إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نصرة الملائكة لامير المؤمنين في يوم الجمل .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نصرة الملائكة لامير المؤمنين في يوم الجمل .


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين
    بلا شك ان اولياء الله تعالى مؤيدين بتايد الله تباارك وتعالى وهو ناصرهم على الظالمين
    وحينما نراجع التاريخ نجد هناك تأيد عجيب لرسول الله واهل بيته من قبل الله تعالى في الكثير من الغزوات والحروب
    ومن بين هذه الوقائع التي نصر الله بها اهل البيت في يوم الجمل حرب امير المؤمنين مع الناكثين .
    بدليل مارواه
    الشيخ الطوسي ( رحمه الله ) في كتابه " الأمالي " عَنْ من روى عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ الْعَنَزِيِّ ، قَالَ حَدَّثَنِي ابْنُ عَمِّي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْعَنَزِيُّ ، أنهُ قَالَ‏ : إِنَّا لَجُلُوسٌ مَعَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السَّلام ) يَوْمَ الْجَمَلِ إِذْ جَاءَهُ النَّاسُ يَهْتِفُونَ بِهِ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ لَقَدْ نَالَنَا النَّبْلُ وَ النُّشَّابُ ، فَسَكَتَ .
    ثُمَّ جَاءَ آخَرُونَ ، فَذَكَرُوا مِثْلَ ذَلِكَ ، فَقَالُوا قَدْ جُرِحْنَا .
    فَقَالَ عَلِيٌّ ( عليه السَّلام ) : " يَا قَوْمِ مَنْ يَعْذِرُنِي مِنْ قَوْمٍ يَأْمُرُونَنِي بِالْقِتَالِ وَ لَمْ يَنْزِلْ بَعْدُ الْمَلَائِكَةُ " !
    فَقَالَ الْعَنَزِيُّ : إِنَّا لَجُلُوسٌ وَ مَا نَرَى رِيحاً وَ لَا نُحِسُّهَا إِذْ هَبَّتْ رِيحٌ طَيِّبَةٌ مِنْ خَلْفِنَا ، وَ اللَّهِ لَوَجَدْتُ بَرْدَهَا بَيْنَ كَتِفَيَّ مِنْ تَحْتِ الدِّرْعِ وَ الثِّيَابِ .
    قَالَ : فَلَمَّا هَبَّتْ ، صَبَّ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ دِرْعَهُ ، ثُمَّ قَامَ إِلَى الْقَوْمِ ، فَمَا رَأَيْتُ فَتْحاً كَانَ أَسْرَعَ مِنْهُ .
    بحار الأنوار : 32 / 205 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي.

    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( شجون الزهراء )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الطرح القيم
    جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X