إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصيدة بحق سيد الماء ابا الفضل العباس عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصيدة بحق سيد الماء ابا الفضل العباس عليه السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    +++++++++++++++++++
    هَوَى وقلبُهُ بين أضلاعِ الحسين
    وكفُّهُ على القُربةِ
    وعينهُ دونَ الفراتِ.
    بدا صريعاً وعلى شَفَتَيهِ ألفُ آآآآآه
    وما بينَ جِفنَيْهِ أنّةُ زينب لمُرِّ النَّائبات.
    لم ترفعْ كَفَّاً أو تطرفْ جِفْنَاً
    سوى أنَّ حسيناً طأطأ الرَّأسَ بالزَّفَرَاتِ.
    كلُّ شيئٍ دَلَّ عليه
    حتى الرَّضيع تنهَّدَ آخرَ النَّهداتِ.
    وعلى قريبٍ مِن جذعِ قامتِهِ،
    انتحَبَ جبلُ الصَّبر فهدرَ بمكتومِ الأصواتِ.
    الآنَ انكسَرَ ظهري الآن قَلَّتْ حيلتي
    الآن تَيَتَّمَت مخدَّراتي.
    كلاهُما عَانقَ الآخرَ ببقيَّةِ عين دُوَنَ كَفٍّ
    وعينُ الحسين دون النَّظراتِ.
    آآآآآآه قَالها الحسين فاهتزَّ نحرُ العبَّاِس
    بلهيبِ أنفاسٍ فَجيعَاتِ.
    ما استطاعَ رَفعَ جثَّتِهِ
    فالحسين مكسور الظَّهر بعيدُ الحسراتِ.
    قَام وعينُهُ عند هَامتِهِ
    وكأنَّ قلبَ الحسينِ مشطورُ الفَلَذَاتِ.
    لا عَبَّاس ولا علي لا برير ولا زهير
    وحيداً بينَ أجسادٍ بِلا هَامَاتِ.
    صاحَ يا أبتاهُ يا محمَّداه.!!
    آنَى لي أنْ أروي السَّما بكأسِ فُرَاتِي.
    آنَى لمُهجَتِي أنْ تعانقَ اللهَ بوريدَ عشقها
    يا معشوقاً،،،،،،،،، أعطيتُهُ زهرةَ حياتي
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X