إعـــــــلان

تقليص

قوانين قسم الاخبار العلمية والتكنولوجيا نرجوا من الجميع الاطلاع عليها





بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد

1- قبل طرح أي موضوع نرجوا التأكد من عدم وجوده مسبقا وذلك تجنباً للتكرار
2- التنسيق وترتيب الموضوع مهم ويجب ان تكون الصور مناسبة الحجم للحفاظ على جمالية الموضوع
3- المواضيع التي لا تلائم القسم سيتم نقلها الى قسم اخر مناسب لها
4- عدم وضع روابط في المواضيع المطروحة
5-
نرجو من رواد القسم التحقق من الموضوع قبل وضعه ونحن بدورنا سوف نحذف اي موضوع لاصحة له

نرجو التعاون معنا لكي ننهض بمستوى اعلى


حفظكم الله العلي القدير من كل مكروه

شكري وتقديري واحترامي لكل رواد القسم الكرام

نرجو الالتزام بالقوانين

ونحن بخدمتكم ( الباحث العلمي - ربيبة ابي الفضل )


الحمد لله رب العالمين




شاهد أكثر
شاهد أقل

لماذا تلمع الفلزات كالذهب والفضة..؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا تلمع الفلزات كالذهب والفضة..؟


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    لماذا تلمع الفلزات كالذهب والفضة..؟



    لابد أن الكثير منا يحفظ الخواص المميز للفلزات والتي من بينها خاصية البريق واللمعان
    وهي من الخواص البصرية التي تعتمد على الضوء.
    فالبريق عبارة عن المظهر الذي يبديه سطح الفلز في الضوء المنعكس.
    أو بعبارة أخرى هو مقدار ونوع الضوء المنعكس عن سطح الفلز.

    ولكن: لماذا تلمع أسطح الفلزات حين تعرضها للضوء..؟



    عندما يسقط ضوء بتردد معين أو أعلى منه على سطح الفلز تنبعث الإلكترونات المسماة بالفوتوإلكترونات من سطح الفلز بعد امتصاصها لطاقة فوتونات الضوء في صورة ضوء.

    تملك الفوتونات طاقة معينة تتناسب مع تردد الضوء.
    في عملية الانبعاث الضوئي إذا امتص إلكترون في فلز ما طاقة فوتون واحد وكانت طاقته أكبر من اقتران الشغل "طاقة ربط الإلكترون" للمادة فسينبعث الإلكترون في صورة فوتوإلكترون.



    أما إذا كانت طاقة الفوتون قليلة جداً.. لن يصبح الإلكترون قادراً على التحرر من المادة.
    فمثلا: لا يمكن للضوء الأقل ترددا من 1.14 × 1015 هيرتز إطلاق الفوتوإلكترونات من فلز الفضة مهما كانت شدته أو زمن تأثيره
    إلا أن الضوء الباهت الذي تردده يساوي 1.14 × 1015 هيرتز أو أكبر من ذلك يطلق الفوتوإلكترونات من فلز الفضة.

    وهذه الخاصية تعرف بالتأثير الكهروضوئي أو الظاهرة الكهروضوئية
    وهي انبعاث الإلكترونات من الأجسام الصلبة والسائلة والغازية عند امتصاص الطاقة من الضوء، حيث تسمى الإلكترونات المنبعثة من هذه الظاهرة بالإلكترونات الضوئية (Photoelectrons) الفوتوإلكترونات.



    ويزداد عدد الفوتوإلكترونات المنبعثة من سطح الفلز في صورة ضوء كلما زادت شدة الضوء المصطدم بسطح الفلز وكلما زاد تردده "طاقته"
    فعند زيادة شدة الضوء فإن عدد الفوتونات المنبعثة يزداد.. ويؤدي هذا إلى زيادة عدد الإلكترونات المنبعثة


    العلاقة بين الطول الموجي والتردد علاقة عكسية

    ومن هذا نستنتج أن طاقة الإلكترون المنبعث لا تعتمد على شدة الضوء الساقط عليه بل تعتمد فقط على تردد "طاقة" هذا الضوء.


    تستطيع الإلكترونات امتصاص طاقة الفوتونات عند تعريضها لشعاع.. ولكنها في العادة تتبع مبدأ "كل شيء أو لا شيء".
    كل طاقة الفوتون يتم امتصاصها واستخدامها لتحرير إلكترون واحد من الرابطة الذرية.. وإلا فإن طاقة الفوتون ستنبعث مرة أخرى.
    فإذا تم امتصاص طاقة فوتون.. فإن جزء من الطاقة سيحرر الإلكترون من الذرة والباقي سيعمل على زيادة الطاقة الحركية للإلكترون الحر.



    فعندما أتأمل بريق قطعة من أي فلز وأتخيل كيف يتكون هذا البريق بكل تفاصيله الدقيقة
    وكأن هنالك كون في عالم بعيد نظرا لصغره رغم أنه بين أيدينا
    أقف عاجزة أمام قدرة الله الخالق العظيم ومشدودة لدقة وجمال صنعه.
    فسبحانه سبحانه رب العالمين الخالق المبدع.



    يا رب يكون الموضوع مفيد
    وبالتوفيق إن شاء الله تعالى


    تحياتي
    التعديل الأخير تم بواسطة صادقة; الساعة 06-08-2016, 01:58 AM.


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟




  • #2
    شكرا لكِ عزيزتي صادقة ع الافاده
    سلمت يداكِ ودام عطائكِ وعطر تواجدك

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

      أحيانا لا نرى لمعان دائم لسطح الفلز أو قد يكون اللمعان خافت



      وعلى سبيل المثال شريط المغنيسيوم المستخدم في المعامل بعد تعرضه للهواء لفترة وهو من العناصر النشطة كيميائيا ومثله الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم



      و كذلك سطح الزنك وألألومنيوم أيضا عند تعرضهما للهواء الرطب يخفت بريقهما والسبب تكون طبقة من أكسيد هذه الفلزات على سطحها
      تكون كما العازل الذي يعيق تحرر وانبعاث الفوتوإلكترونات من سطح الفلز
      كما تعد هذه الخاصية نوع من الحماية لبعض الفلزات لمنع تآكلها ما عدا الحديد فإنه يخرج من قائمة الحماية إلى خطر التآكل بذلك
      ويمكن رؤية بريق مثل هذه الفلزات ولمعانها في الأماكن حديثة القطع لسطحها

      وتبقى بعض الفلزات محتفظة ببريقها وجمال لمعانها كالذهب والفضة والبلاتين لأنها لا تميل للتفاعل مع أكسجين الهواء بسهولة وقدرتها على مقاومة التفاعل يعبر عنه بالنبل

      المشاركة الأصلية بواسطة نـــور الزهراء مشاهدة المشاركة
      شكرا لكِ عزيزتي صادقة ع الافاده
      سلمت يداكِ ودام عطائكِ وعطر تواجدك
      أخيتي العزيزة نور الزهراء عليها السلام
      الشكر موصول لك ولجميل حضورك وطيب متابعتك الكريمة
      والله يسلمك ويحفظك ويرعاك ويوفقك لكل خير
      وجزاك عني كل خير ومثوبة

      ودمت بألف خير وفي كل خير


      مع خالص الود والتقدير


      أيها الساقي لماء الحياة...
      متى نراك..؟



      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X