمراض كثيرة تسبب لهم وللمحيطين بهم مشاكل عديدة ، مثل الأمراض الذهنية والنفسية ، وحالة الدوار ، والبله ، وحدة المزاج و ... مما يؤدي الى تراكم العقد النفسية لديهم.
    أهم الأسباب

    فيما يخص عوامل واسباب الإصابة بهذه الأمراض ، فقد تحدثنا حولها بشيء من التفصيل فيما مر ، ونشير هنا أيضا بشكل عام الى أهمها وهي : الفشل في الحياة ، والشعور بالحقارة ، والتجارب الغرامية قبل أوانها ، والالقاءات الخاطئة ، والخوف والقلق من المستقبل و ...
    ومن العوامل المساعدة على الحد من تفاقم الأمراض النفسية أو زوالها ، العيش في أجواء هادئة وسليمة بعيدا عن حالات القلق والتوتر ، وإملاء أوقات الفراغ بمختلف الأعمال والمهن والنشاطات الفكرية المفيدة.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X