إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اللغة العربية أم المطرقة والسندان ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اللغة العربية أم المطرقة والسندان ؟


    اللغة العربية أم المطرقة والسندان
    أعجبني كثيرا أن أكتب تحت هذا العنوان
    عن لغة عظيمة هي لغة الضاد ولغة القرآن
    ومنطق بني هاشم وقصي ونزار وعدنان
    وهم مفخرة بني الأنسان
    ووسيلة الهداية والأيمان ومفتاح الرياض والأجنان
    هذه اللغة الأم اختارها سبحانه العلي الجليل
    لتكون أساس معجزة وريث سيدنا ابراهيم الخليل
    متحديا بها كل فصيح أوبليغ وكل بديل
    لأصالتها وغناها واحتوائها على كل جميل
    وماعساي أقول عن التي فضلت على احياء الموتى بفضل عيسى وشق البحر بعصا موسى
    فهي لؤلؤة تاج الأوطان ومفخرة العرب وكل البلدان
    أليس يقاس المرء بأصغريه قلبه ولسانه كما أخبر البشير النذير وأكده الوصي الأمير
    وكما قالوا لسانك حصانك ان صنته صانك وان خنته خانك وان هنته هانك
    وهل يصان اللسان بمثل لغة المحمود في السماء والأحمد الأسعد محمد في الأرض (ص)
    وماذا لدى اللسان غير الكلام يجني به كنوز الثواب ويثري به الحضارة والعلوم والآداب بمخطوطة او كتاب

    فالكلمة الطيبة صدقة وبها ينال حسن المآب
    ويستغفر ويستتاب لينال الغفران والمتاب
    وأيضا هو وسيلة التخاطب والخطاب وبه يجد المرء لكل سؤال جواب
    وقد شاء العزيز القدير ان تسجد المللائكة لآدم وهو من تراب

    وشاء أيضا أن يخلد اللغة العربية ويكملها وينزهها فلاتعاب
    ومن أبى كابليس وأعوانه فله حساب وعقاب
    فأصبحت اللغة العربية لغة القرآن الكريم والتنزيل الحكيم وحفظها بحفظه المقتدر العظيم

    اذ قال في محكم كتابه (وانا نزلنا الذكر وانا له لحافظون
    لتبقى معه عصية على التزييف وبعيدة بفضله عن التحريف
    وتنتتشر بين الأمم بانتشار الدين الحنيف كانتشار ورق الخريف
    تتلقاها الشعوب الحية بشغف وشوق
    وبتلهف واهتمام بسيدة الذوق
    لانها وسيلة الأرتقاء والسمو لما هو فوق
    كي يكونوا ضيوفا على موائد الرحمن
    لابد لهم من لغة التنزيل والقرآن
    وسنة الرسول الهادي لخاتم الأديان
    ومن أنقذهم من ضلالة الشرك والأوثان
    وهند باب مدينة علمه وجدوا روائع الكلم والبيان
    وتعجبوا مما وجدوا بسورة الفاتحة ويس والواقعة والرحمن
    ونهج البلاغة والصحيفة السجادية ورسالة الحقوق ورسالة الغفران
    وخشعوا للتكبير والتهليل في صوت الأذان
    ألا تكفيكم ياأخوة الأسلام والأيمان
    لان تفيقوا من الغفلة والسبات والنسيان
    وتعيدوا العدالة والصواب والسداد لكفة الميزان
    وتتسلقوا سلم الحضارة والرقي والتطور بلا خسران
    فلاتظلوا تحت وطء المطرقة والسندان
    ولاتبخلوا على هذه اللغة الجميلة السامية برد الجميل والعرفان
    لتفوزوا بالجنة والرضوان

    تحياتي د.ليث عبد الصاحب عبد الهادي





عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X