إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نحن لا نشرب الماء وسيّدنا قُتل عطشانا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نحن لا نشرب الماء وسيّدنا قُتل عطشانا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -------------------------------
    نحن لا نشرب الماء وسيّدنا قُتل عطشانا...
    إنّه لمّا خمدت النيران يوم عاشوراء افتقدت زينب الأطفال ففقدت طفلتين للحسين فجعلت تدور في المعركة إلى أن وصلت إلى تلّ من الرمل وجدت الطفلتين قد كشفتا عن صدريها وقد حفرتا الأرض وجعلتا صدريها على الرمل الرطب من شدّة العطش حركتهما وإذا بهما ميّتين.
    صاحت:يا أُمّ كلثوم ويا فضّة هلمن لنحملنّهما فحملنهنّ إلى السجّاد وصحن صيحة واحدة فاندهش العسكر. فسأل عمر بن سعد: ما الخبر؟
    قالوا له: طفلتين ماتتا من العطش. فاجتمع رؤساء عسكره عنده وجعلوا يوبّخونه ويلومونه على منعه: ويلك! إن لم تسقِ الأطفال الماء يهلكوا عن آخرهم.
    فأمر السقائين أن يحملوا القرب ويعرضوا عليهم الماء فأمر أربعمئة سقّاء فحملوا القرب وجاؤوا بها إلى الأطفال والعيال [وهم] ينادون: هلمّوا واشربوا الماء.
    فلمّا رأوا الأطفال الماء وقد أُبيح لهم تصارخوا وهرعوا في البيداء ينادون: نحن لا نشرب الماء وسيّدنا قُتل عطشانا.
    المصدر:ثمرات الاعواد ص 280
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X