إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معراج المؤمن ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معراج المؤمن ...

    صلاة الوهم :-

    مع تكبيرة الإحرام يشرد ذهني ..
    تائهاً بين ذكريات ماضٍ سحيق .. وواقع تميّعت فيه الثوابت ..
    وبين أمالِ مستقبلٍ خائفٍ من مجاهيله المظلمة .. وما تزال أمواج الخيال تَهمُ بي حتى ترميني على سواحل التسليم ..
    صلاة ماكانت ..
    بل وهم صلاة ..



    ..............


    صلاة النفس:-

    أركز على مخارج الحروف إدغاماً واخفاتاً وإظهاراً .. وَأُكثرُ من مستحباتها وأطيلُ الدعاء ..
    حتى لا أترك شيئاً إلا طلبته ..
    اهتم في وقوفي والحركات .. وأمدُ ( الضالين ) .. حتى أضل .. ...
    فأجدني قد أتممت .
    ولم اطلب الله فيها...!.

    .........................

    صلاة العقل:-

    يحارُ الفكرُ في الآيات والكلمات .. تفسيراً وتأويلاً وتخريجاً وتحميلاً .. قد شغلتني المعاني عن المعنى ..

    ........................

    صلاة مُسَمرةً بأحكام :-

    شكوك ونجاسات .. لقاء دبلوماسي لابد منه ..
    كيف انهيه بلا أخطاء ..
    أو وقفةٌ بلا مشاعر .. على طريق الملك .

    ...........................


    صلاة القلب :-

    أهفو إليه .. انتظر اللقاء ..قبل الأذان استعد .. جالساً خلف باب الحبيب عندما ينادي داعي الله (حي على الصلاة) .. فقد جاء إذن الوفود ..
    أقوم تكبيراً .. لأكون أول الواردين عليه .. يهمس في خاطري (ما أعجلك عن قومك ياموسى) .. 💫فيجيب قلبي (عجلت إليك ربي لترضى ) ..
    أكبره فيُكبرني بعزةِ طاعته .. في كل ذكر وركعة .. وفي كل تسبيحه وسجدة ..
    له عليّ نعمة سابغة ..
    لم يعطها لأمم مضت .. غير مأذون لها


    ......................














    الملفات المرفقة


  • #2


    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    إذا كان الوقوف بلا التفات - فلست اعدُّه ضمن الصلاة
    فلولا الحبُّ ما استقبلتُ أصلاً - ولا صلّيت يوماً في حياتي
    فما هدفي من الإقبال إلاّ - أبثك من فراقٍ لاعجاتي
    وإلا ما صلاة نحن فيها - جلوساً والقلوب بلا التفات

    فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون
    يقابلها قد أفلح المؤمنون الذين في صلاتهم خاشعون

    فصلاة المحب تختلف حتما عن صلاة القائم بالواجب المؤدي للفرض فقط
    فكيف به إن خالط الصلاة رياء ونفاق..؟

    وقد ورد في بعض الروايات "إن أول ما يسأل المرء عنه يوم القيامة الصلاة"
    "إن قبلت نظر في غيرها، وإن لم تقبل لم ينظر في شيء من عمله"
    بحار الأنوار، ج2، ص227

    وليس يراد بها السؤال عن وجودها أو عدمه بل عن كيفية أدائها
    لأن تارك الصلاة بحكم الكافر والمرتد الذين يدخلون النار بلا سؤال


    غاليتي حسينية الهوى
    طرحك في قمة الروعة والسمو وقيم للغاية
    والكلمات تخاطب الوجدان ... وتخلق أثرا في النفس
    كيف لا ... وهي تصف أحوال الناس مع الصلاة
    التي يفترض أن تكون أحب الأعمال إلى القلوب لأن بها يتم اللقاء بالمحبوب

    الصلاة التي جعلها الله عمود للدين وكانت قرة عين رسول رب العالمين
    إن استقامت استقام معها حالنا وصلحت أعمالنا
    وليس ذلك بالغريب أو العجيب فرب العباد خصها بتلك السمة العالية
    قال تعالى: { إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ}العنكبوت45


    فشكرا جزيلا لك ولجمال عطائك أيتها الطيبة الراقية
    وجزاك الله جزاء المحسنين وكتبنا وإياكم من مقيم الصلاة الذين هم فيها خاشعين
    الثابتة قلوبهم على الدين من الذين هم في رحمة الرحمن داخلين

    ودمت بحفظ رب العالمين المولى الكريم ورعايته وتوفيقه
    وبألف خير وفي كل خير


    مع خالص الود ومنتهى التقدير



    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X