إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخشوع في الصلاة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخشوع في الصلاة

    ‏يُحكى أنّ فأرةً رأت جملاً فأعجبها, فجرّت خطامه فتبعها, فلمّا وصلت إلى باب بيتها وقف الجمل متأمّلاً صُغر باب بيت الفأرة مقارنةً بحجمه

    الكبير جدّاً، فنادى الجمل الفأرة قائلاً:

    إمّا أن تتخذي داراً تليق بمحبوبكِ, أو تتخذي محبوباً يليق بداركِ..

    وقيل: إمّا أن تصلّي صلاةً تليقُ بمعبودك, أو تتخذ معبوداً يليقُ بصلاتك..

    سُئل رجل كيف تخشع في صلاتك؟

    قال: بأنْ أقوم فأكبّر للصلاة، وأتخيل الكعبة أمام عيني، والصراط تحت قدمي، والجنة عن يميني والنار عن شمالي, وملك الموت ورائي, وأنّ

    رسول الله صلى الله عليه واله يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة, فأكبّر الله بتعظيم، وأقرأ وأتدبر وأركع بخضوع وأسجد بخضوع، وأجعل في

    صلاتي الخوف من الله والرجاء في رحمته، ثم أسلّم ولا أدري أقُبلت أم لا.



    لَيْتَ شِعْرِي أللْشَقاءِ وَلَدَتْنِي أُمِّي أَمْ لِلْعَناءِ رَبَّتْنِي ؟

    فَلَيْتَها لَمْ تَلِدْنِي وَلَمْ تُرَبِّنِي

    وَلَيْتَنِي عَلِمْتُ أَمِنْ أَهْلِ السَّعادَةِ جَعَلْتَنِي وَبِقُرْبِكَ وَجِوارِكَ خَصَصْتَنِي،

    فَتَقَرَّ بِذلِكَ عَيْنِي وَتَطْمَئِنَّ لَهُ نَفْسِي.

  • #2
    ماجورين
    جزاكم الله كل خير
    احسنتم

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك جعله في ميزان الحسنات

      تعليق


      • #4
        موعظة نافعة إن شاء الله تعالى
        جعلها الله في ميزان حسناتكم




        إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
        فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

        تعليق


        • #5
          الأخت الكريمة
          ( ليت امي لم تلدني )
          سلمت أناملك لهذا طرحت القيم
          جزاك الله خير الجزاء وأجزل لك الثواب
          وجعله الله في ميزان اعمالك
          الشكر الجزيل ودمت بحفظ المولى
          ودائما بأنتظار جديدك الشيق .









          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق


          • #6
            نؤؤؤرتم شكراااااا لمروركم الرائع

            لَيْتَ شِعْرِي أللْشَقاءِ وَلَدَتْنِي أُمِّي أَمْ لِلْعَناءِ رَبَّتْنِي ؟

            فَلَيْتَها لَمْ تَلِدْنِي وَلَمْ تُرَبِّنِي

            وَلَيْتَنِي عَلِمْتُ أَمِنْ أَهْلِ السَّعادَةِ جَعَلْتَنِي وَبِقُرْبِكَ وَجِوارِكَ خَصَصْتَنِي،

            فَتَقَرَّ بِذلِكَ عَيْنِي وَتَطْمَئِنَّ لَهُ نَفْسِي.

            تعليق


            • #7
              شكراً لكم على جميل ما ذكرتم

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X