إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أيهما أخطر أمية القراءة أم أمية الفكر :ـ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أيهما أخطر أمية القراءة أم أمية الفكر :ـ

    أيهما أخطر أمية القراءة أم أمية الفكر :ـ
    كثير ما نسمع عن الأمية في حياتنا اليومية ومنها ( هذا شعب أُميّ، وارتفعت نسبة الأمية في بلاد كذا....الخ )
    والأمية مصطلح شائع يطلق على فئة من الناس لا تقرأ وتكتب فقط وهذا ما نستخدمه نحن في أغلب الأمور ونلقي اللوم عليهم في بعض الأمور التي قد يفعلونها والتي من شأنها أن تؤدي إلى حالات غير صحيحة في مجتمعنا (لأنهم أميون)
    ولكن توجد أمية من نوع أخر وهي أمية الفكر والثقافة فكثير ما نجد شخص متعلم وقد وصل إلى مرحله من الدراسة لا بأس بها ولكنه يفتقد لأبسط مقومات الوعي الفكري والمنطق العقلاني في تصرفاته هي بالتأكيد تعطي مردود سلبي أكثر في المجتمع (لأنه تجاوز الأولى )
    وأريد أن أطرح سؤال وأرجو من الأخوة الأعضاء الإجابة علية:-
    نحن نواجه حالتين من الأمية أيهما أخطر على مجتمعنا برأيك ؟
    و إذا اخترت واحدة ما هي الحلول الممكنة...
    "و نحن مجتمع مسلم وثقافتا إسلامية وتجد أمية الفكر منتشرة وخاصة ً في وقتا الحاضر وخصوصاً ونحن نواجه غزو فكري وعلى نطاق واسع وكل تصرفاتنا يراقبها الآخرون "


    التعديل الأخير تم بواسطة الناشر; الساعة 04-05-2010, 10:14 AM.

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خير الأنام أبو القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين
    نحن نواجه حالتين من الأمية أيهما أخطر على مجتمعنا برأيك ؟
    طبعاً بكل تأكيد أمية الفكر أخطر
    أخي الناشر
    بحكم تجاربنا الحياتية وشواهدنا هناك الكثير غير متعلمين لكن تشاهده أفضل من المتعلم بكثير تشاهده مستوعب الحياة ويعرف كيف يتعامل خاصة أذا كان أنسان متدين لان هذا يساعده كثيراً لأن الدين أساس كل شئ
    قال تعالى: {اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ *عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ}

    ونعود للحلول لأمية الفكر برأيي
    يجب على العلماء والمربين والحكماء أن يعيدوا النظر في منهجية التعليم وطرائقه, فليس العلم والثقافة مجرد الحفظ والحقائق الجاهزة, بل العلم والثقافة امتلاك المنهج المنضبط, وتنمية قدرات التعليم الذاتي, والبحث عن الحقائق بواسطة تحليلها وتركيبها, وإلا فإن في نمط التعليم التلقيني الذي أدمناه من مرحلة الروضة إلى مرحلة الجامعة,وفي مجرد تكرار المحفوظ وإعادته كسلاً للأذهان وتلبداً للمدارك
    فإذا لم يكن للقلم أثر في نضج عقل صاحبه , وعمق نظره , واتساع رقعة فكره الإدراكية , فليس هناك حاجة حضارية تدعو إلى التحلي به , إلا إذا قدر على تحرير الإنسان من أميته الفكرية , كما استطاع أن يحطم أغلال أميته التقليدية الأبجدية , إذ ما فائدة تحقيق الوسيلة الحضارية " تعلم القراءة والكتابة " دون تحقيق هدفها النبيل "النضج الفكري "


    تعليق


    • #3
      ابدأ كلامي بالذكر الكريم
      بسم الله الرحمن الرحيم
      والصلاة والسلام على اشرف الخلق ابا القاسم محمد وآل بيته الاطهار
      سلام الله عليكم

      نحن نواجه حالتين من الأمية أيهما أخطر على مجتمعنا برأيك ؟
      و إذا اخترت واحدة ما هي الحلول الممكنة




      الحالتين خطرات على المجتمع

      لا يبنى المجتمع على أمية القراءة دون أمية الفكر والعكس ايضاً
      تحياتي لك اخي الناشر وفقك الله

      تعليق


      • #4
        جبل الصبر السلام عليكم


        ماذكرته صحيح عن أمية الفكر فهي آفة تنخر في أركان المجتمع

        والعلم التعلم سلاح ذو حدين (صالح أو طالح ) ما لم يقترن بالفكر والعقيدة وأخلاقيات الحياة السليمة


        وشكراً لمرورك الكريم
        التعديل الأخير تم بواسطة الناشر; الساعة 28-04-2010, 08:50 AM.

        تعليق


        • #5
          نبض العراق السلام عليكم

          بلا شك الحالتين خطرات على المجتمع

          ولكن كل حالة لها حيز معين تؤثر فيه على المجتمع

          أيهما تأثيره أكثر ؟ ومن كان سائد في البداية ؟ فالنقل من خمسينيات القرن الماضي
          وثوابت الحياة كانت موجودة عند جيل الماضي أم جيل اليوم

          وشكرا لمرورك الكريم أختي الفاضلة
          التعديل الأخير تم بواسطة الناشر; الساعة 28-04-2010, 09:03 AM.

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم
            والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله اجمعين
            انا في رأي ان اميه الفكر هي اخطر لانها تقود من سار وراءها المتاهات وبالتالي الى مصائب ومشاكل لا يمكن حلها فان هناك الكثير من يعرف القراءة والكتابة ولكن لايعرف كيف يسير اموره او يعطي الحل الصحيح لم يشوره لانه هو لنفسه لا يعرف الصح من الخطأ وبصراحه هذه الحاله كثير ما تصادفنا واود ان اقول لكم على دكتوره جامعيه واريد منكم ان تقولوا لي هل هذه اميه فكر ام ماذا ؟
            طلابها يقولون لها ست نحن زعلنا عليك بسبب صعوبه الاسئله كان ردها لهم اجلكم الله تقول لهم (زعله الكلاب السود ) ماهو رايكم بمثل هذه الدكتوره


            عسى الكرب الذي امسيت فيه يكون وراءه فرج قريب

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              شكراً لك اخي المشرف لهذا الطرح القيّم
              الامرين خطيرين لكن برأيي امية الفكر اخطر بكثير من امية القراءة
              فنحن نرى الكثير من الناس وخصوصاً جيلنا الحالي يحملون الشهادات الاوليه او العليا ولكن يكون تفكيرهم قاصر و ليس لهم قدرة على مواجهة الكثير من الامور
              وغير واعي بما يدور حوله من مخططات يراد بها تحطيم هذه الامة والنزول بها الى حافة الهاوية خلقياً وفكرياً وغيرها فيكون فكره منحصر في اطار دراسته وتخصصه فقط
              فالشهادة (لدى الغالبيه العظمى من الناس ) اصبحت الان تؤخذ لغرض التعيين بعد التخرج فقط وليس لغرض تطوير الذات او خدمة المجتمع مع شديد الاسف

              بل واحياناً يكون هناك من يكون متعلم لكن لا يتخلق بالخلق الذي يجب ان يكون مقدماً على الشهادة

              في حين هناك اناس لا يعرفون حتى كتابه اسمائهم لكن نجدهم يحملون فكر واعي ومدرك ويمكن الاعتماد عليه في كثير من الامور بداخلهم حب لخدمة المجتمع ويحملون خلقاً رفيعاً بحيث يجبرك على حبه واحترامه وتقديره
              شكراً لك اخي الكريم للموضوع
              جزاك الله خيراً
              sigpic

              شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
              يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

              تعليق


              • #8
                محطة الأحزان السلام عليكم
                باختصار هذه الدكتورة لا تملك أبسط مقومات التعامل والمنطق هذا ماوصل إليه مع الأسف بعض مجتمعنا
                قال سيد الموحدين وأمير المؤمنين عليه السلام : «مما أدرك الناس من كلام الحكمة: إذا لم تستحي فاعمل ما شئت »
                وفقك الله لكل خير

                تعليق


                • #9
                  بنت الحسين السلام عليكم
                  هذا ما يقرح القلب أن أغلب شبابنا اليوم غاية الأساسية من الدراسة هي أخذ الشهادة والتعيين لا لتطوير قابلية الفكرية والذهنية
                  (هذا ما نشاهده على أغلب طلاب جامعاتنا الأعزاء)
                  فلم نعد نسمع أن أحد من شبابنا فكر بدراسة أضافية بعد تعينه لتطوير قابليته المهنية على الأقل أو أخذ دروس أو قراء مصادر خارجية لزيادة وعيه الفكري
                  فكنوزنا من الكتب هجرها شبابنا
                  وفقك الله

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الناشر مشاهدة المشاركة
                    نبض العراق السلام عليكم

                    بلا شك الحالتين خطرات على المجتمع

                    ولكن كل حالة لها حيز معين تؤثر فيه على المجتمع

                    أيهما تأثيره أكثر ؟ ومن كان سائد في البداية ؟ فالنقل من خمسينيات القرن الماضي
                    وثوابت الحياة كانت موجودة عند جيل الماضي أم جيل اليوم

                    وشكرا لمرورك الكريم أختي الفاضلة
                    المعذرة عن تأخري بالجواب عليك لاني لن اتواجد بالفترة الماضية
                    اذ كنت تريد ان اختار اختيار واحد فقط
                    فاكيد امية الفكر هي الأخطر
                    تحياتي

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X