إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في عصر الظهوريقضى دين المديونين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في عصر الظهوريقضى دين المديونين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين



    في عصر الظهوريقضى دين المديونين

    يقضّ مضاجع أكثر الناس اليوم أمران:

    الأول: الرغبة في الحصول على كماليات الحياة فضلاً عن أساسياتها، والتي يمكن اختصارها برغبة التموّل (أي امتلاك المال)
    الثاني: الهمّ الناتج من الديون المتراكمة على الفرد (والأمة)، ذلك الهمّ الذي ينخر العظم ويذيب اللحم.

    وكثير من مشاكل الحياة وصعوبتها بل وجرائمها تنشأ عن أحد هذين الأمرين.

    ومن أهم ملامح الدولة المهدوية، أنه سيتم القضاء على هذين الهمّين بصورة لم يسبق لها نظير، فلا حاجة للمال لكثرته ولقناعة الناس، ولا ديون لأن الإمام سيتولى قضاء تلك الديون.

    ومما يدل على ذلك الروايات التالية:

    الرواية الأولى:

    قال المفضل للإمام الصادق (عليه السلام):
    يا مولاي، من مات من شيعتكم وعليه دين لإخوانه ولأضداده كيف يكون؟
    قال الصادق (عليه السلام): أول ما يبتدئ المهدي (عليه السلام) أن ينادي في جميع العالم:
    ألا من له عند أحد من شيعتنا دين فليذكره، حتى يرد الثومة والخردلة، فضلا عن القناطير المقنطرة من الذهب والفضة والأملاك فيوفيه إياه.

    الرواية الثانية:
    عن حمران بن أعين، عن أبي جعفر (عليه السلام) أنه قال:
    كأنني بدينكم هذا لا يزال متخضخضاً يفحص بدمه، ثم لا يرده عليكم إلا رجل منا أهل البيت،
    فيعطيكم في السنة عطاءين، ويرزقكم في الشهر رزقين...

    الرواية الثالثة:
    عن أبي سعيد الخدري ، قال:
    قال رسول الله (صلى الله عليه [وآله] وسلم):
    أبشركم بالمهدي، يُبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل ، فيملؤ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا،
    يرضى به ساكن السماء، يقسم المال صحاحا.
    قلنا: وما الصحاح؟
    قال: بالسوية بين الناس، فيملا الله قلوب أمة محمد غنى، ويسعهم عدله حتى يأمر مناديا فينادي من له في مال حاجة؟
    قال: فلا يقوم من الناس إلا رجل فيقول: أنا، فيقول له: ائت السادن - يعني الخازن - فقل له: إن المهدي يأمرك أن تعطيني مالاً، فيقول له: أحث - يعني خذ -
    حتى إذا جعله في حجره وأبرزه ندم، فيقول: كنت أجشع أمة محمد نفسا أو عجز عني ما وسعهم.
    قال: فيرده فلا يقبل منه، فيقال له: إنا لا نأخذ شيئا أعطيناه.

    ------------
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X