إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مآتم الانبياء على سيد الشهداء ( هذا المآتم أقامه نبي الله إسماعيل ع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مآتم الانبياء على سيد الشهداء ( هذا المآتم أقامه نبي الله إسماعيل ع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين
    وبعد فقد بكى على الإمام الحسين عليه السلام كلّ شيء في الوجود : السماء ،
    والأرض ، والشّجر ، والمدر !
    إن مآتم قديمة قدم الزمان ، وقد أقام الأنبياء عليهم السلام المآتم على
    ، وقد تواترت الروايات عن النبي واهل بيته عليهم السلام : إن الله
    أخبر الأنبياء والملائكة بمصيبة الحسين ن وما يجري عليه من المحن والمصائب
    والرزايا ، وأقاموا عليه المآتم من نبي الله آدم إلى جده المصطفى عليه وآله الصلاة
    وهذا المآتم أقامه نبي الله إسماعيل بن حزقيل
    على نبينا وآله وعليه السلام .
    عن أبي بصير
    عن أبي عبد الله " عليه السلام " : ان إسماعيل كان رسولا نبيا ، سلط عليه قومه ، فقشروا
    جلدة وجهه وفروة رأسه فاتاه رسول من رب العالمين ، فقال له ربك يقرئك السلام
    ويقول : قد رأيت ما صنع بك وقد أمرني بطاعتك فمرني بما شئت فقال يكون لي
    بالحسين بن علي " عليهم السلام " أسوة(1) .
    عن بريد بن معاوية العجلي ، قال :
    قلت لأبي عبد الله ( عليه السلام ) : يا بن رسول الله أخبرني عن إسماعيل
    الذي ذكره الله في كتابه حيث يقول :
    ( واذكر في الكتاب إسماعيل انه
    كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا ) ، أكان إسماعيل بن إبراهيم
    ( عليه السلام ) ، فان
    الناس يزعمون أنه إسماعيل بن إبراهيم ، فقال ( عليه السلام ) :
    ان إسماعيل مات قبل إبراهيم ، وان إبراهيم كان حجة لله كلها قائما
    صاحب شريعة ، فالي من ارسل إسماعيل اذن ، فقلت : جعلت فداك فمن
    كان .
    قال ( عليه السلام ) : ذاك إسماعيل بن حزقيل النبي
    ( عليه السلام ) ، بعثه الله إلى قومه
    فكذبوه فقتلوه وسلخوا وجهه ، فغضب الله له عليهم فوجه إليه
    اسطاطائيل ملك العذاب ، فقال له : يا إسماعيل انا اسطاطائيل ملك
    العذاب وجهني إليك رب العزة لاعذب قومك بأنواع العذاب ان شئت ،
    فقال له إسماعيل : لا حاجة لي في ذلك .
    فأوحى الله إليه فما حاجتك يا إسماعيل ، فقال : يا رب انك أخذت
    الميثاق لنفسك بالربوبية ولمحمد بالنبوة ولأوصيائه بالولاية وأخبرت
    خير خلقك بما تفعل أمته بالحسين بن علي ( عليهما السلام ) من بعد نبيها ، وانك
    وعدت الحسين ( عليه السلام ) ان تكر إلى الدنيا حتى ينتقم بنفسه ممن فعل ذلك
    به ، فحاجتي إليك يا رب ان تكرني إلى الدنيا حتى انتقم ممن فعل ذلك بي
    كما تكر الحسين ( عليه السلام ) ، فوعد الله إسماعيل بن حزقيل ذلك ، فهو يكر مع
    الحسين ( عليه السلام )
    ـــــــــــــــــ
    المصادر
    (1) رواه ابن قولويه في كامل الزيارات : ص 138 ،
    والصدوق في علل الشرايع : ج 1 ص 74 ،
    وابن شهر اشوب في المناقب : ج 4 ص 93 ،
    والمجلسي في البحار : ج 44 ص 227 ،
    والحويزي في نور الثقلين : ج 3 ص 342 ،
    والحر العاملي في وسائل الشيعة : ج 3 ص 265 .
    (2) سورة مريم .
    التعديل الأخير تم بواسطة الجياشي; الساعة 26-09-2016, 06:10 PM.




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X