إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

موقع كربلاء في القلوب والأرض

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موقع كربلاء في القلوب والأرض

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته



    أولاً : حقيقة موقع كربلاء في القلوب :
    تقع كربلاء في قلوب المؤمنين معلمة للثورة والتضحية والفداء في سبيل إعلاء كلمة الله ودينه الحق ، وكربلاء في أرواح الطيبين بقعة بيضاء لا تقبل الكفر والشرك والنفاق ، وفي لب أولياء الله فكرة الجهاد ورفض المتجبرين والظلم والخنوع للطغاة والفسقة على طول التاريخ .

    فكربلاء : هي العاصمة المعنوية للعراق ، والعاصمة الدينية لكل الأحرار والمؤمنين المحبين لله ورسوله وآله الطبيين الطاهرين وأسوتهم الحسين عليه السلام .

    ثانياً : كربلاء في بقع الأرض :
    وتقع كربلاء : في بقع الأرض في أسيا ، وسط العراق مدينة مقدسة ، على بعد 105 كم من بغداد عاصمة العراق ، وعلى جهتها اليمنى جدول الحسينية وهي في شرق الفرات وبساتينه الغناء ، وعلى حافتها الجنوبية والغربية بحيرة الرزازة وصحراء .
    أو فقل تقريبا : في شمالها بغداد عاصمة العراق الظاهرية ، وفي جنوبها النجف التي فيها مثوى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب أبا عبد الله الحسين عليه السلام ، وفي شرقها بابل وآثارها الحلة ، وفي غربها الأنبار وبلاد الشام أي بادية الشام وأراضي الحجاز في شبه الجزيرة العربية .


    فكربلاء مدينة المعنى والظاهر في الأرض :
    فمن يعرف كربلاء : يدخل في حدودها فيكون فيها ، فيحده ويكون في حدود ما يحدها في عالم المعنى :
    من الشرق نور الإيمان ورضا الله والجنة ، إن قبلها مبدأ وغاية في الهدف كما كان سيدها .
    وهي لمن غرب : عنها في قلبه فلم يعرفها في سره ، والمجانب لها في الأسوة والقدوة والتارك لها ، فهو في نار الكفر متحقق وفي جحيم النفاق واقع ، وفي الشرك متورط في ظاهره وباطنه ، بل هو من أتباع الاستعمار والصهاينة والطغاة الفسقة على طول التأريخ وفي جميع بقاع الأرض أو من مثلهم .
    فمن شم ثراها بالمعرفة الحقة تشفى عقلا وإيمانا وهدى ، وغدا رجل الحقيقة والنضال والإيثار والصلاح والعدل والإحسان .
    ومن تجنبها تجنب عن الحسين وأبيه علي وأمه فاطمة وأخيه الحسين وجده محمد صلى الله عليهم وسلم ، والوحي وكلام الله القرآن بما فيه الأحكام والسنن ، فضلا عن آيات الإمامة والمودة والولاية وأطيعوا الله ورسوله وأولي الأمر وكل ثواب وأجر .



المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X