إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دلالات قراءة رأس الحسين عليه السلام لآيات من سورة الكهف

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دلالات قراءة رأس الحسين عليه السلام لآيات من سورة الكهف

    بسم الله الرحمن الرحيم
    روي ان رأس الحسين (عليه السلام) كان يتلو من فوق الرمح قوله تعالى: (أَم حَسبتَ أَنَّ أَصحَابَ الكَهف وَالرَّقيم كَانوا من آيَاتنَا عَجَبًا) .
    وهنا يأتي السؤال عن علة انتخاب هذا النص القرآني دون غيره؟
    وهنا نضع عدة احتمالات لها شواهد بين يدي قارئنا العزيز:
    الاحتمال الأول: قد ثبت بروايات صحيحة ومعتبرة سنداً رجعة الإمام الحسين (عليه السلام) الى الدنيا وتوليه للحكم بعد الإمام المهدي (عليه السلام) وعليه فيتضح وجه المناسبة في قراءة هذه الآية، فأن اصحاب الكهف (رضوان الله تعالى عليهم) جرت عليهم هذه السنة فقد أنامهم الله تعالى ثلاثمائة وتسع سنين ثم احياهم ليروا سنة الله في اعدائهم وكيف انتشر دينهم الذي ناضلوا من اجله. فكذلك الإمام الحسين (عليه السلام) يرجعه الله تعالى ليقر عينه بتحقيق الغاية من تضحيته هو وباقي الرسل والائمة (صلوات الله عليهم اجمعين).
    الاحتمال الثاني: ان الآية الكريمة تتكلم عن حاله تصيب الأنسان بالعجب فيخاطب الحق تعالى نبيه: (أَم حَسبتَ أَنَّ أَصحَابَ الكَهف وَالرَّقيم كَانوا من آيَاتنَا عَجَبًا) وتكلم الرأس الشريف على الرمح هو اعجب من نوم جماعة هذه المدة الطويلة، لذا نجد ان الراوي عندما سمع تلاوته الرأس للآية قال: ((والله إن رأسك أعجب)).
    الاحتمال الثالث: هو وجود الشبه الكبير بين المجتمع الذي ابتلي به الإمام (عليه السلام) وبين مجتمع اصحاب الكهف فقد كان مجتمعهم تابع للسلطان الغاشم، فكانوا منفردين في طريق الحق والهداية، وكان قوم الملك يستأصلونهم لو اطلعوا على دينهم أو سيطروا عليهم، إلا أنّه بقدرته تعالى أبقى وحفظ أصحاب الكهف بعدما هلك ذلك السلطان وقومه.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X