إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (78)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (78)

    في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (78)

    قال تعالى( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ، وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ ) سورة البقرة الاية من 153الى 154 .
    نتعرض في هاتين الايتين الى مطالب عدة
    اولا : فلسفة الاستعانة بالله تعالى
    الحياة لا راحة فيها ،بل كلها ابتلاءات ومصائب ومحن فلا الغني في راحة، ولا الفقير في راحة ،ولا المؤمن في راحة، ولا الكافر في راحة ،ولكن الانسان المؤمن بالله تعالى من اجل ان يتغلب على مصاعب هذه الحياة يجب ان يتسلح بالطاقة الايجابية والادوات الفاعلة وهي
    1- الصبر ؛ هو حبس النفس وقهرها على تحمل تقلبات الدنيا وشهواتها ورغباتها بحيث لا يؤدي بالانسان الى الانحراف سواء من الطغيان اذا استغنى او الكفر اذا افتقر ،وهذا ياتي من خلال تدريب النفس وتذليلها .وعلى هذا فالصبر وسيلة وليس غاية
    2- الصلاة ، وهي العلاقة الجميلة والطاهرة للعبد بالله تعالى ومنها عروج الروح في محل القدس بحيث ينفتح هذا الانسان قلبا وقالبا على الله بالدعاء والتوجه والبكاء في محضر الله تعالى ، حتى يعيش الانسان حالة القرب منه تعالى فيرتاح في لقائه تبارك وتعالى .
    3- نتيجة الاستعانة بالله
    ان العبد اذا استعان بادوات الطاقة الايجابية وهي الصبر والصلاة وفعًل هذه الادوات في روحه ونفسه عندها سوف يقف الله مع هذا العبد فيمده بفيضه ورحمته ولطفه وكرمه فلا يشعر هذا العبد بالهموم والغموم والاحزان والخوف والقلق، بل يشعر بالسعادة ثم يتاقلم مع الواقع بروح الايمان وهذا من رحمة الله تعالى ،وقد اكتشف العلم الحديث مجموعة من الهرمونات التي تجعل الانسان يشعر بالسعادة وهي ،
    1. السيروتونين (Serotonin): يسمى في بعض الاحيان هرمون السعادة فهو يُعدِّل المزاج ويمنع الاكتئاب ويعطيك احساس بالسعادة ويمكن ان يحصل عليه الجسم عن طريق التعرض لضوء الشمس او تناول الاطعمة الغنية بالكربوهيدرات او التمارين الرياضية
    2. إندورفينز (Endorphins): يعطيك احساس جيد ويقلل الاحساس بالقلق ويحسن حساسيتك بالالم ويمكن للجسم الحصول عليه عن طريق التمارين الرياضية
    3. دوبامين (Dopamine): يمكنك الحصول عليه عن طريق الشيكولاتة والكاكاو ويؤثر بشكل اكبر على النساء
    4. جريلين (Ghrelin): هرمون يقلل من ضغوط الحياة ويعطيك احساس بالاسترخاء ويتم افراز الهرمون في الجسم اذا شعرت بالجوع ودائما لا يكون الطعام الكثير والاكل بشراهة ليس فكرة جيدة فيجب ان تاكل قدر طاقتك فقط ولا تملأ معدتك حتى تحافظ على نسبة وجود الجريلين في الدم . وكل هذه الهرمونات قد خلقها الله ولكنها كي تعمل بحاجة الى ان تفعل كي يعيش الانسان السعادة ويزول عنه الحزن والكآبة والالم والقهر ومن عوامل تفعيلها الصبر والصلاة ولعل هناك عوامل اخرى تفعل هذه الهرمونات ............؟

    ثانيا : حياة الشهداء غير حياة الانسان الذي يموت حتف انفه
    نحن في حياتنا نرى واقع هذا الامر ان حياة الشهيد تبدأ من حين سقوطه في ارض المعركة والى تشييعه والى دفنه تختلف عن الانسان الذي يموت حتف انفه بسبب من الاسباب ولا شك ان هذا هو التكريم الالهي للشهيد لان الشهيد ضحى باغلى ما عنده وهو نفسه وروحه الى الدين والوطن والارض والعرض ،ومع ذلك فقد حاول المفسرون اعطاء بعض التفاسير لهذه الحياة .
    1- بعضهم قال ان هذه الحياة بمعنى الذكر الجميل الذي يبقى بعدهم
    دقاتُ قلبِ المــرءِ قائلـةٌ لـه إنَّ الحيـاة دقائقٌ وثواني
    فاحفظْ لِنَفْسِكَ بعد موتِك ذكره فالذكرُ للإنسان عُمرٌ ثانِي
    2- بعضهم قال ان هذه الحياة حياة البرزخ فهم يتنعمون في عالم البرزخ كما وررد عن الامام الصادق إنه عندما سُئل عن أرواح المؤمنين أجاب: "في حجرات في الجنة يأكلون من طعامها ويشربون من شرابها، ويقولون ربنا أقم الساعة لنا وأنجز لنا ما وعدتنا"
    3- ويمكن القول ان حياة الشهيد هي حياة الامة لان الشهيد بدمه احيى الامة فلولا دم الشهيد لما عاشت الامة بعده ، فدماء الشهداء لها نوع حياة عند الله ،وكل ما كانت الشهادة اعظم كلما كان دورها في حياة الامة اعظم كما في دم الحسين عليه السلام فكان لدمه عليه السلام الاثر في بقاء الدين والاسلام ومن هنا انطلقت بعض المقولات التي مجدت حركة الحسين فبعضهم قال، انتصار الدم على السيف، وبعضهم قال الاسلام محمدي الوجود وحسيني البقاء وغيرها من المقولات .
    ثالثا : منزلة الشهادة على لسان امير المؤمنين عليه السلام
    البعض من الناس يتصور ان الموت على الفراش اسهل الموت، لان الموت على الفراش بعيد عن الم وجراحات السلاح وارض المعركة واهوالها ولذلك فبعض الناس يبتعد بكل ما امكنه من ارض المعركة ويتمنى أن لا يرى أرض المعركة أو قعقعة السلاح ولكن امير المؤمنين عليه السلام يعطي صورة جميلة عن القتل والموت في سبيل الله فيقول عليه السلام،أن افضل الموت عندي هو ما كان بالسيف،وهنا نرى ان الامام قلب المعادلة المرسومة في أذهان الناس عن الموت والتي تعودوا عليها في حياتهم، قال عليه السلام ( إِنَّ أَكْرَمَ الْمَوْتِ الْقَتْلُ - والَّذِي نَفْسُ ابْنِ أَبِي طَالِبٍ بِيَدِه - لأَلْفُ ضَرْبَةٍ بِالسَّيْفِ أَهْوَنُ عَلَيَّ - مِنْ مِيتَةٍ عَلَى الْفِرَاشِ ) وهذا دليل ان الشهادة في سبيل الله لا يعدلها شيء في الحياة ومن هنا جاءت الأحاديث في فضل منزلة الشهادة والشهيد عند الله في الدنيا والآخرة.
    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرضا البهادلي; الساعة 19-10-2016, 10:53 AM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X