إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نبذة مختصرة عن الإمام علي الهادي ( عليه السَّلام )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نبذة مختصرة عن الإمام علي الهادي ( عليه السَّلام )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين



    فيما يلي نذكر بعض المعلومات الخاطفة حول الإمام علي الهادي ( عليه السَّلام ) :
    إسمه و نسبه : علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السَّلام ) .
    أشهر ألقابه : النقي ، الهادي ، الناصح ، الأمين ، النجيب ، المرتضى ، العالم ، الفقيه ، المؤمن .
    كنيته : أبو الحسن .
    أبوه : الامام محمد الجواد ( عليه السَّلام ) .
    نقش خاتمه : الله ربي و هو عصمتي من خلقه ، حفظ العهد .
    أمه : سمانة المغربية ، أم ولد .
    ولادته : يوم الجمعة الثلاثاء ( 5 ) شهر ذي الحجة ، أو ( 2 ) شهر رجب سنة (212) هجرية .
    محل ولادته : قرية صربا ـ أسسها الإمام الكاظم ( عليه السَّلام ) ـ المدينة المنورة .
    مدة عمره : ( 41 ) سنة و سبعة اشهر .
    مدة إمامته : ( 33 ) سنة و تسعة اشهر أي من آخر شهر ذي القعدة سنة ( 220 ) و حتى يوم الاثنين ( 26 ) شهر جمادى الثانية أو ( 3 ) من شهر رجب سنة ( 254 ) هجرية .
    زوجاته : من زوجاته : " حديث " و تسمى أيضا : سليل و سوسن .
    شهادته : يوم الاثنين ( 26 ) شهر جمادى الثانية أو ( 3 ) من شهر رجب سنة ( 254 ) هجرية .
    سبب شهادته : السُّم من قبل المعتز العباسي ، أيام خلافته .
    مدفنه : مدينة سامراء / العراق .
    الصّلاة على الإمام عليّ بن محمّد الهادي ( عليه السَّلام ) :
    اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّد ، وَ صِيِّ الاَْوْصِياءِ ، وَ اِمامِ الاَْتْقِياءِ ، وَ خَلَفِ اَئِمَّةِ الدّينِ ، وَ الْحُجَّةِ عَلَى الْخَلائِقِ اَجْمَعينَ .
    اَللّـهُمَّ كَما جَعَلْتَهُ نُوراً يَسْتَضيءُ بِهِ الْمُؤْمِنُونَ ، فَبَشَّرَ بِالْجَزيلِ مِنْ ثَوابِكَ ، وَ اَنْذَرَ بِالاَْليمِ مِنْ عِقابِكَ ، وَ حَذَّرَ بَأسَكَ ، وَ ذَكَّرَ بِاياتِكَ ، وَ اَحَلَّ حَلالَكَ ، وَ حَرَّمَ حَرامَكَ ، وَ بَيَّنَ شَرايِعَكَ وَ فَرايِضَكَ ، وَ حَضَّ عَلى عِبادَتِكَ ، وَ اَمَرَ بِطاعَتِكَ ، وَ نَهى عَنْ مَعْصِيَتِكَ ، فَصَلِّ عَلَيْهِ اَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلى اَحَد مِنْ اَوْلِيائِكَ وَ ذُرِّيَّةِ اَنْبِيائِكَ ، يا اِلـهَ الْعالَمينَ .
    بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 91 / 77 ،
    ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X