إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (58)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (58)

    في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (58)

    قال تعالى ( أَمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَسْأَلُوا رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَى مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ ، وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) سورة البقرة الاية من 108 الى 109 .
    في هاتين الايتين مطالب عدة نتعرض لها
    اولا : الوعي في السؤال
    السؤال المفيد والذي يشكل قيمة علمية وعملية ويضيف رصيدا معرفيا وسلوكيا في حياة الانسان دليل الوعي والتعقل ، واما السؤال الذي لا يزيد الانسان وعيا ومعرفة فهو دليل الجهل والتخبط والفوضى الفكرية التي يعيشها الانسان .؟ وهنا يذكر الله المسلمين باسئلة اليهود التافهة والتي لا قيمة لها والتي صارت سببا في ضلالهم وانحرافهم بانكم ايها المسلمون يجب عليكم ان تبتعدوا عنها لانها لا فائدة منها .
    ثانيا : ما هي اسئلة اليهود
    تعرض القران الكريم الى بعض من الاسئلة التي سالها اليهود موسى عليه السلام ،وهي سؤالهم ان يروا الله جهرة كما في قوله تعالى (يَسْأَلُكَ أَهْلُ الكتاب أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِّنَ السمآء فَقَدْ سَأَلُواْ موسى أَكْبَرَ مِن ذلك فقالوا أَرِنَا الله جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصاعقة بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتخذوا العجل مِن بَعْدِ مَا جَآءَتْهُمُ البينات فَعَفَوْنَا عَن ذلك وَآتَيْنَا موسى سُلْطَاناً مُّبِيناً ) وقد سأل أهل الكتاب والكفار رسول الله صلى الله عليه واله كما يروي لنا القرآن الكريم: {وَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حتى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأرض يَنْبُوعاً ، أَوْ تُسْقِطَ السمآء كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفاً أَوْ تَأْتِيَ بالله والملائكة قَبِيلاً أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ ترقى فِي السمآء وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَاباً نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلاَّ بَشَراً رَّسُولاً )
    ثالثا : اقتراح الاسئلة على الانبياء تؤدي الى الضلال
    الله تعالى عندما يبعث الانبياء والرسل يبعثهم بالحجة الواضحة والبينة وكل ما يحتاج اليه المجتمع في تنظيم شؤونه وفائدته ،ولذلك لا داعي الى اقتراح الاسئلة والتي تسبب الضلال وسوء العاقبة، كمثال سؤالهم ان يجعل البحر يابسة او يجعل التراب ذهبا او يجعل الصحراء حديقة غناء جميلة او يجعل الشيخ الكبير ولدا ويرجعه الى شبابه وهكذا ، نعم الله قادر على ذلك وكل شيء في الوجود ، ولكن لا فائدة من السؤال لان الله اجرى الامور باسبابها فلا داعي لهذه الاسئلة والتي سوف تسبب لكم الضلال والانحراف بعد وضوح البينة والدليل على الرسالة والنبوة .
    رابعا : من يعيش الضلال والجهل يتمنى ان الاخرين يكونون مثله
    لا ادري لعلها قاعدة للكثير من الناس ،بعض الفاسدين والمنحرفين في الاخلاق لا يكتفي بفساده وانحرافه هو بل يتمنى ان يفسد الاخرون ،بعض الجهلة يتمنى ان يكون الناس كلهم على شاكلته في الجهل ،بعض المجرمين القتلة يتمنى ان يكون الناس على شاكلته ،بعض الفوضويين والذين هم ضد النظام والقانون يتمنون ان يكون الناس جميعا على شاكلتهم ،وهكذا اليهود واهل الكتاب بعد ما تبين لهم الحق وان النبي الخاتم يمثل الحق والصدق ،ولكنهم ولانهم متمسكون بمواقعهم ومناصبهم يتمنون ان يكون المسلمون الذين امنوا برسالة النبي ان يرجعوا الى شركهم وكفرهم ،ومع ذلك الزموا الصفح والعفوا عنهم في هذا الوقت ولا تقاتلونهم الى ان يامركم الله بذلك ............؟

  • #2
    أحسنت جزاك الله خير الجزاء
    وبارك جهودك ومساعيك

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X