إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا لقب ا لرضا (ع) بالضامن ؟ ؟ وما قصة الصياد والغزال مع الامام الرضا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صادقة
    رد

    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    السلام على السلطان ضامن الجنان مولانا وإمامنا علي بن موسى الرضا المرتضى ورحمة الله وبركاته

    المشاركة الأصلية بواسطة سرى فاضل مشاهدة المشاركة
    فت?لم الغزال مع الإمام ?لاماً لم يفهمه غيره ومفاده أن الغزال طلب من الإمام أن يأخذ له مهلة من الصياد إلي أن يذهب إلي أمه يخبرها ثم يعود ليفعل به ما يشاء
    بعض المصادر تشير إلى أن الغزال كانت الأم فتوسلت إلى الإمام أن يطلب من الصياد يدعها تذهب لترضع صغيرها الوليد ومن ثم تعود

    وفي كل الأحوال ومهما كان نوع الغزال يبقى الإمام عليه السلام ضامن آهو أو ضامن الظبي
    وتوجد لوحة مشهورة جدا تعبر عن مضمون القصة ولها نفس العنوان
    للرسام الإيراني الشهير "محمود فرشيجيان"

    شكرا جزيلا لك أخيتي العزيزة سرى فاضل
    ولروعة انتقائك وجمال عطائك
    جزاك الله كل خير ومثوبة وحفظك ورعاك ووفقك لكل خير
    ورزقنا وإياكم زيارة الإمام عليه السلام في الدنيا وشفاعته في الآخرة إنه سميع مجيب

    وبعد اذنك أختي الكريمة فقد قمت بعمل إخراج بسيط للموضوع



    أتمنى أن يكون مقبولا
    وإن شاء الله تعالى سأدرجه في نوافذ الساحة الفنية قريبا

    ودمت بألف خير وفي كل خير

    ومتباركين بمولد ضامن آهو أنيس النفوس عليه السلام


    مع خالص احترامي وتقديري

    اترك تعليق:


  • الرضا
    رد
    الأخت الكريمة
    ( سرى فاضل )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الأختيار الرائع موفقة لكل خير إن شاء الله
    جعله الله في ميزان حسناتكم

    اترك تعليق:


  • لماذا لقب ا لرضا (ع) بالضامن ؟ ؟ وما قصة الصياد والغزال مع الامام الرضا

    (يـا ضامن آهو) ، قصة جميلة عن الامام الرضا عليه السلام :
    يُلقَّب الإمام الرِّضا صلوات الله عليه بِ { .. ضَامِن آهو ..،)، و يَرجِع سبب تَلقِيبه بِهذا اللقب لِقصَّة خُلاصتها ..~. ان آهو ( بمد الالف) هو اسم الغزال في اللغه الفارسيه وهناك قصة مشهوره في هذه البلاد تقول :أن الإمام عليه السلام صادف صياداً وقد وقع في شرا?ه غزال صغير و?ان ينوي قتله فت?لم الغزال مع الإمام ?لاماً لم يفهمه غيره ومفاده أن الغزال طلب من الإمام أن يأخذ له مهلة من الصياد إلي أن يذهب إلي أمه يخبرها ثم يعود ليفعل به ما يشاءوأخبر الإمام الصياد بالأمر ولم ي?ن الصياد يعرف الإمام عليه السلام فاستغرب وضحك إذ ?يف يم?ن للغزال أن يعود بعد أن يطلقه هـذا مستحيل ..! خاطبه الإمام من جديد وقال له إنه سيضمن الغزال وإنه سي?ون أسيره حتي عودة الغزال. وبعد ذلك اقتنع الصياد واتخذ الإمام روحي فـداه أسيراً بدل الغزال. وماهي إلا فتره من الوقت حتي عاد الغزال ومعه أمه فصعق الرجل والتفـت الي الإمام قائلاً : من أنت يا سيدي ؟وعندما عرفه اعتذر وأطلق الغزال ا?راماً لوجه الإمام عليه الصلاةوالسلام !!! واليوم تجد بيوت الإيرانين ومحلاتهم وم?تباتهم تمتلئ بلوحات تمثل هذه الحادثه وعليها لقب الإمام المشهور لديهم ’’ ضامن آهــــو ’’ أي ’’ ?فيل الغزال أو رهين الغزال.









عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X