إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة واقعية وعبرة اللهم صَل على محمد وال محمد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة واقعية وعبرة اللهم صَل على محمد وال محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **********************
    قصة واقعية حدثت ذات يوم في الموصل .. في الستينات من القرن الماضي كان يوجد رجل كبير اسمه الحاج عبدالهادي يملك دكان لبيع الحاجيات المنزلية في باب السراي يذهب الى دكانه في السوق من السابعة صباحا ليعود قبل صلاة المغرب بوقت قليل وكانت زوجته ترسل له الغداء بسفرطاس مع ابنه حيث يتغدى بالمحل بعد ان يؤدي صلاة الظهر بالجامع القريب من دكانه وبعد عودته من الجامع يفتح السفرطاس ويضع الطاسات على طاوله صغيرة بباب المحل واول شخص يمر من امامه يناديه ليتغدى معه وكان لا يتناول الغداء الا بعد ان يجد من يشاركه في الغداء....
    يوم من ايام الجمعة وعندما كان في زيارة احد اقرباؤه هو وعائلته نزل على منزله حرامي وسرق كل فلوسه ومصوغات زوجته وعندما رجعوا الى البيت عرفوا انهم تعرضوا للسرقة وان فلوسه ومصوغات زوجته قد سرقت وقال : لا حول ولا قوة الا بالله وزوجته امامه تبكي من حزنها وهو يقول لها : مادام فلوسنا وذهبك هو حلال فالله عز وجل سوف يعوضنا .. وفي اليوم التالي ذهب كعادته من الصباح الى دكانه في السوق وارسلت له زوجته الغداء بالسفرطاس وذهب الى الجامع وصلى صلاة الظهر وبعد عودته فتح السفرطاس ووضعه على الطاولة الصغيرة . مر رجل في تلك الاثناء فقام بدعوته لتناول الغداء معة وجلس هذا الرجل معه وتناولوا الغداء سوية واثناء تناولهم الغداء لاحظ هذا الرجل ان الحاج عبدالهادي مهموما وحزينا فساله لماذا انت مهموم وحزين اجابه الحجي ان الله قدر امرا له فسأله وما هو هذا الامر الذي قدره الله له .. فأخبره بموضوع الحرامي الذي سرق فلوسه ومصوغات زوجته ...
    فاجابه الرجل ان شاء الله يحصل خير وتركه وذهب الى حال سبيله وبعد صلاة العصر وعند عودته الى دكانه وجد ذلك الرجل واقف وينتظرة بباب الدكان فسأله الحاج عبد الهادي خير ان شاء الله هل نسيت شيئا عندي اجابه الرجل لا لم انسى شيئا ولكن عندي شئ لاعطيك اياه ومد يده في جيب السترة واخرج صرة وناولها للحاج عبدالهادي وقال له : هذه فلوسك ومصوغات زوجتك كاملة ثم قال له : انا الذي نزلت على بيتك وسرقتك ثم اردف قائلا ان الغداء الذي تناولته معك اليوم احسن واطيب عندي من كل اموال الدنيا بعدها طلب الصفح منه واعلن توبته امام الناس جميعا في السوق ((حتى اللصوص والحرامية كانوا شرفاء وعندهم ضمير وشتان بين الامس واليوم ))






المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X