إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المرجعية الدينية الشريفة تعني حُكّامَ الوقتِ بقراءةِ نصوص أمير المؤمنين ,عليه السلام.

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المرجعية الدينية الشريفة تعني حُكّامَ الوقتِ بقراءةِ نصوص أمير المؤمنين ,عليه السلام.

    أكَّدَتْ المَرجَعيَّةُ الدينيّةُ الشَريفَةُ العُليَا في النَجَفِ الأشرَفِ
    اليَومَ , الجُمْعَةَ , الثامِنِ مِنْ شهرِ ذي القعدةِ الحَرَامِ ,1437 هجري,
    المُوافقَ , ل, الثاني عَشَرِ مِنْ , آب ,2016م .
    وعلى لِسَانِ , وكيلِها الشَرعي , الشيخ عَبد المَهْدي الكَربلائي
    , خَطيبُ وإمامُ الجُمعةِ في الحَرَمِ الحُسَيني الشَريفِ.
    أنّها تَعني وتَقصِدُ بالأسَاسِ الحُكّامَ والمَسؤولين بِما تَقرأُ مِنْ بعضِ مَقَاطِعِ عَهْدِ أميرِ المؤمنين , عليه السلام,
    لواليه مَالكِ الأشترِ النخعي .

    وقد حَمّلَتْ الحُكومَةَ المَسؤوليّةَ على تقصيرها في واجباتها تجاهِ النازحين والمُهجّرين مِنْ مُدنِهم وقُراهم ,
    وأهَابَتْ بالمواطنين الكرامِ بتقديم العَونِ والمُساعدةِ للنازحين كلٌّ بحسبِ إمكانه وقدرته مع مُراعاةِ كرامتهم وحُرمَتهم.
    جاءَ ذلك بعد أنْ قَرَأتْ مَقطعاً مِنْ عهدِ أمير المؤمنين , عليه السلام,
    والذي نَصّ على ضرورةِ أنْ تَقومَ الحُكومةُ وحَاكمُها ومَسؤوليها بواجباتهم تجاه الطبقةِ المَحرومةِ والأدنى

    اجتماعياً ومَعيشياً واقتصادياً .

    ( ثُمَّ اللهُ اللهُ في الطبقةِ السُفلى مِنْ الذين لا حِيلَةَ لهم
    والمَساكين والمُحتاجين وأهلِ البُؤسى والزُمنى ، فإنَّ في هذه
    الطبقةِ قانعاً ومُعتراً , واحفظْ للهَ ما استحفظكَ مِنْ حَقه فيهم ،
    واجعلْ لهم قِسمَاً مِنْ بيتِ مَالك وقِسمَاً مِنْ غِلاّتِ صوافي الإسلامِ
    في كُلّ بلدٍ ، فإنَّ للأقصى منهم مِثلُ الذي للأدنى .
    وكل قد استرعَيتَ حقه فلا يشغلنك عنهم بُطرٌ , فإنّكَ لا تُعذرُ بتضييعكَ
    التافهَ لإحكامِكَ الكثيرَ المُهّمَ ، فلا تُشخصُ هَمّكَ عنهم ،
    ولا تُصعرّ خدّكَ لهم ، وتَفقّدْ أمورَ مِنْ لا يَصلُ إليك منهم مِمَنْ تقتحمه
    العيونُ وتحقره الرجال ُ، فَفَرّغّْ لأولئك ثقتكَ مِنْ أهلِ الخِشيةِ
    والتواضعِ ، فليرفعُ إليك أمورهم ، ثم اعملْ فيهم بالإعذارِ إلى اللهِ
    يومَ تلقاه ، فإنّ هؤلاءِ مِنْ بين الرعيةِ أحوجُ إلى الإنصافِ
    من غيرهم ، وكُلٌّ فأعذرْ إلى اللهِ في تأديةِ حقه إليه ) : نهجُ البلاغةِ :


    لَقَدْ حَذّرَ الإمامُ عليٌّ , عليه السلامُ ,الولاةَ والحُكّامَ بأنْ يتقوا اللهَ تعالى ويَحذروه في الطبقةِ السُفلى

    أي الأدنى في مُستوى المعيشةِ والاقتصادِ والقدرةِ الماليّةِ والاجتماعيةِ ,وذلك بضرورةِ رعايةِ حقوقهم وتأديتهم لها.

    والطبقةُ السُفلى, هم الذين لا وسيلةَ لهم في الكَسبِ والمعيشةِ من المَساكين والفقراءِ والمَحرومين

    والمَرضى بالأمراضِ المُزمنة والمُعاقين.

    ولقد كَرّرَ الإمامُ أميرُ المؤمنين عليّ , عليه السلام, لفظَ الجلالةِ مَرتين لشدةِ تأكيده على رعايةِ حقوقِ هذه الطبقةِ وصيانتها وحفظها أداءً وتطبيقاً .

    وفي هذه الطبقةِ المَحرومةِ القانعُ والمُعتّرُ والْقَانِعُ هو الَّذِي يَقْنَع بِمَا يُعْطَى وَلَا يَسْأَل وَلَا يَتَعَرَّض وَالْمُعْتَرّ" هو الفقيرُ الذي يَقصدَك َ ويَسَألكَ عن حاجته.

    أيها الحَاكمُ إنّ اللهَ لم يجعل لكَ الولايةَ لنفسكَ فقط بل جَعلَكَ حفيظاً ومُؤتمناً على حقوقِ الناسِ كُلّهم

    وخاصةً الطبقة المَعنيّة والسُفلى .

    وليس معنى حاكميتك التسلطَ وكسبَ الامتيازاتِ الماديةِ بل حاكميتكَ هي حفظُ حقوقِ الفقراءِ والمَساكين

    والمَحرومين ورعايتها بأدائها إليهم.

    واطلبْ مَرضَاةَ اللهِ تعالى ولا تطلبْ السُمعَةَ والمَكاسبَ الماديةَ .

    واحذرْ مِنْ نقمةِ اللهِ إذا لم تحفظ حقوقِ الفقراءِ والمَساكين

    والذين ليس لهم وسيلة للأخذِ بحقهم أو لا كتلة سياسية أو لا قوة .

    احذرْ مِنْ أنْ يَسخَطَ اللهُ عليكَ ويغضبَ لهم.

    وحالهم ليس كحالِ الذين لهم حقوقٌ ولهم وسائلٌ يستطيعون معها الضغطَ عليك أيها الحَاكمُ

    فيحصلون على مَكاسبهم وحقوقهم.


    وهناك مُحتاجون قريبون منك (أيها الحَاكِمُ) قُربَاً مَكانياً أو قُربَاً مَعنوياً( نَسباً أو جَاهً أو مَحبةً أو علاقةً أو عَشيرةً)

    فهؤلاء وغيرهم مِنْ البعيدين العاجزين عن الوصولِ إليك

    ينبغي ويجبُ أنْ يكونوا سواءً عندك ومُتساوين بملاكِ الحاجةِ والفَقرِ.

    لا أنّك تُراعي حقوقَ القريبين منك وتَهملُ حقوقَ البعيدين .

    أيها الحَاكِمُ عندما تكون حاكماً فلا يأخذك الزهو بالسلطةِ والتَكبرِ والعُجب وتنشغلُ عن الفقراء ِ بذلك.

    وتتذرعُ بحُجَجٍ واهيةٍ بما يشغلك عن رعايةِ حقوقِ الناسِ من الفقراءِ والمَساكين والمُحتاجين ,

    واللهُ تعالى لا يعذرك في ذلك .

    فتفقدْ أحوالَ مَنْ لا يَصلُ إليك مِنْ المَحرومين والبعيدين

    وفَرّغ لهم مِنْ المسؤولين الثقاتِ مِمَنْ مَعكَ والذين يخشون اللهَ في عباده
    ومِمَن يتواضعون للفقراءِ والمَساكين والمَسحوقين .

    ونبّه الوكيلُ الشرعي للمرجعيةِ الدينية ِالشريفةِ على أهميةِ وضرورةِ

    رعايةِ حقوقِ النازحين والمهجرين وخاصة في ظلِ الظروفِ الجويةِ الراهنةِ القاسيةِ

    وذَكرَ قصصهم الأليمةَ في الحِرمانِ والتضحيةِ والظُلمِ الذي لَحِقَ بهم مِنْ قبل العدو الداعشي الأثيم

    والذي قَتَلَ أبناءهم واعتدى عليهم.


    ______________________________________________


    حَفَظَ اللهُ ونَصَرَ قواتَنَا المُجَاهِدَةَ وحَشْدَنَا المُقَاوِمَ .

    والرَحمَةُ والرضوانُ على شُهدائِنَا الأبرَارِ
    ______________________________________________

    تَدْوينُ – مُرتَضَى عَلي الحِليّ –
    ______________________________________________

    الجُمعَةُ – الثَامِنُ مِنْ شَهْرِ ذي القِعدةِ الحَرَامِ - 1437 هجري .

    الثاني عَشِر مِنْ آب - 2016 م .
    ___________________________________________
    التعديل الأخير تم بواسطة مرتضى علي الحلي 12; الساعة 12-08-2016, 02:50 PM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم..

    احسنتم اخي الكريم ...

    حفظ الله مرجعيتنا العليا ووكلائها ..

    وادامهم ذخرا علينا ...انه سميع مجيب

    بوركتم وجزاك الله خيرا

    تعليق


    • #3
      وأحسنَ اللهُ إليكم أختي الكريمة

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X