إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إشكالات حول الشعائر الحسينية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إشكالات حول الشعائر الحسينية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأشكال الأول: إن المشاركين في هذه الشعائر يبذلون جهودهم وأموالهم في حين لو أنهم بذلوها على تزويج الشباب فهو أصلح وأولى.والجواب: إن بذل الجهد والأموال في هذه الشعائر هو إصلاح للمجتمع وتدعيم للأمة وليس العكس طبعاً لا يمكن إدراك ذلك لمن لا يعي أبعاد هذه الشعائر وأهدافها، على أن لا منافاة بين الأمرين وليس ثمة تلازم، فكما أن تزويج الشباب مستحب، فإن إقامة ودعم الشعائر مستحب كذلك مع فرق أن تزويج الشباب يعود بالفائدة على بعض الأفراد في حين ان إقامة الشعائر تعود بالفائدة على المجتمع، فالمال والجهد المبذول لإقامة إحدى الشعائر في إحدى الحسينيات الكبيرة قد يكفي لتزويج أربعة أشخاص أو حتى ثمانية، في حين ان المشاركين في الحسينية قد يصل عددهم إلى مئات فأيهم أولى؟ وهذا كما ذكرت أعلاه لا يعني عدم استحباب تزويج الشباب والسعي بذلك ولكنه لا يـــــــتنافى، كــــمـا لا منافاة بين غسل الجمعة الذي هو من المستحبات المؤكدة وبين غسل اليدين قبل الطعام الذي هو مستحب أيضاً، فلا يمكن أن نقول إن الماء المبذول في غسل الجمعة نستخدمه في غسل اليدين لان غسل اليدين يمنع الأمراض فهو أولى.
    الأشكال الثاني: إن الكثير من المشاركين في هذه الشعائر ليسوا من المتمسكين دينياً بل تراهم من البعيدين عن الدين ولا يتخذون هذه الشعائر إلا طريقاً للرياء.والجواب على ذلك: ان اتخاذ بعضهم وليس الكثير هذه الشعائر طريقاً للرياء لا يعني خلوها من الفــــائدة والحــــكـــمة، فكــــــــما ان البعض يتخذ الصلاة والجلوس في المساجد والتسبيح طريقاً للرياء، ثم ان الشبهة المذكورة تحسب للشعائر لا عليها فهي تدل على عمق التأثير الإيجابي لهذه الشعائر في المجتمع بحيث يسعى المراؤون إليها، فلو كان تأثيرها فرضاً سلبيا وضعيفا لما سعى اليها المراؤون. الأشكال الثالث: إن سير المواكب في الشوارع في عصرنا الحالي يجعل الأجانب ينظرون إلينا بعين السخرية والاستهزاء ويرموننا بالتخلف والرجعية.والجواب: إن الدين ليس قائماً على حسن نظرة الأجانب إلينا أو عدم استهزائــــــهم بنا فهم يستهزؤون بنا كوننا نسجد على التراب وهم يستغربون منا عدم مصافحتن للنساء وينظرون إلينا بعين الاستصغار لذلك فهل يدعو الأمر إلى أن لا نسجد على التراب وأن نصافح النساء، هذا أولاً، أما ثانياً: إن لهم من عاداتهم ومراسيمهم الدينية والاجتماعية ما يوجب استهزاءنا بهم فهل أعاروا ذلك أهمية ... ؟ كلا ، بل يمارسونها ويفتخرون بها سواء رضينا أم لــم نــــــرض. أما ثالثاً: فأيهما أهم؟! أن نحافظ على أبنائنا ونؤدبهم بالأدب الحسيني أم نرضي الأجانب وندع جيلنا الجديد هذا الإنسان الذي يحمل هماً في قلبه وبين جوانحه، وفي أعماق جوارحه، يحيا ويموت، وهو يحمل هذا الهم، وهو لا يشعر بطعم الراحة، وسعادة الحياة إلا بحمله، وهذا الهم يبني لدى حامله شخصية قوية، مؤثرة على الآخرين بالخير والصلاح في حياتها ومماتها، بل إذا لم يحمل الإنسان هذا الهم وهو يملك الوعي، فسوف يعيش حياة مضطربة غير مستقرة.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X