إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حصار أهل البيت وتكميم أفواههم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حصار أهل البيت وتكميم أفواههم

    بسم الله الرحمن الرحيم



    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

    لقد كان الخليفة الأول وكذلك الخليفة الثاني يرجعان في كثير من الأمور إلى أهل البيت ، فأبو حفص كان مفزعه في أمور الدين الإمام علي ، ولهذا صدر منه مرارا قوله : " لولا علي لهلك عمر " ، وقوله : " الله أعوذ بك من معضلة ليس لها أبو الحسن " ، وهكذا كان دأبهما .

    وأعلمية أهل البيت - وعلى رأسهم الإمام علي ( عليه السلام ) - من الحقائق التي لا مراء فيها ولا جدال ، وقد اعترف بذلك أبو بكر الصديق وخليفته أبو حفص .

    واستمر الحال إلى زمان عثمان حيث استولى بنو أمية على مقاليد الأمور في الدولة الإسلامية ، وتصرفوا في كل شئ حتى هيمنوا على السلطة تماما ، فتغير الحال وحورب أهل البيت ، وحوصرت أقوالهم ، وسلب حقهم في المرجعية الدينية فضلا عن الخلافة .

    واستمر الحال هكذا إلى آخر يوم في الدولة العباسية ، فنشأ الناس على ترك أهل البيت . ثم إن الحصار في دولة بني أمية لم يقف على إبعاد أهل البيت النبوي عن المرجعية فحسب ، بل تعدى إلى ابرازهم بنحو يؤدي إلى نفور الناس منهم ، ولهذا الغرض استنوا سب الإمام علي ( عليه السلام ) أكثر من خمسين عاما .

    وضرب الحصار على من يرجع إليهم في أمور دينه ، وقتل من لم يطلق لسانه فيهم بالسباب والشتم ، وهيئت الفرص لمن يسبهم ويجافيهم . وأمر معاوية الناس في بقاع
    الدولة بإبراز محاسن غيرهم في مقابل ما أبرزه النبي ( صلى الله عليه وآله ) من محاسن لهم ، ثم قتلوا بعد ذلك شر تقتيل ، فليس منهم إلا مسموم أو مقتول . كتب معاوية نسخة واحدة إلى عماله بعد عام الجماعة أن برئت الذمة ممن روى شيئا منفضل أبي تراب وأهل بيته ! فقامت الخطباء في كل كورة وعلى كل منبر يلعنون عليا ويبرؤون منه ويقعون فيه وفي أهل بيته . وكان أشد الناس بلاء حينئذ أهل الكوفة ، لكثرة من بها من شيعة علي عليه السلام ( 1 ) .
    والسؤال الذي يطرح ببراءة : لماذا حارب الأمويون طيلة حكمهم هذا علماء أهل البيت ؟ ولأي شئ قتلوهم ؟
    ولماذا نسج على منوالهم العباسيون ؟ وقد يجيب أحد بأنهم نافسوهم في الحكم والسلطة . . ولكن ، هل كان أهل البيت يعارضون حكم الأمويين لو كان قائما على ما جاء به الوحي وقضى به النبي ( صلى الله عليه وآله ) ؟ ! وهل كان من الوحي سب الإمام علي أو قتل الإمام الحسين بالصورة الوحشية التي عرفها التاريخ ؟ ! أو كان من الوحي إطعامهم السم الزعاف ؟ ! وهل كان أبناء الرسول يحبون السلطة من أجل السلطة والحكم ؟ وماذا تضرر العباسيون من عترة النبي ( صلى الله عليه وآله ) حتى انتهجوا معهم ما انتهجه الأمويون ؟ !
    إن أهل البيت بعد الضربات الأموية لم تبق لهم تلك الخطورة السياسية التي تعتمد على قوة الجيش والسلاح ، فقد انفض الناس من حولهم إما خوفا من القتل والسبي ، وإما انجذابا نحو الأصفر والأبيض من أموال السلطة .

    وصار أهل البيت تحت المراقبة الأموية في منازلهم وبين أهليهم ، أو في المحابس وفي سجون الحكومة العباسية ، وهذا يكفي الحكام لتوطيد حكمهم . إذا . . لماذا القتل ؟ !
    وهل كان لأهل البيت خطر غير الجيوش والسلاح لا يزول إلا بقتلهم ؟ ! وما ذاك الخطر ؟ وهل كان السبيل إلى الصلح والتوافق معهم قد أغلق تماما ؟ ! لقد كانت المسألة بين الحكام من الأمويين والعباسيين ، وبين أهل البيت مسألة الدين والشرع ، فالحكام في نظر أهل البيت قد خالفوا الشرع والنهج المحمدي ، وأهل

    -----------------
    * هامش *

    ( 1 ) شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد 11 : 44 ، الباب 23 . ( * )



    البيت في نظر الحكام خطر ديني أساسي لا يحتاج إلى جيش وسلاح . وهذا الإمام الحسين يصور حقيقة النزاع بين الحكام وأهل البيت ، يقول الطبري : " وقام الحسين في كربلاء مخاطبا أصحابه ، فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : أيها الناس ، إن
    رسول الله ( ص ) قال : من رأى سلطانا جائرا مستحلا لحرم الله ، ناكثا لعهد الله ، مخالفا لسنة رسول الله ، يعمل في عباد الله بالإثم والعدوان فلم يغير عليه بفعل ولا قول ، كان حقا على الله أن يدخله مدخله. ألا وإن هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان ،وتركوا طاعة الرحمن ، وأظهروا الفساد ، وعطلوا الحدود ، واستأثروا بالفئ ، وأحلوا حرام الله وحرموا حلاله ، وأنا أحق من غيري " ( 1 ) .
    فإذا كان النبي ( صلى الله عليه وآله ) قد ربى أبناء الناس على الدين خير تربية ، أتراه تاركا أبناءه فإنه على غير تربية الدين ؟ ! لا ، بل لهم الأولوية في التربية والنشأة على الوحي ، وإلا فإنه يكون كالآمر بالبر والناسي لنفسه .

    ولما كان هدف أهل البيت إقامة الدين وإجراء الشرع الذي تربوا عليه وهم أولى بذلك ، كان الحكام في زمانهم يهدفون إلى السلطة فحسب ، لأن الذي لا يهدف إلى شئ إلا أن يرى الدنيا قائما ، لا يضيره شئ إن قام الدين بغيره من الناس على الوجه المطلوب . وهكذا حوصر أهل بيت النبوة من كل صوب ، ومنعوا من الكلام في أي أمر في مجال الدين سياسيا وعباديا .

    فإن كان هذا حال أهل البيت فمن من أتباعهم تكون له جرأة الكلام والتفوه بما يرضي العترة النبوية ؟ ! فلو استهان أمر أهل البيت عند الحكام فلأمر أتباعهم أشد هوانا .

    ومع ذلك ظهر على سطح الساحة الدينية علماء صار حق الفتيا لهم ، وارتضاهم الحكام ، وقصدوا إلى فرض ما أفتوا به على الناس ونشره بينهم ، فقربوهم إليهم وأجزلوا لهم العطاء .

    فلم كان ما أفتى به هؤلاء يرضي سريرة أهل البيت ويوافق ما هو عليه من أمر ، فلماذا لم يترك الحكام أهل البيت لأن يفتوا أو يقولوا بهذا ما دام لا يضيرهم منه شئ ؟ ! أم أن هؤلاء كانوا أعلم من أهل البيت بأمور الدين والوحي ؟ ! ولكن أهل

    ----------------------
    * هامش *

    ( 1 ) تاريخ الطبري 4 : 304 - حوادث سنة إحدى وستين . ( * )



    البيت لم يكونوا ليقبلوا بالصمت أمام الظلم وجور الحكام ، كما سمعت من كلام الإمام الحسين .

    وأما من قرب من العلماء وارتضى من قبل الحكام فلم يكونوا يرون ما كان يراه الإمام الحسين وأهل البيت كافة ، ولذا أفتى هؤلاء العلماء بما زعموا أنه من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : " من خرج عن الطاعة وفارق الجماعة مات ميتة
    جاهلية " ! وبعد هذا كيف لا يقبل الحكام هذه الفتاوى وأصحابها من العلماء ؟ ! وكيف بعد هذا يسمع لأهل البيت فتوى في الدين ؟ ! ولهذا أبعد أهل البيت ، وقرب من خالفهم من العلماء والناس . واستمر الحال هكذا وطارت فتواهم كل مطير وانتشرت في البلاد وسار الناس على مذاهبهم ، ولم يلتفت أحد إلى بيت النبوة ومهبط الوحي ، فأخذ الناس الدين عن غيرهم .
    وها نحن نرى الخلاف بين أتباع المذهب الجعفري ( 1 ) من شيعة أهل البيت وبين المذاهب السنية . أفلا يدعو هذا إلى البحث والتحقيق ؟ !

    --------------------
    * هامش *

    ( 1 ) نسبة إلى الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) . ( * )



  • #2

    الاخت الفاضلة بارك الله بك وجزاك الله خيرا ووفقكم لمرضاته
    بحق محمد واله الطيبين الطاهرين
    في الواقع تعرض اهل البيت عليهم السلام لشتى انواع الظلم والاظطهاد من قبل الاخرين
    ولم يسمح لهم ممارسة دورهم كما اراد الله ورسوله في تنصيبهم خلفاء لرسول الله صلى الله عليه واله
    بل راوا المصائب من الاخرين بيد ان رسول الله صلى الله عليه واله اوصى بهم مرارا وتكرارا في وجوب اتباعهم والتمسك بهم صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين .

    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم

      اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الاشراف ة عجل فرجهم يا كريم
      اللهم العن كل من لايوالي سادتي اهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم رغم علمه بهم والعن
      اللهم كل من يجحد مقاماتهم وينكر فضائلهم وكل من عبد الرجال وتركهم ورمى بأمر الله بطاعتهم عرض الحائط


      حيا الله مروركم الكريم و لاحرمنا الله من طيب دعائكم
      ونسأل الله تعالى لكم بالتوفيق و السداد من اهل البيت عليهم السلام

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X